الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرواشدة : الأمن الغذائي هو الركيز الأساسية في حياة المواطن

تم نشره في الأحد 18 تشرين الأول / أكتوبر 2020. 12:00 صباحاً

الكرك - صالح الفراية 

عامر العمرو

 قال رئيس الأتحاد العام لمزارعي الأردن عودة الرواشدة ، إن الأمن الغذائي هو الركيزه الأساسية في حياة المواطن وهو هاجس جلالة الملك حفظه الله وتوجيهاته للحكومة لوضع القطاع الزراعي على اولوياتها والوصول الى الطرق الحديثة حتى نعيد الألق الى الزراعة والمزارع الأردني .

وأشار الرواشدة الى ان هناك أراضي غير مستغلة في الأردن وخاصة في المناطق الشرقية واستغلال هذه الاراضي وبدعم من الحكومة سيساهم في توفير الأمن الغذائي من الحبوب خاصة في ظل شح الأمطار في الأردن ، حيث تحتاج هذه الأراضي الى حفر آبار ارتوازية وحفائر ترابية لجمع مياه الأمطار مما سيساهم في توفير المياه في زراعة الحبوب وسقاية الماشية في تلك المناطق ، مبينا أن هناك محاور زراعية سيتم استغلالها في هذه المناطق من خلال تركيب رشاشات لزراعة الحبوب بمساحات واسعه وتكفي احتياجات المملكة الأردنية الهاشمية من الحبوب وتوفير الأمن الغذائي والاقتصادي وعدم استيراد أي مادة زراعية من الخارج مما سيساهم بتوفير العملة الأردنية وتوجيهها الى مشاريع أخرى تدعم الأقتصاد الأردني.

وأعرب الرواشدة عن شكره لجلالة الملك بإسم الإتحاد العام للمزراعين والذي دائما يطلب من الحكومات دعم القطاع الزراعي خاصة إذا ما علمنا أن القطاع الزراعي في كل دول العالم هو القطاع المهم في توفير الأمن الغذائي ووقفة جلالة الملك مع المزارعين هي وسام شرف على صدر كل مزارعي الأردن لأننا كمزارعين واتحاد عام نسعى بإستمرار لإستبدال الإستيراد بزراعة الخضار في كل مكان لنصبح بلدا مصدرا وعندنا اكتفاء ذاتي وخاصة زراعة الثوم والبطاطا والعنب والنخيل المجهول والبصل والحمضيات ، خاصة ان في منطقة وادي الاردن من الشمال الى الجنوب فائض في الحمضيات والخضار بشكل عام أملين من الحكومة أن تأخذ توجيهات جلالة الملك على مأخذ الجد في دعم الزراعة والمزارعين في مشاريعهم والتي تؤدي الى تشغيل الأيدي العاملة والتخفيف من البطالة حيث يعتبر الاردن من الدول الزراعية المتقدمة بفضل المزارعين وجهودهم الجبارة والمخلصة لبلدهم .

وأكد رئيس لجنة الزراعة في مجلس محافظة الكرك فتحي الهويمل بأن القطاع الزراعي يعتبر من القطاعات المهمة في الأردن ويلعب دورا هاما في المنظومة الاقتصادية بتوجيهات ورؤى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين الذي يولي القطاع الزراعي جل اهتمامه باعتباره منظومة الامن الغذائي ودعم الاقتصاد .

وقال إن جلالة الملك يوجه الحكومة إلى ضرورة فتح أسواق امام الصادرات الزراعية والتركيز على ضرورة التصدير التعاقدي ، مشيرا ان القطاع الزراعي يشهد تراجعا في الناتج المحلي جراء عدم وجود خطط استراتيجية طويلة وقصيرة المدى.

وبين أن القطاع الزراعي يشكل ما نسبتة ? % من الناتج المحلي حيث كان يشكل في السنوات السابقة ما يزيد عن ??% مستعرضا المشاكل التي يعاني منها القطاع الزراعي من وأهمها العمالة الوافدة وشح المياه والتسويق والمخاطر التي تواجه القطاع الزراعي والبطالة وضعف برامج التمويل والمنافسة الحادة في السوق نتيجة فائض وفوضى الإنتاج وهذا يستدعي من الحكومة ضرورة تنظيم القطاع الزراعي في ظل الظروف التي يعاني منها المزارعون خاصة مع جائحة كورونا . وطالب الهويمل ضرورة دعم المزارعين من خلال توعية بالممارسات الزراعية الجيدة وإدخال محاصيل جديدة ذات جدوى اقتصادية مثل المحاصيل الاستوائية وإنشاء شركة تسويق زراعي وخدمات زراعية واعفاء مدخلات ومستلزمات الإنتاج الزراعي من الضرائب والرسوم وإعفائهم من فوائد القروض الزراعية .

وقالت رئيسة جمعية سيدات غوار الصافي نايفة النواصرة انه يجب أن يكون هناك اهتمام مكثف وتعاون من خلال مكاتب الارشاد الزراعي المنتشره بكل مناطق المملكه على تفعيل النمط الزراعي للحد من الزراعات التقليده .

وبينت النواصرة أنه علينا الاتجاه الى ترويج الزراعات التصديرية للسلع الزراعية المطلوبة بالخارج والعمل على اقامة مصنع لتصنيع وتعليب الخضراوات والفواكه لتخدم الأغوار بالشتاء والمناطق البارده بالصيف.

وأشارت النواصرة أن على وزارة الزراعة ترتيب وتنظيم مناطق البيع على جوانب الشوارع بمناطق تسمى ( بالحارات التسويقيه ) بالأضافة الى الإشراف على حماية المزارعين من الوسطاء عند شراء البذور والمستلزمات الزراعية. وطالبت النواصرة الجهات المختصة بجدولة او اعفاء صغار المزارعين من فوائد القروض الزراعيه منوهة على توجيه المؤسسات المانحة الى القطاع الزراعي بمساعدتهم بمنح ماليه مع المتابعه والإشراف .

وأشاد عبدالله عفيف الجعافرة بتوجيهات ورؤى جلالة الملك للحكومة بدعم المزارعين وحل مشاكلهم وهذا يدل على اهتمام جلالة الملك بضرورة إشراك المزارع بالخطط والبرامج التي تهم الزراعة وإيقاف الأستيراد وإصدار بطاقة بإسم مزارع حتى لا يكون هناك دخلاء على هذه المهنة والسماح بحفر الآبار لمزارع الأغوار وتفعيل النمط الزراعي وإنشاء مراكز تدريج وإنشاء شركات ومصانع زراعية في الأغوار الجنوبية.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش