الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقريـر: الأردن واصل دوره التاريخـي حيال القدس والمقدسات

تم نشره في الثلاثاء 29 أيلول / سبتمبر 2020. 12:00 صباحاً

 
ماجدة أبو طير
أصدرت دائرة الشؤون الفلسطينية، اخيرا، موجزا حول تقريرها الشهري لشهر آب الماضي، أكدت فيه مركزية وجوهرية القضية الفلسطينية، ترسيخا لموقف الأردن الثابت بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني حيال أرضها وشعبها ومقدساتها، ومواصلة دعمهم لنضال الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني. كما أكد التقرير، حسب بيان الدائرة، أمس الاثنين، مواصلة الأردن تأدية دوره التاريخي حيال القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، انطلاقا من الوصاية الهاشمية الحريصة على الحفاظ على هوية المدينة عربيا وإسلاميا، لافتا إلى تشديد جلالة الملك على احترام الأماكن المقدسة ورفض أية محاولات لتغيير الوضع القانوني للقدس الشرقية والهوية التاريخية للمدينة المقدسة.
واستعرض التقرير مواصلة الاحتلال الإسرائيلي خلال شهر آب الماضي، انتهاكاته المعهودة في الأراضي الفلسطينية المحتلة بسكانها ومقدساتها وممتلكاتها في تحد لجميع المواثيق والمعاهدات والقرارات الدولية، كان أبرزها: تسبب ممارسات الاحتلال الإسرائيلي العدوانية باستشهاد 3 فلسطينيين من الضفة الغربية، إضافة إلى إصابة 64 فلسطينيا، غالبيتهم من قطاع غزة في إطار مواصلة الاحتلال الإسرائيلي نهجه الوحشي حيال الفلسطينيين.
كما اعتقلت قوات الاحتلال 382 فلسطينيا، 381 منهم في الضفة الغربية وواحد في قطاع غزة، وأشارت المعطيات إلى تصدر القدس عمليات الاعتقال بواقع 90 عملية، مع جملة من الانتهاكات المعتادة لحقوقهم. كما استمر الاحتلال الإسرائيلي حسب التقرير بممارسة انتهاكاته الممنهجة ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية في الأراضي الفلسطينية المحتلة غير آبه بالقرارات الدولية ذات الصلة، حيث شهدت الضفة الغربية 22 حالة اعتداء من جيش الاحتلال ومستوطنيه على المقدسات الإسلامية، شملت اقتحام المسجد الأقصى، وإقامة طقوس يهودية فيه.
كما واصلت سلطات الاحتلال سياساتها العنصرية ضد الفلسطينيين، ومصادرة أراضيهم وإخطار الكثير من المنشآت بالهدم حيث شهد شهر آب هدم 40 بيتاً ومنشأة في الضفة الغربية والقدس. وأشار التقرير إلى إقرار السلطات الاسرائيلية عددا من المشروعات الاستيطانية التي تهدف الى تكثيف الاستيطان وترسيخ الوجود اليهودي في عدد من المدن في طليعتها القدس.
وعلى صعيد الشأن الإسرائيلي استعرض التقرير، تقريرا نشره مركز «مدار» تحدث عن اعتماد إسرائيل الكليّ على الحلول العسكرية والتكنولوجية في مواجهة التحديات الماثلة أمامها.
وتناول التقرير استطلاعا لـ»مؤشر الأمن القومي»، الذي أجراه «معهد أبحاث الأمن القومي» في جامعة تل أبيب، خلال شهر آب، بين أن الجمهور في إسرائيل يكاد لا يثق بالقيادة السياسية ومؤسسات الدولة التي تعنى بالجوانب المختلفة لأزمة كورونا.
ولفت التقرير إلى ما نشرته منظمة حقوقية إسرائيلية تعنى بتوثيق جرائم الاحتلال عن قيامه بالسيطرة على مقامات إسلامية في الضفة الغربية تمهيدا للعبث بها.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش