الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عجلون: متنزه السوس السياحي متنفس يساهم في الحفاظ على البيئة ويحد من السياحة العشوائية

تم نشره في الاثنين 21 أيلول / سبتمبر 2020. 11:27 صباحاً

 انشئ بدعم من الديوان الملكي على مساحة 200 دونم بين الغابات 

عجلون- الدستور - علي القضاة 

 يعتبر متنزه السوس السياحي في محافظة عجلون الذي تم إنجازه بدعم من الديوان الملكي العامر متنفسا مميزا وسط غابات السنديان ضمن منطقة بلدية العيون ويقع على مساحة 200 دونم من الأراضي الحرجية ، حيث يهدف المشروع الحد  من السياحة العشوائية في المنطقة والحقاظ على البيئة .

وقال مدير محمية غابات عجلون عثمان الطوالبه أن  متنزه السوس السياحي  تم تسليمه  لوزارة السياحة وتضمينه لاحد المستثمرين من المجتمع  المحلي ، حيث أن المشروع مازال بانتظار تزويده بالتيار الكهربائي من اجل تشغيله بصورة رسمية .

وأشار  الطوالبه الى أن المشروع الذي قامت بتنفيذه الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وتجهيزه تم اقامة 205 جلسة عائلية صغيرة ، و15 جلسة كبيرة للمناسبات ويشتمل على 3 وحدات صحية  وملعب سداسي  وملعب للأطفال و3 أكشاك لتضمينها للمجتمع المحلي  وساحة لإستخدامها لعرض المنتجات المحلية الشعبية العجلونية  إضافة الى ألعاب متنوعة للأطفال وساحة لإستخدامها كمواقف للسيارات .

وقال مدير سياحة عجلون محمد الديك أن مشروع السوس السياحي  يعتبر نقلة نوعية  في مجال  تطوير الواقع السياحي في محافظة عجلون ، لافتا الى أن إختيار  مكان المشروع جاء بعد دراسات لمعرفة أكثر الأماكن التي يرتادها أهالي المحافظة وزوارها ، حيث تعتبر منطقة السوس من أهم المناطق السياحية في المحافظة معربا عن أمله  أن يساهم المشروع بإيجاد متنفس حقيقي لأهالي المحافظة وزوارها والحد من السياحة العشوائية .

و ثمن رئيس بلدية العيون عزات العنيزات واهالي المنطقة اهتمام   جلالة الملك عبد الله الثاني بالمحافظة وإطلاق مبادرته التي كان لها أكبر الأثر في تحسين واقع السياحة  في المنطقة لافتا الى أن هذا المشروع يعتبر من أهم المشاريع السياحية التي تم تنفيذها في المنطقة .  

وقال الخبير في مجال البيئة المهندس خالد عنانزه أن المشروع يشكل  فرصة تنموية ويساهم في الترويج السياحي، ويحد من الأضرار البيئية للتنزه العشوائي في المحافظة 

 ويوفر فرص استثمار حقيقي تساهم في تخفيف مستويات الفقر والبطالة لأبناء المجتمع المحلي.

وقالت رئيسة جمعية البيئة في المحافظة ربيعه المومنيى إن هذا المشروع يعد من المشاريع الريادية في المحافظة،وأنه يساهم في الحد من السياحة العشوائية وأضرارها البيئية، ويوفر أمكنة مناسبة للتنزه بعيدا عن الغابات، ومزودة بالمرافق الضرورية، داعية إلى تعميم التجربة على مناطق المحافظة المختلفة مؤكدة  أن هذا المشروع وغيره من المشاريع المتوقع انجازها في المحافظة كمشروع “التلفريك سوف تساهم في تنمية المحافظة .

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش