الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اسألوا أهل الذكر

تم نشره في الجمعة 2 تشرين الأول / أكتوبر 2020. 12:00 صباحاً

السؤال :
اتفق زوج وزوجته على زرع نطفة مخصبة منهما في الرحم، ولم يتمّ ذلك بسبب كورونا، وبقيت النطفة في ثلاجة المستشفى، وحصلت وفاة للزوج بعد ذلك، هل يجوز زرع تلك النطفة الملقّحة بعد وفاته، وخصوصاً أن الأهل من الطرفين كانوا على علم بذلك، والكادر الطبي وثق المعاملة عندهم.
الجواب :
إنجاب الأطفال بالطرق غير الطبيعية مثل عملية أطفال الأنابيب لا يباح إلا عند الحاجة، ويشترط لإباحتها عند ذلك أن تكون البويضة والحيوان المنوي من الزوجين، وأن تزرع البويضة الملقحة في رحم الزوجة صاحبة البويضة، وكل ذلك أثناء عقد نكاح شرعي صحيح، وحال قيام الزوجية بين الزوجين.
وقد جاء في قانون الأحوال الشخصية الأردنية (مادة 157/ب): «لا يثبت نسب المولود لأبيه إلا:
1. بفراش الزوجية، أو: 2. بالإقرار، أو: 3. بالبينة».
وعليه؛ يحرم على المرأة إجراء عملية أطفال الأنابيب لإدخال النطف بعد وفاة الزوج، كما يحرم إخفاء وفاة الزوج لمحاولة إتمام تلك العملية؛ لأنّ العلاقة الزوجية تنقطع بالطلاق أو بوفاة أحد الزوجين.
السؤال :
توفي أخي وزوجته وأولادهم جميعاً إثر حادث سير، فهل يحق لأهل زوجة أخي المطالبة بمهرها المؤجل؟
الجواب :
إذا توفي شخص وترك مالاً، وعليه ديون قضيت ديونه أولاً، فإن بقي شيء فلورثته، قال الله تعالى في بيان استحقاق الميراث للوارث: (مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ) النساء/11.
قال الإمام المحلي رحمه الله: «يبدأ من تركة الميت وجوباً بمؤنة تجهيزه بالمعروف، ثم تقضى ديونه، ثم تنفذ وصاياه من ثلث الباقي، ثم يقسم الباقي بين الورثة» [كنز الراغبين 3/135].
ومهر الزوجة المؤجل دين لها على زوجها، تستحقه بطلاقها أو بوفاة زوجها أو وفاتها، كما ورد في المادة (43) من قانون الأحوال الشخصية الأردني: «إذا سمي مهر في العقد الصحيح لزم أداؤه كاملاً بوفاة أحد الزوجين، ولو قبل الدخول أو الخلوة، و بالطلاق بعد الخلوة الصحيحة».
وعليه، فلورثة المرأة أن يطالبوا بمهرها المؤجل كاملاً قبل توزيع التركة باعتباره ديناً لها على زوجها، سواء كانت وفاتها قبل زوجها أم بعده، فقد جاء في المادة (42) من قانون الأحوال الشخصية الأردني (لعام2010م): «إذا لم يكن الأجل معيناً اعتبر المهر مؤجلاً إلى وقوع الطلاق أو وفاة أحد الزوجين».
السؤال :
أعمل شراكة مع شخص مصري في مجال برك السباحة، وأقوم بإعطائه شيكات مؤجلة، ويقوم بشراء البضاعة والمواد وبيعها مقابل نسبة 40% من الأرباح لي، وله 60%، ولا أتحمل مسؤولية، وهو يقوم بتسديد المبلغ بموعده؟
الجواب :
ما تقوم به من تقديم « الشيك المالي « وأخذ أرباح بنسبة ثابتة عليه - من غير تحمل أي مسؤولية بعد ذلك - هو ربا محرم شرعًا؛ لأنه في مآله قرض جر نفعًا، وقد قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) البقرة/278.
والنصيحة لك: أن تعقد شركة مضاربة بينك وبين ذلك المتخصص في مجال برك السباحة، تقدم أنت فيها المال، سواء كان نقداً أم مؤجلاً بالشيكات، ويقدم فيها ذلك المتخصص عمله وجهده، ويقسم الربح بحسب ما تتفقان عليه من نسبة معلومة، وإذا وقعت الخسارة فتتحملها أنت من مالك، والعامل من عمله، وبهذا تكون شركتكم شركة صحيحة إن شاء الله تعالى.
**دار الافتاء العام الاردنية

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش