الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عيـــون صالـــح 

تم نشره في السبت 17 تشرين الأول / أكتوبر 2020. 12:00 صباحاً
فدوى بهجت خصاونه

الشر يتكاثر ويزداد عندما لا يجد من يقاومه، ويمنعه فيتمادى الأشرار و يتجرأون على العباد والبلاد؛ وبطرق غير مألوفة يعيثون بالأرض فسادا.
لأجل رغيف الخبز خرج صالح ولم تمكنه الشمس الساطعة من أن يفتح عينيه الخضراوين؛ كانت يداه تلتقيان تضربان الريح،يفرك وجهه،ويرد شعره للخلف، وكلما اقترب من المخبز كلما نضج الخبز أكثر.
روائح الخبز تتلاشى وتنبعث روائح الدم من كل رغيف، ويقول في نفسه سآكل قطعة خبز بطريق العودة.
ولكن عن أي عودة تتحدث يا صالح؟
أحاط به الشر من كل جانب قطفوا الزيتون من عينيه قبل أوانه، وبأيديهم أخذوا يديه، سلبوه رغيف الخبز قبل أن يدفع ثمنه، سلبوه الحياة حتى أنهم سرقوا دموعه.
وما يؤلم أكثر أنه لم يشعر بألم وهم يبترون يديه.
فيقول هل تعلمون لماذا؟
لأن والدي جاءني بعد أن صليت الفجر فأعطاني كوبا من الشاي.
عشرة ذئاب يستقوون على طفل لا ذنب له ولا ناقة ولا جمل يلتفون حوله دونما رأفة رحمة، ولا يتوانى فيهم أحد أن يضربه أو يؤذيه، جعلوا منه عجينة وبدم بارد تفننوا بالتعذيب.
والأكثر إيلاما والأكثر أذى أن العشرة يمتلكون قلبا واحدا وعقلا واحدا أليس فيهم رجل رشيد؟
كيف يتفق العشرة على جريمة بهذا الشكل؟
لماذا لم يختلف واحد فقط و لم يخالفهم؟
في هذه اللحظات نظر إليهم الشيطان وقال: الآن انتهى دوري، سأنام ريثما يكملون، ولن يلعنني اليوم أحد،هؤلاء عصبة الشر (بكفوا وبوفوا).
وبعد أن أنهوا المهمة استيقظ الشيطان وشعر أنهم خذلوه؛ فهو لا يريد كل هذه الشيطنة يريدهم أن يدخروا بعضا من شرهم الأسود ليومهم الأبيض؛ فالكرة تسبح في مرماهم.
فقال في نفسه: لو تركوا له يدا واحدة ليأكل قطعة خبز أو يعانق والده.
ولكنهم سفاحون مجرمون يريدون أن يشربوا دما صالحا.
في زمن غير صالح للحياة، في زمن الذئاب غابت شمس الحق وغابت ملامح الإنسان وأصبح هجينا،عاد إلى عصر قابيل وهابيل،عاد إلى البربرية.
عيون صالح المأخوذة من ورق الياسمين حرمتنا النوم، وصوتك يا صالح أيقظنا على واقع سادي وضيع.
كلنا في الأردن على قلب رجل واحد لن نرضى إلا بعقوبة عادلة تردع كل من تسول له نفسه أن يعتدي على أخيه الإنسان (ولكم في القصاص حياة).
من اليوم بدأ الشيطان يتعلم أصول الشر وكيف يكون القتل.
لا تلعنوا إبليس لا تتعوذوا من الشيطان، ولكن العنوا الإنسان العنوا الإجرام والشر والعدوان أعوذ بالله ألف مرة من هذا الزمان.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش