الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ختام فعاليات المهرجان الدولي للقصيدة العمودية في تونس

تم نشره في الأحد 16 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً



] عمان - الدستور

اختتمت، الأسبوع الماضي، فعاليات الدورة الرابعة للمهرجان الدولي للقصيدة العمودية، الذي نظمته جمعية الصالون الأدبي بمدينة قابس في جنوب تونس.

واستضاف المهرجان، الذي الذي أقيم هذا العام تحت شعار (قوافي زمان بين التذكر والنسيان)، استمرت فعالياته لمدة ثلاثة أيام، شعراء بارزين من عدة دول عربية، من ضمنهم الشاعر الأردني محمد تركي حجازي، والشاعر الإماراتي نايف عبد الله الهريس. إضافة إلى شعراء من: تونس والجزائر ومصر والعراق والسعودية وفلسطين واليمن وسوريا والمغرب وموريتانيا ولبنان.

وقال سفيان سيليني رئيس جمعية الصالون الأدبي بقابس منظمة المهرجان: «اختارت لجنة الانتقاء التابعة للمهرجان 41 عملا اعتبرت الأفضل من بين 300 مرشح للمهرجان الذي يعتبر هو ثاني أكبر مسابقة عربية مختصة في القصيدة العمودية بعد مسابقة أمير الشعراء».

وضمت لجنة تحكيم المسابقة التونسي بولبابة الرقي ومحمد جلواح من السعودية ونذير مظفر من العراق وسهام سلمة من فلسطين وعبد الملك بومنجل من الجزائر. وأضاف: «بدأ النص العمودي الأصيل يتلاشى على الساحة الشعرية العربية لذلك اختار المهرجان المراهنة على القصيدة العمودية حتى تستعيد إشعاعها وتألقها دون التخلي عن محاولات الإبداع والابتكار والتجديد في إيقاعها وصورها ومواضيعها».

أشرف على افتتاح هذه الدورة المنجي ثامر محافظ قابس بمعية مندوب الثقافة فيها محمد الدغسني، وتوزّعت فعالياتُها على ثلاثة أنشطة مختلفة المضمون ومؤتلفة الغاية، اختصّ النشاط الأول بالجانب الإبداعي وتضمّن قراءات شعرية ومسابقة في الشعر ومعرضا للكتب وآخر للخط العربي وقراءات شعرية للناشئة وعروضا مسرحية محلية وأمسيات موسيقية أحيتها فرقة الفنان الصادق العمري.

واختصّ النشاط الثاني بالجانب الفكري عبر تقصُّدِ البحثِ في مسألة هويّة الشعر العربي القديم ضمن ندوة علمية بعنوان «الشعر والهُويّة» انتظمت في أحد فضاءات المعهد العالي للغات في قابس. ومثّلت السياحة النشاط الثالث من هذه الدورة، تجسد بقيام الضيوف، ضمن مسار سياحي مائز شمل مناطق مطماطة والزّارات وشنني وشوارع قابس المدينة، على أهمّ تراث هذه الجهة التاريخيّ والثقافي، وتمتّعوا بجمال غابات نخيلها ورُمّانها، وزاروا أسواق حِنّائها، وجلسوا إلى الناس في مقاهيها العتيقة حيث كرم الضيافة وصفاء السريرة وفطنة الفكر وكثرة الاهتمام بالشعر العمودي واللهجيّ وبالفن الأصيل عموما.

وفي اختتام هذه الدورة تمّ الإعلان عن الفائزين بمسابقة القصيدة العمودية، وقد نال العراقي مضر الألوسي الجائزة الأولى، ونال الجائزة الثانية مواطنه الشاعر نجاح العرسان، وتحصّل الشاعر السعودي حسن عبده صميلي على الجائزة الثالثة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش