الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعيان لـ «الدستور» : اعادة ترتيب الأولويات بما يتوافق مع المصلحة العامة

تم نشره في الثلاثاء 29 أيلول / سبتمبر 2020. 12:00 صباحاً

نيفين عبد الهادي

حالة من الإيجابية الشعبية والسياسية تعمّ الشارع المحلي بشكل كبير بعد صدور الإرادات الملكية السامية أمس الأول بحلّ مجلسي النواب والأعيان، وإعادة تشكيل الأخير، لتكتمل بذلك كلمة الإصلاح التي يرنو لها الأردنيون، ويسعون لتحقيقها على أرض الواقع، ذاهبين بوصفهم لواقع الحال اليوم بأنه مثل يحتذى في ترتيب الأولويات وربما الأهم اليوم وضوحها بشكل يجعل من قادم الأيام واثق الخطوة.
صدور الإرادات الملكية، جاء في وقت دقيق، ظنّ البعض أن الأردن ربما يتعثّر –لا سمح الله- بشيء من تبعات وباء كورونا، أو سلبيات هذا الوباء الذي ألحق أضرارا جسيمة بعدد من كبرى دول العالم، لكنها الثقة الأردنية بقيادة جلالة الملك بأن المسيرة ماضية، والإنجازات ستتحقق، والانحياز للدستور دوما هو السبيل لتحقيق الأفضل للوطن.
وتميّزت هذه الحالة السياسية التي عاشها الأردن خلال الساعات الماضية، بالكثير من الإيجابيات والمزايا، ومن أبرزها تشكيلة محلس الأعيان التي حملت الكثير من الإختلاف الإيجابي، لجهة حضور المحافظات بشكل كبير في تمثيل نموذجي لها، اضافة لحضور المتقاعدين العسكريين، وبطبيعة الحال لجهة الشباب، وحضورهم اللافت في التشكيلة، بشكل استثنائي، يجعل من مجلس الأعيان برئاسة رئيسه فيصل الفايز عبقري الأداء والإنجاز، حتما مجلسا مختلفا.
وفي متابعة خاصة لـ»الدستور» كشفت مصادر رسمية أن أعضاء مجلس الأعيان الجديد سوف يؤدون اليمين الدستورية يوم غد الأربعاء، فيما تعقد أولى جلسات المجلس برئاسة رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز. ووقفت «الدستور» على تفاصيل تشكيلة مجلس الأعيان، فيما قرأت بعضا من ملفات الأعيان الجدد، الذين يسعون إلى تكملة المشهد المحلي سياسيا وتشريعيا واجتماعيا، من خلال عدة قضايا من شأنها تحقيق إضافات تدفع باتجاه مزيد من التنمية والتطوّر، اضافة إلى التركيز على دعم الجانب الانتخابي للمجلس النيابي التاسع عشر.
وبينما يستعد الأعيان الجدد لحلف اليمين الدستورية يوم غد الأربعاء، بدأت الأفكار والبرامج والأولويات تطرح من عدد كبير منهم، حول ما يسعون لتحقيقه في مجلس الأعيان، لنجد في متابعتنا ولقاءاتنا مع عدد من الأعيان مجموعة من الملفات الهامة التي تم تأطيرها، بتثمين لإرادات جلالة الملك وأنها جاءت لتؤكد قدرة الأردن على تجاوز أي صعوبات والإستمرار في مسيرته نحو مزيد من التطوّر.
«الدستور» التقت بعدد من الأعيان، الذين أكدوا أن تشكيلة مجلس الأعيان أخذت شكلا مختلفا، سيما فيما يخص بتمثيل المحافظات بشكل أوسع، وحضور المرأة بمقاعد تعزز مكانتها بالمجتمع، اضافة لحضور الشباب الذي دون أدنى شكّ سيأخذ جانبا كبيرا من اهتمام المجلس خلال الفترة القادمة.
العين المهندس وجيه عزايزه أكد أن تشكيلة مجلس الأعيان ايجابية جدا، وحتما سيكون لها انعكاسات على عمله خلال الفترة القادمة، بالكثير من الانجازات، مبينا أن في صدور الإرادات الملكية السامية تأكيد على قوّة الأردن في السير نحو الأمام مهما واجهه من صعوبات.
ولفت عزايزه إلى أن أولياته التي تنسجم بطبيعة الحال مع الظرف العام، ترتكز على الأوضاع الاقتصادية والسعي لتطويرها، وكذلك على موضوع البطالة وتوفير فرص عمل للشباب، وبطبيعة الحال سبل التعامل مع جائحة كرورنا وتجاوز تبعاتها السلبية.
واشار عزايزه إلى وجود حاجة أيضا لإعادة ترتيب الأولويات بما يتوافق مع المصلحة العامة، سواء كان تلك الخاصة بالجوانب الصحية، أو الاقتصادية، وسبل مواجهة التحديات الاقتصادية، وغيرها من الجوانب التي تعدّ اولوية خلال المرحلة الحالية بما فيها بطبيعة الحال الانتخابات النيابية كاستحقاق دستوري تستعد له البلاد بشكل نكون به داعمين وساعيين لزيادة نسب المشاركة بها، وصولا لمجلس قوي.  العين رابحة الدبّاس أكدت من جانبها، أن تشكيلة مجلس الأعيان تأخذ طابعا ايجابيا هاما، منسجما مع طبيعة المرحلة. وبينت الدباس أن ملفها الخاص مزدحم بقضايا المرحلة الهامة، حيث ستركز على قضايا الشباب بالدرجة الأولى، ودعمهم وتمكينهم ومنحهم فرصا لمزيد من العطاء والتطوّر، وخلق فرص عمل لهم ووظائف، اضافة لتوجيههم لمشاركة فاعلة في الانتخابات النيابية القادمة.  واتفقت العين الدكتورة رائده القطب مع الآراء التي سبقتها بأن الإرادات الملكية الثلاث تأكيد على قدرة الأردن على تجاوز صعوبات المرحلة، وتبعات جائحة كورونا السلبية على كافة القطاعات.
وأشارت القطب إلى أنها تسعى دوما للمشاركة في اجتماعات كافة لجان الأعيان، فيما تحرص على التركيز على قضايا المرأة ودعمها.
أمّا القاضي احسان بركات فأكدت أن تركيزها سيكون على جانب التشريعات.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش