الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفيصلي و الجزيرة.. تعادل سلبي

تم نشره في السبت 11 نيسان / أبريل 2015. 03:00 مـساءً

الزرقاء - الدستور - عماد جمال
فرضت نتيجة التعادل السلبي نفسها على نتيجة مباراة الفيصلي والجزيرة، والتي أقيمت أمس على ستاد الأمير محمد بالزرقاء في إطار منافسات الأسبوع (18) لدوري المناصير للمحترفين بكرة القدم.
وبهذه النتيجة رفع الفيصلي رصيده إلى (21) نقطة والجزيرة إلى (31).
أفضلية جزراوية وتعادل سلبي
ظهرت نوايا الجزيرة الهجومية منذ البداية لإدراك هدف الإفتتاح، فكان الأفضل انتشاراً والأكثر سيطرة بعد أن نجح أحمد سمير بقيادة ألعاب الفريق في منطقة الوسط إلى جانب الثنائي أحمد الصغيّر وعامر أبوهضيب، فيما وجد لؤي عمران ورائد النواطير الفرصة سانحة لهما للانطلاق عبر الأطراف بإسناد من الظهيرين محمد طنوس وعلي ذيابات لدعم المهاجم فرانكو.
الأفضلية الميدانية التي فرضها الجزيرة على المجريات قابلها الفيصلي بهدوء بعدما اعتمد على امتصاص حماسة لاعبي الجزيرة، فعمل جاهداً على مراقبة مفاتيح اللعب، وأسند دوراً دفاعياً لبهاء عبدالرحمن وديوب وأحمد علي لإسناد المدافعين، وأخذ أبو كشك على عاتقه مهمة قيادة الهجمات المرتدة التي اعتمد عليه الفريق فيها بهذه الأثناء مستغلاً انطلاقاته السريعة في الجهة اليمنى في محاولة لتأمين ديالو بالكرات المناسبة، لكن مدافعي الجزيرة جهاد الباعور ومهند خيرالله نجحا بفرض حضور قوي.

الجزيرة الذي بقي ممسكاً بزمام الأمور عمل جاهداً في ملعب نظيره منوعاً من خياراته الهجومية بحثاً عن ثغرة في دفاع الفيصلي للوصول إلى شباك الشطناوي الذي سيطر على تسديدتي فرانكو وسمير بتألق، وهو السلاح الذي استخدمه الجزيرة بعدما وجد صعوبة بالغة في منطقة العمق، ورغم المحاولات المتكررة للنواطير والذيابات في الأطراف وكراتهما العرضية المتعددة إلا أن ذلك لم يُجد نفعاً في إصابة الشباك بعدما وقف خميس والألوسي ورفاقهما ومن خلفهم الشطناوي أمام تلك المحاولات التي كان أبرزها رأسية عمران التي حادت قليلاً عن المرمى إثر عرضية متقنة للنواطير.
الدقائق الأخيرة لم تشهد أي تغيير على الأداء أو النتيجة، فذهبت تسديدة طنوس فوق مرمى الفيصلي، وفي الوقت المحتسب بدل ضائع لاحت فرصة خطرة للفيصلي عندما أطلق ديالو كرة قوية بعيدة المدى ردها عبدالستار بحضور.
ثبات في النتيجة
على الرغم من البداية المختلفة التي استهل بها الفريقين دقائق الشوط الثاني من ناحية زيادة المحاولات الهجومية إلا أن هذا الاختلاف لم يرتق إلى الصورة المطلوبة بعدما غابت الخطورة الحقيقية عن كلا المرميين بعدما توقفت المحاولات الهجومية هنا وهنا على حدود المنطقة.
هذه البداية فرضت على الجهازين الفنيين إعادة ترتيب أوراق فريقهما باجراء عدة تبديلات بدأها الفيصلي بدخول ميشيل في خط المقدمة عوضا عن الظهير أبو قديس قابله تبديل مماثل للجزيرة بخروج فرانكو ودخول عبدالهادي المحارمة أعقب ذلك تعديل أخر في صفوف الفيصلي عندما تم الزج بورقة مهند المحارمة بدلا من أبو كشك.
هذه التعديلات ساهمت في منح الفيصلي أفضلية نسبية مقارنة بألعاب الجزيرة، حيث برزت هنا ورقة التسديد البعيد التي مارسها ديالو الذي جرب حظه بتسديدة قوية علت العارض بقليل أتبعها بأخرى مرت بجوار القائم.
رد الجزيرة كان الأخطر عندما تبادل أحمد سمير الكرة مع لؤي عمران ليمرر الأخير كرة داخل المنطقة أمام عبدالهادي المحارمة الذي سدد قوية كادت أن تغالط الشطناوي بعدما افلتت الكرة من بين يديه لخارج الملعب تبع ذلك تسديدة مماثلة ردها الشطناوي من جديد.
الدقائق الأخيرة من المباراة ارتفع فيها الرتم بعد هجمات متواصلة خاصة من قبل لاعبي الجزيرة لكن ذلك لم يحدث التغيير في نتيجة المباراة لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.
الوحدات يواجه البقعة
مواجهة مثيرة يُنتظر أن تجمع الوحدات (المتصدر) والبقعة عند الساعة السابعة مساء اليوم على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، ضمن الأسبوع (18) لدوري المناصير للمحترفين بكرة القدم، فكلا الفريقين يضم في صفوفه العديد من العناصر المؤثرة القادرة على إحداث الفارق، مع أفضلية نسبية للوحدات الذي سيدخل المباراة بمعنويات مرتفعة.
وكان الوحدات حقق انتصاراً كبيراً على شباب الأردن برباعية نظيفة في الأسبوع الماضي الذي شهد تعادل البقعة مع الجزيرة بدون أهداف.
ويحتل الوحدات المرتبة الأولى على سلم الترتيب العام برصيد (37) نقطة، وهو يعي جيداً أن فوزه هذا المساء سيُقربه خطوة جديدة نحو اللقب، الأمر الذي سيسعى لاعبوه إلى ترجمته فوق أرض الميدان.
على الطرف الآخر، يحتل البقعة المركز التاسع برصيد (17) نقطة، لذلك فإنه مطالب بتحقيق نتيجة إيجابية للابتعاد عن منطقة الخطر التي يسكنها، خاصة وأن الدوري دخل في مراحل حاسمة قد يصعب معها التعويض.
عموماً تشير التوقعات إلى أن الوحدات والبقعة سيُقدمان مجريات مثيرة في ظل الطموحات الكبيرة لكليهما بالخروج بالنقاط الثلاث.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش