الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطالبات لتكثيف الحملات الرقابية على الاسواق التجارية في الطفيلة

تم نشره في السبت 24 تشرين الأول / أكتوبر 2020. 11:27 صباحاً

الطفيلة – الدستور – سمير المرايات

 

رغم تزايد حالات الاصابة بفيروس كورونا المسجلة في  الطفيلة ووفاة مواطن الاسبوع الماضي جراء هذا الفيروس ، فضلا عن حجم التوصيات والرسائل الطبية وحملات التوعية المتواصلة من مختلف الجهات الرسمية المعنية بضرورة التباعد البدني والاجتماعي واهمية الالتزام  باجراءات الوقاية الصحية لمنع تفشي هذا الوباء الا ان اسواق الطفيلة تشهد حالة من الازدحام المروري وعدم التزام العديد من المواطنين بشروط الوقاية الصحية .

 

وفي الوقت الذي تنفذ فيه الجهات الرقابة في الطفيلة من مديريات الصحة والصناعة والتجارة والامن العام جولات رقابية دورية ميدانية  على المحلات التجارية للتاكد من مدى التزام اصحابها باشتراطات ومتطلبات الوقاية من وباء كورونا تنتشر على جوانب الطرقات الرئيسية والفرعية مظاهر تجمعات المواطنين امام البسطات بشتى سلعها ،  وداخل المحال التجارية ،  سيما محلات الخضار والفواكه المخابز مع وجود نسبة متدنية من المواطنين والعاملين في المحلات التجارية والمطاعم  الملتزمين بارتداء الكمامات والقفازات بالشكل الصحيح.

 

واكد مدير صحة الطفيلة الاسبق ورئيس مجلس مؤسسة اعمار الطفيلة الدكتور غازي المرايات على  ضرورة الالتزام بارتداء الكمامات للعاملين في المنشآت التجارية والانتاجية  الى جانب تعزيز  وعي المواطن بخطورة هذا الوباء ، ومراعاة التباعد الجسدي بين الأشخاص والتطبيق الكامل لكل ما جاء في أمر الدفاع 11 وتعزيز عمليات الرقابة وزيادة التنسيق بين الجهات الرقابية ذات العلاقة ، مشيرا في ذات الوقت ان مختلف الاجهزة الرسمية المعنية تقوم بجهودها للحد من هذا الوباء ،  مثلما على المواطنين الالتزام بالتعليمات الصحية ومتطلبات السلامة العامة حفاظا على صحتهم وصحة اسرهم من هذا الوباء .

 

 ودعا الجميع من مواطنين وأصحاب محلات تجارية إلى تحمل المسؤولية وان يكونوا على قدر المسؤولية بالوقوف إلى جانب الاجهزة الرسمية  من اجل تقليل عدد الإصابات بهذا الوباء .

 

ويؤكد الوجيه اكرم السوالقة اهمية الزام الجهات الرسمية في الطفيلة بزيادة حملات الرقابة والتفتيش على من اجل التقيد بشروط السلامة العامة لمنع انتشار أوسع لهذا الوباء ، مشيرا الى وجود العديد من المؤسسات والبنوك في الطفيلة التي  ترفض دخول المراجعين دون ارتداء وسائل الوقاية، وعادة ما يخلعونها بعد خروجهم ،  مطالبا باهمية تشديد الرقابة على المواطنين سيما مرتادي الاسواق التجارية كون قدرة القطاع الطبي على استقبال مزيد من المصابين سوف تتأثر في حالة تزايد حالات التعامل مع كورونا .

 

من جانبه بين مدير مديرية صناعة وتجارة الطفيلة المهندس حسن الربابعة أن كوادر المديرية كثفت عمليات  الرقابة والتفتيش على جميع المنشآت في مختلف مناطق المحافظة ضمن دوريات مشتركة مع الامن العام ولجان الصحة والسلامة العامة ، من خلال جولات صباحية ومسائية ، ضمن خطة رقابية، للتأكد من التزام المنشآت والعاملين فيها والمواطنين بشروط السلامة العامة كارتداء الكمامات والقفازات، والمحافظة على التباعد الجسدي وتوفير مواد التعقيم حسب ما جاء بأمر الدفاع رقم 11.

 

ودعا أصحاب المنشآت إلى الالتزام باشتراطات السلامة العامة، تجنباً للمخالفات وإغلاق منشآتهم، مؤكدا أن ارتداء الكمامة يجب ان يغطي الفم والأنف.

 

كما اكد مدير الشؤون الصحية في الطفيلة الدكتور خالد الخوالدة ان فرق المراقبين الصحيين في مديرية الصحة تقوم بجهود متواصلة بالتعاون مع مديريات الشرطة والبيئة والصناعة والتجارة للرقابة على الاسواق التجارية في قصبة الطفيلة ولوائي الحسا وبصيرا ضمن حملات رقابية يومية تستهدف توجيه أصحاب المنشآت لتطبيق أمر الدفاع واجراءات السلامة العامة في وقت تقوم فيه فرق التقصي الوبائي في الطفيلة وعددها تسع فرق بمواصلة عملها باخذ عينات من المواطنين للتاكد من  سلامتهم ومتابعة اوضاعهم الصحية في حال اصابتهم ليصل مجموع العينات التي تم فحصها نحو 8000 عينة منذ بدء جائحة كورونا

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش