الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفيصلي يتقدم عبر بوابة الصريح

تم نشره في الثلاثاء 27 تشرين الأول / أكتوبر 2020. 12:00 صباحاً

عمان
رفع الفيصلي رصيده النقطي إلى (17) نقطة بعد فوزه الذي حققه أمس على الصريح بنتيجة (1-صفر)، وذلك في اللقاء الذي جرى بينهما على ستاد عمان الدولي والمؤجل من الأسبوع السادس لبطولة دوري المحترفين بكرة القدم.
وبهذا الفوز تقدم الفيصلي إلى المركز الثالث على سلم الترتيب، في الوقت الذي توقف فيه رصيد الصريح عند (14) نقطة ليتراجع للمركز الخامس.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز الفيصلي على الصريح (1-صفر).
الأهداف: سجل هدف الفوز للفيصلي يوسف أبو جلبوش بالدقيقة (24).
مثل الفيصلي: يزيد أبو ليلى، إبراهيم الزواهرة، أحمد الصغير، سالم العجالين، عدي زهران، يوسف أبو جلبوش (مهدي علامة)، أكرم الزوي (أنس الجبارات)، دومنيك (إبراهيم دلدوم)، احسان حداد، محمد العكش (عبدالله عوض) وفاسكيز (أمين الشناينة).
مثل الصريح: خالد الياسين، محمود نزاع، علاء حريما، محمد عويطة، هيثم البطة، صدام الشهابات، رضوان شطناوي (محمد أبو عرقوب)، مجدي العطار، يوسف ذودان (معاذ العجلوني)، معاذ محمود (اوليفيرا) وايمانويل.
تقدم أزرق!
حاول فريقا الفيصلي والصريح فرض سيطرتهما على مجريات اللعب، حيث تبادل الفريقين عمليات البناء الهجومي التي انحصرت في معظمها حول حدود المنطقة، ولم تشكل بالتالي التهديد الحقيقي على كلا المرميين.
الفيصلي اعتمد في وسط الملعب على تواجد الرباعي يوسف أبو جلبوش ودومنيك وأكرم الزوي وإحسان حداد قابلهم في وسط الصريح الخماسي رضوان شطناوي وصدام الشهابات ومجدي العطار ومعاذ محمود ويوسف ذودان، في الوقت الذي شغل فيه الثنائي محمد العكش والارجنتيني فاسكيز خط المقدمة بالنسبة للفيصلي وايمانويل وحيدا في خط مقدمة الصريح.
محاولات الوصول إلى الشباك بدأت بتسديدة للصريح عبر هيثم البطة التي علت العارضة رد عليه عدي زهران بتسديدة زاحفة ذهبت لخارج الملعب، لتأتي بعد ذلك الفرصة الأخطر للصريح عندما تسلم ذودان تمريرة العطار ليسدد من داخل المنطقة أبعدها الحارس أبو ليلى لركنية.
الفيصلي كان بعد ذلك على موعد مع هدف الافتتاح عندما تابع كرة مرتدة من لاعبي الصريح ليسدد من خارج المنطقة كرة زاحفة استقرت بشباك الحارس خالد الياسين الهدف الأول للفيصلي بالدقيقة (24).
رد الصريح على هذا الهدف كاد أن ينجح عندما توغل العطار لداخل المنطقة ليسدد كرة أبعدها الزواهرة لتصل له من جديد ليرسل كرة ارتدت من الشباك الخارجية لمرمى الفيصلي، ليختتم بعدها أبو جلبوش الشوط بتسديدة من خارج المنطقة ارتدت من القائم الأيمن لمرمى الصريح، لينتهي الشوط بتقدم الفيصلي بهدف دون رد.
ثبات على التقدم!
كثف الصريح من طلعاته الهجومية مطلع أحداث الشوط الثاني، فتعددت هنا مشاهد الوصول إلى منطقة جزاء الفيصلي، حيث تحمل هنا دفاع الأزرق عبء درء الخطورة عن مرماه، الأمر الذي أجبر لاعبي خط الوسط التراجع قليلا للمناطق الخلفية، لكن ما حصل أن محاولات الصريح افتقدت إلى التهديد الحقيقي ليبقى الفيصلي محافظا على نظافة شباكه.
الفريقان قاما بعد ذلك بإجراء جملة من التبديلات بغاية التعزيز للفيصلي والتعديل بالنسبة للصريح، لكن هذا الأمر لم يتحقق فبقيت النتيجة النهائية (1-صفر) للفيصلي.
   سحاب يلتقي الحسين إربد
تتواصل اليوم الثلاثاء المباريات المؤجلة، بإقامة لقاء وحيد من الأسبوع الحادي عشر، يجمع سحاب والحسين إربد الساعة السادسة مساءً على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة.
ويعي الفريقان جيداً أهمية الفوز والخروج بالنقاط الثلاث، لتعزيز تواجدهما على سلم الترتيب، حيث يدخل سحاب المباراة برصيد (11) نقطة، فيما يملك الحسين إربد (13) نقطة، ما يُبشر بمجريات دسمة بين الطرفين، حيث يتطلع الأول لتجاوز منافسه نقطياً، ويسعى الثاني لتوسيع الفارق.
ويملك الفريقان العديد من العناصر المؤثرة القادرة على الخروج بالنتيجة المرجوة، لكن الجهاز الفني هنا وهناك يعيان أيضاً ضرورة اللعب بأسلوب متزن من النواحي الدفاعية والهجومية، دون تغليب جانب على آخر.
ولم يذق الفريقين طعم الفوز في المباراة السابقة، حيث تعادل سحاب مع شباب الأردن بهدفين لمثلهما، وخسر الحسين إربد أمام شباب العقبة بهدف لثلاثة.
عموماً يصعب التكهن بما ستؤول إليه مثل هذه المباريات، في ظل الرغبة المشتركة لكلا الفريقين بالفوز والنقاط الثلاث.

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش