الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«شارع الستين» في السلط.. بين مرتادي الاستمتاع بطلته الخلابة وتلويث بيئته بالنفايات

تم نشره في الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2020. 12:00 صباحاً

السلط - رامي عصفور

 

بالرغم من كل الجهود التي تبذلها المؤسسات الرسمية والأهلية في المدينة، وإطلاق المبادرات الشبابية في الحفاظ على نظافة شارع الستين (الطريق الدائري لمدينة السلط )، الا أن كثيرا من مرتادي هذه المنطقة التي تمتاز بمناظر خلابة تطل على الأغوار والضفة الغربية يصرون على تلويث بيئته وترك النفايات خلفهم؛ ما يحدث تشويها في منطقة اصبح ينظر لها على انها واعدة سياحيا.

هذا الطريق الذي أصبحت جنباته تعج بعشرات المركبات ومئات الزوار يوميا سواء من اهل المدينة او من خارجها، وخاصة في الفترة المسائية للاستمتاع باطلالاته على مناطق الأغوار والبحر الميت وجبال ومدن الضفة الغربية في فلسطين، اصبح يحظى بشهرة كبيرة كمنطقة جاذبة للزوار، الا أنه يفتقد لكثير من الخدمات أولها بنية تحتية سياحية من مرافق ومطاعم ومقاه؛ ما يدفع مرتاديه إلى الجلوس على حافة الطريق وأحيانا على الطريق نفسه، وهذا يشكل خطورة على الحركة المرورية فيه، وعند مغادرتهم فإنهم يخلفون كميات كبيرة من النفايات التي تلوث بيئة المنطقة.

وطالب خالد خريسات الجهات المعنية وعلى رأسها بلدية السلط الكبرى توفير حاويات للنفايات وأماكن لتجميعها؛ بالإضافة إلى عمال نظافة في المنطقة حتى نحافظ على البيئة فيها.

واعتبرت ام محمد الحياري أن الوضع البيئي في مطل شارع الستين غير مقبول نهائيا وخاصة ما نراه من مخلفات ونفابات، وهذا يعود أساسا إلى السلوكيات السلبية والتصرفات البعيدة عن حس المسؤولية من قبل بعض الزوار في الحفاظ على البيئة والنظافة.

وأشار منسق هيئة شباب كلنا الاردن في البلقاء مهند الواكد الفاعوري إلى أن الهيئة وشبابها بالتعاون مع الجهات المعنية نفذت العديد من المبادرات في تجميل منطقة شارع الستين وتنظيفها وتركيب سلال لجمع ووضع النفايات، وأن الحفاظ على نظافة وجمالية هذه المنطقة الخلابة باطلالاتها يتطلب التعاون من الجميع مؤسسات رسمية وهيئات تطوعية ومواطنين.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش