الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التنمية تؤكد أهمية الرعاية الوقائية والعلاجية لكبار السن في يومهم العالمي

تم نشره في الخميس 1 تشرين الأول / أكتوبر 2020. 08:51 مـساءً

عمان - بترا

 

أكدت وزارة التنمية الاجتماعية أهمية الرعاية الوقائية والعلاجية لكبار السن، خاصة في ظل جائحة كورونا، واهمية دور المنظمات غير الحكومية والأسر بتقديم الدعم للمسنين، وبيئة جيدة لصحة ورفاهية كبار السن.

وقال مدير مديرية الاسرة والحماية في الوزارة محمود الجبور، في بيان صحفي اليوم الخميس، أن الاردن يحتفل مع دول العالم باليوم العالمي لكبار السن، وتشرف الوزارة على دور رعاية المسنين والأندية النهارية وتمنح التراخيص اللازمة لها، بالاضافة للخدمات الإيوائية وبما يتناسب مع أوضاع المسنين الصحية، من خلال شراء الخدمات من الجمعيات الخيرية ومؤسسات القطاع الخاص، اضافة لتوفر الخدمات الصحية بوجود طبيب مقيم أو زائر حسب برنامج معد في هذه الدور . وبين، أن الوزارة تقوم من خلال الانظمة بشراء خدمات كبار السن لغير القادرين على تسديد نفقات الإقامة في دور الرعاية بناء على اتفاقيات شراء خدمات رعاية كبار السن بكلفة 280 ديناراً شهرياً عن كل مسن، وتغطي الاتفاقيات 154 مسنًا ومسنة.

وأشار الى أن مجموع كبار السن في دور الرعاية حالياً 367 مسنًا ومسنة موزعين حاليًا على 9 دور للمسنين تابعة للقطاعين الخاص والتطوعي، فيما يبلغ عدد الدور الايوائية لكبار السن في المملكة 10 دور ايوائية 6 منها تتبع للقطاع التطوعي و4 تتبع القطاع الخاص، منها دار تم اغلاقها مع بداية جائحة كورونا لعدم التعاون مع الوزارة في تنفيذ أنظمة وتعليمات وتعاميم مشددة في ظل أزمة كورونا.

وأوضح، أن الوزارة قامت منذ بداية جائحة كورونا بإصدار العديد من الإرشادات والقرارات والمعايير الطبية والوقائية المشددة الى دور كبار السن، من اجل تطبيقها داخل هذه الدور لمنع هذا الوباء، ومنها إجراءات التعقيم والتباعد الاجتماعي ووقف الفعاليات والنشاطات الخارجية بما في ذلك وقف الزيارات للمنتفعين من الدور.

وذكر، أن الوزارة تهدف مستقبلًا للتحول من الخدمات الايوائية في الدور الى خدمات منزلية اسرية بحيث يحصل المسن على خدمات الرعاية داخل اسرته او الاسرة البديلة، اذا وافقت على تشكيل لجنة حكومية لدراسة انشاء صندوق لحماية الكبار، تماشيًا مع الاستراتيجية الوطنية المحدثة لكبار السن وخطتها التنفيذية للأعوام 2018-2022 والتي تضمنت محاور واجراءات وأولويات تهدف الى حماية ووقاية فئة كبار السن في كافة الظروف وحقهم في التمتع بحياة كريمة.

ويعرف كبير السن عالمياً وفقا لمنظمة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية على أنه من بلغ (60) سنة من عمره، وفي بعض الدول المتقدمة فإن عمر الشيخوخة يبدأ من عمر (65) سنة أما في الاردن فإن تعريف الامم المتحدة يعتبر مناسباً وهو منسجم مع التشريعات والاستراتيجيات الوطنية وخططها التنفيذية.

وحددت الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1990 الاول من تشرين الاول يوماً دولياً للمسنين، وتحتفل المؤسسات الاردنية سنوياً بهذا اليوم وتعمل على تكريم فئة كبار السن .

--(بترا)

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش