الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إربــد: وفــاة شخـص وإصابـة 6 بحـادث سيـر على طريق وادي تقبل

تم نشره في الخميس 29 تشرين الأول / أكتوبر 2020. 12:16 صباحاً

 إربد ـ حازم الصياحين

توفي شخص واصيب 6 اخرون بجروح وروضوض مختلفة، اثر حادث تصادم على طريق وادي تقبل باربد وقع لباص عمومي يعمل على خط اربد فوعرا ومركبة صباح امس الاربعاء، وفق مصادر في الدفاع المدني.
وقالت المصادر انه تم اخلاء الاصابات لاقرب مستشفى، وتم التعامل مع الحادث من قبل كوادر الدفاع المدني والاجهزة الامنية.
ورغم حصد الارواح البريئة والحوادث المستمرة والمخاطر الكبيرة على السائقين يوميا، الا ان ذلك لم يحرك الجهات المسؤولة ولم يحل مشكلة طريق وادي تقبل باربد المعروفة بنزول الغازات التي  تفتقر لأدنى مقومات السلامة العامة؛ فلا جزيرة وسطية تفصل الطريق، والشارع تنتشر فيه الحفر والإنارة معدومة.

الطريق الذي لا تتجاوز مسافته 2 كيلومتر بحاجة الى توسعة عاجلة لا سيما المنعطفات الخطرة والحادة والتي تتطلب معالجة فنية وهندسية وتوفير عناصر السلامة المرورية خصوصا خلال الليل.
وقال عضو اللجنة المحلية لفوعرا واسعره علاء البدارنة ان مسلسل الحوادث لا يزال مستمرا حتى اليوم، وانه لغاية اللحظة لم تجد الطريق اي معالجات حقيقية، مبينا ان هذه حالة الوفاة الثالثة التي تسجل باقل من شهرين حيث توفي أب وابنه على الطريق ذاته بشهر ايلول الماضي.
وبين ان وفدا من اهالي المنطقة زار وزير الاشغال العامة والاسكان السابق عقب وفاة الاب وابنه قبل نحو شهرين وعلى ضوئها  اوعز الوزير وقتها بتشكيل لجنة لدراسة ومتابعة مشكلة طريق وادي تقبل والتنسيق مع مجلس محافظة اربد «اللامركزية» واشغال اربد من اجل ايجاد الحلول المناسبة للطريق وحل الاشكالات العالقة فيه. واشار البدارنة ان استمرار وتكرار الحوادث القاتلة على الطريق دون معالجة يتطلب من الجهات المسؤولة التحرك على ارض الواقع ومعالجة الاشكالات الحاصلة بالطريق.
وناشد بدارنة وزارة الاشغال ومجلس محافظة اربد التدخل فورا وسريعا وتأمين الموازنة اللازمة لمعالجة خطورة طريق وادي تقبل وعدم تأجيله للأعوام القادمة خصوصا ان مخاطر الطريق واضحة وكبيرة.
وشهدت الطريق قبل شهرين احتجاج سكان المنطقة على تردي طريق الوادي المعروف بنزول الغازات الذي تسبب بزهق عشرات الارواح والاصابات حيث نفذ الاهالي قبل انذاك وقفة سلمية.
يشار الى ان طريق «وادي تقبل» يخدم أكثر من 20 الف نسمة ويعتبر شارعا نافذا للوائي القصبة و بني كنانة وصولاً ببلدة فوعرا ومن ثم اسعره ويخدم خمس قرى في شمال غرب اربد ( فوعرا،اسعره ، حور، تقبل، أم الجدايل).

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش