الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التعاون الإسلامي تدين استفزاز مشاعر المسلمين تحت دعاوى حرية التعبير

تم نشره في الجمعة 30 تشرين الأول / أكتوبر 2020. 12:00 صباحاً


عمان - نيويورك - دانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي استفزاز مشاعر المسلمين تحت دعاوى حرية التعبير.
وأكدت الأمانة العامة في بيان أصدرته أمس الخميس، ان الإساءة للرسل عليهم الصلاة والسلام غير مقبولة تحت أي ذريعة، مذكرة بالحكم الذي أصدرته المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في تشرين الأول من عام 2018، القاضي بأن الإساءة للرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام لا تندرج ضمن حرية التعبير.
وجددت الأمانة رفضها أية محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب، داعية إلى أن تكون الحرية الفكرية والثقافية منارة تشع بالاحترام والتسامح والسلام، وتنبذ كل الممارسات والأعمال التي تولد الكراهية والعنف والتطرف وتمس بقيم التعايش المشترك والاحترام المتبادل بين شعوب العالم.
وأشارت إلى مبادرتها بإصدار بيان في 23 من الشهر الحالي، إستنكرت فيه الخطاب السياسي الرسمي الصادر عن بعض المسؤولين الفرنسيين الذي يسيء للعلاقات الفرنسية الإسلامية، ويغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية، لافتة إلى مواصلتها إدانة السخرية من الرسل عليهم السلام سواء في الإسلام أو المسيحية أو اليهودية.
في السياق، دعا الممثّل الأعلى لتحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة ميغيل أنغيل موراتينوس، إلى «الاحترام المتبادل لكلّ الديانات والمعتقدات».
وقال المتحدّث باسم موراتينوس في بيان نقلته شبكة يورونيوز الأوروبية أمس الخميس، إنّ الممثّل الأعلى «يتابع بعميق القلق التوتّرات المتصاعدة وحالات التعصّب التي أثارها نشر رسوم كاريكاتورية ساخرة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ويعتبرها المسلمون مهينة ومسيئة للغاية».
وأضاف أنّ «الرسوم الكاريكاتورية الاستفزازية أثارت أيضاً أعمال عنف ضدّ مدنيين أبرياء تعرّضوا لهجوم بسبب دينهم أو معتقدهم أو عرقهم»، من دون المزيد من التوضيح.
وشدّد موراتينوس في بيانه على أنّ «إهانة الأديان والرموز الدينية تسبّب الكراهية والتطرّف العنيف ممّا يؤدّي إلى تفكك المجتمع». (بترا)

رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش