الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البلقاء: غالبية المواطنين لا يتقيدون بإجراءات الوقاية العامة في الأسواق

تم نشره في السبت 24 تشرين الأول / أكتوبر 2020. 10:45 صباحاً

 

الصلاحات: تسجيل ٤٢٥ مخالفة منها ٣٦٥ مخالفة لامر الدفاع "١١" منذ اب الماضي 

 

السلط - رامي عصفور 

 

بالرغم من الارتفاع الكبير في تسجيل الإصابات بفايروس كورونا في مختلف مناطق المملكة خلال الأسابيع الماضية ، لا زالت حالة عدم الاكتراث واللامبالاة تسود بين غالبية المواطنين بعدم الالتزام بوسائل الوقاية من هذا الفايروس وخاصة لبس الكمامة وارتداء القفازات والتباعد الجسدي ، وأكثر الأماكن التي تتمثل بها هذه الحالة في الأسواق والمولات والمحلات التجارية .

وأشار خالد حياصات إلى أن ما تشهده الأسواق من حركة كثيفة للمواطنين وعدم التزام عدد كبير منهم بارتداء الكمامة ، رغم الارتفاع الهائل بالاصابات في المملكة خلال الايام الماضية، يمثل صورة من الاستخفاف بخطورة هذا الوباء من قبل هؤلاء المواطنين وبالتالي ينعكس سلبا على جهود مكافحته ، فعدم التزامنا بوسائل الحماية يعمق وجود هذا المرض في مجتمعنا ويصبح هدف التعافي منه صعب تحقيقه في ظل هذا الاستهتار.

وأشارت ام احمد الحياري أن ما تشاهده في الأسواق والمحلات التجارية من ازدحامات كبيرة وتصرفات كثير من الناس بأن الامور طبيعية ولا يوجد حالة خطيرة نعيشها مع هذا الوباء ، يؤكد أن نسبة كبيرة من المواطنين وخاصة في المناطق التي لم تشهد انتشار كبير لكورونا لا يزالون يعتقدون بعدم وجود المرض حتى الآن ، وهؤلاء هم الأخطر على الصحة العامة باستهتارهم وعدم التزامهم بطرق السلامة .

وأشار أحد التجار الذي رفض ذكر اسمه أن لغز وجود نسبة كبيرة من المواطنين واصحاب المحلات غير ملتزمين بارتداء الكمامات والتباعد الجسدي ، وفي نفس الوقت عدم تسجيل عدد كبير من المخالفات بحقهم من قبل الجهات الرقابية، يعود إلى قيام عدد من أصحاب المحلات التجارية بتشكيل مجموعات فيما بينهم يقومون بتبادل المعلومات عند وصول أي موظفين يتبعون تلك الجهات الرقابية عند اول محل فيقوم البقية بارتداء الكمامات ووسائل الوقاية ، وعند مغادرة فرق الرقابة تعود الامور كما كانت.

وأشار إلى أن هذه التصرفات تعود إلى قلة الوعي ووجود قناعة عند البعض بأن هذا المرض ليس خطيرا أو غير موجود اصلا ، لذلك فإن على الجهات المختصة تكثيف حملات التوعية بخطورة هذا الوباء ، وأيضا تشديد الرقابة على الأسواق بشكل أكبر .

وأشار مدير مديرة الصناعة والتجارة في محافظة البلقاء يوسف الصلاحات إلى أن كوادر المديرية سجلت ٤٢٥ مخالفة منها ٣٦٥ مخالفة لامر الدفاع رقم "١١" المتعلق بالالتزام بوسائل الوقاية من كمامات وتباعد وغيرها، منذ شهر اب الماضي وحتى الآن.

وأشار إلى أن كوادر مديرية الصناعة والتجارة تقوم بتنفيذ جولتين إلى ثلاث جولات يوميا على الأسواق والمحلات ، وهي أحد الجهات التي تقوم بمراقبة الأسواق سواء بالأمور المتعلقة بالالتزام بتعليمات وقوانين الصناعة والتجارة مثل إعلان الأسعار على المواد وتحديد سقوف سعرية للمواد الغذائية التي تعلن عنها وزارة الصناعة والتجارة وغيرها ، بالإضافة الرقابة على التزام أصحاب المنشآت التجارية والمواطنين داخلها بأوامر الدفاع المتعلقة بشروط السلامة العامة ، مشيرا إلى اننا جزء من جهات حكومية عديدة تقوم بالرقابة ومن من ضمنهم كوادر الأمن العام ، وهذ يتطلب تكاتف الجميع لإنجاحه .

وأضاف أنه عقد اجتماع مع مراقبي الأسواق في المديرية بعد ، توجيهات وزيرة الصناعة والتجارة بمزيد من تكثيف الرقابة على المنشآت التجارية ، اكد فيه على أنه لا تهاون مع اي جهة أو شخص مخالف لأوامر الدفاع المتعلقة بالصحة والوقاية من هذا الوباء ، وأن تشديد العقوبات جاء إجراء رادع لمن يخالف ، مشيرا إلى أن الاخوة المواطنين هم شركاء لنا بالتزامهم حتى نتمكن من القضاء على هذا الفايروس والعودة إلى حياتنا الطبيعية أن شاء الله.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش