الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فقدان القدرة على التنمر

تم نشره في الأحد 27 أيلول / سبتمبر 2020. 12:00 صباحاً

فينيان كننغهام -
انفورميشن كليرنغ هاوس
أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قبل ايام معدودات عن إعادة فرض العقوبات الدولية على إيران. غير أن المشكلة تكمن في أن أحدا لم يعد يستمع إلى احتجاجات واشنطن في الوقت الراهن. وهكذا نجد أن الإمبراطور لم يفقد ملابسه فحسب، بل فقد قوة البلطجة أيضًا.
وتؤكد إدارة ترامب أن لديها الحق القانوني في إعادة عقوبات الأمم المتحدة «المفاجئة» على إيران بسبب مزاعم واشنطن التي لا أساس لها من الصحة بأن طهران تنتهك الاتفاق النووي الدولي لعام 2015. ويحدث هذا على الرغم من حقيقة أن الجانب الأمريكي خسر حقوقه القانونية عندما انسحب من طرف واحد من الاتفاق النووي في شهر ايار لعام 2018. كما أنه على الرغم من حقيقة أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رفض في الشهر الماضي افتراضات واشنطن «المفاجئة» فيما كان بمثابة «رد فعل دبلوماسي» ضخم على غطرسة إدارة ترامب.
وحتى حلفاء الولايات المتحدة المتسامحون عادة، بريطانيا وفرنسا وألمانيا، رفضوا جرأة مطالب واشنطن بإعادة فرض العقوبات على إيران. ظل الأوروبيون ملتزمين بالتمسك بالاتفاق النووي إلى جانب روسيا والصين والذي يقضي برفع العقوبات الاقتصادية عن إيران مقابل امتثال إيران للقيود المفروضة على أنشطتها النووية التي تمنع التسلح.
غير أن واشنطن تصر الآن، دون أن تثنيها كارثة مجلس الأمن، على أنه تم الوصول إلى الموعد النهائي المعلن ذاتيا قبل ايام قليلة لاتخاذ إجراءات عقابية ضد إيران.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش