الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عجلون : 22 منشأة و21 مسارا ومبادرات لإنارة مناطق سياحية

تم نشره في الثلاثاء 29 أيلول / سبتمبر 2020. 12:00 صباحاً

عجلون - علي القضاة
بمناسبة يوم السياحة العالمي الذي يصادف اليوم السابع والعشرين لعام 2020 والذي جاء تحت شعار « السياحة والتنمية الريفية» وبالرغم من جائحة كورونا التي كان لها تأثيرها المباشر والسلبي على مختلف القطاعات عالميا والسياحة ابرزها، فإن محافظة عجلون شهدت العام الماضي حركة سياحة نشطة بلغ عدد زوارها محليا وإقليميا ودوليا اكثر من 500 الف زائر؛ منهم 150 ألف زائر لقلعة عجلون التاريخية.
ويقول مدير سياحة المحافظة محمد الديك إن المقومات والميزات النسبية البيئية والطبيعية والتاريخية والسياحية جعلت من محافظة عجلون مقصدا سياحيا وقبلة للزوار من أبناء المملكة والسياح، حيث شهدت العام الماضي حركة سياحية نشطة عززها الأمن والاستقرار، لافتا لوجود 22 منشأة سياحية مرخصة يعمل فيها المئات من أبناء المحافظة إلى جانب وجود 13 مسارا سياحيا منها 6 رئيسة و 7 فرعية تشمل مختلف المناطق، مشيرا لانجاز مشروع السوس السياحي بدعم من الديوان الملكي والذي يهدف إلى الحد من السياحة العشوائية بهدف الحفاظ على البيئة.   
وشارك مدير محمية غابات عجلون عثمان الطوالبة مدير السياحة الديك أن أزمة كورونا كان لها اثارها السلبية على القطاع السياحي والسياحة البيئية وبصورة مباشرة على العمالة وأصحاب المنشأت، لافتا إلى أن زوار المحمية العام الماضي بلغ 60 الف زائر ما بين أردنيين وعرب واجانب وتضم 8 مسارات سياحية تنطلق من المحمية إلى مختلف المناطق ليصل بعضها الى قلعة عجلون وبيوت الضيافة على طول المسارات السياحية.
وأشار الطوالبه الى أن المحمية ساهمت في تعظيم فائدة السكان المحليين من المحمية، حيث بلغت فائدة المجتمعات المحلية للعام الماضي من مشتريات المحمية زهاء 834 ألف دينار.
وبين الطوالبة أنه سبق لوزارة السياحية ان نفذت 23 مشروعا سياحيا في منطقة قضاء عرجان بدعم من USAID استفاد منها مواطنون لإقامة استراحات ومتنزهات ومخيمات وبيوت ضيافة على المسارات السياحية التي تنطلق من المحمية.
وبين الطوالبة أنه وبهدف الترويح السياحي للمحمية والمحافظة فقد لعبت العبارة الهوائية التي أطلقتها الجمعية الملكية لحماية الطبيعة بتمويل من البنك الاستثماري في محمية غابات عجلون خلال شهر آذار الماضي دورا في تعزيز السياحة في المحافظة والمحمية.
وبين ان العبارة الهوائية تعتبر نقلة نوعية في اطار مفهوم سياحة المغامرة وتعتبر تجربة للباحثين عن مثل هذا النوع من السياحة وفرصة للمرور بين الجبال بطول 330 مترا.
وقال رئيس مؤسسة إعمار عجلون ورئيس مجلس إدارتها المحامي علي الفريحات إن المؤسسة وضمن مبادراتها النوعية ضمن المرحلة قامت بانارة منطقة وادي راجب السياحية بتقنية LED ذات التكنولوجيأ عالية الجودة الموفرة للطاقة حيث جاءت من رئيس المؤسسة وباسناد من نائب رئيسها الشيخ فهيم الصمادي وبالتنسيق مع رئيس بلدية كفرنجة الجديدة نور بني نصر.
وكشف الفريحات أن كوادر المؤسسة اعدت دراسة شاملة لواقع منطقة وادي راجب السياحية وتجري حاليا اتصالات مع جهات مانحة لغايات تبني المنطقة وتطويرها، كما تعتزم في مرحلتها الثانية انارة طريق وادي الطواحين باتجاه مدينة عجلون ومن كفرنجة باتجاه الاغوار.
وقال مدير معهد التدريب المهني المهندس معتصم القضاة ان المعهد ومن منطلق التأهيل والتدريب للشباب فقد تم التدريب في تخصصات الفندقة والتدريب السياحي في المعهد منذ عام 2008 وقد بلغ عدد الخريجين من هذ التخصصات مايزيد على 850 متدربا ومتدربة من الشباب معظمهم من حملة الثانوية العامة والدبلوم وقد حققوا نجاحا وقصص نجاح يعتز بها المعهد والمؤسسة.
وبين رئيس فرع نقابة المهندسين الزراعيين في المحافظة المهندس حسن الصمادي أن أزمة السياحة تهديدًا لمبادرات الحفاظ على الحياة البرية وحماية التراث الثقافي العالمي فقد أدى الانخفاض المفاجئ في عائدات السياحة إلى قطع التمويل للحفاظ على التنوع البيولوجي.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش