الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الخربشة على الجدران.. عبث وانتقام وتفريغ الكبت في حوار الغائب

تم نشره في الثلاثاء 31 آذار / مارس 2015. 03:00 مـساءً

 عمان – الدستور – إرشيد العايد
عبارات «مبتذلة» واخرى استعراضية وثالثة اعلانية وعبارات حب وغرام تُختصر بالاحرف الاولى من الاسماء او اسماء حركية وغيرها تملأ جدران بعض المدارس وخاصة مدارس البنات واسوار حدائق عامة ومنازل مواطنين، تؤذي البصر والذوق العام في محاولة لتفريغ طاقات سلبية لدى شباب يستهتر بما يخط على الجدران ودون ادنى مسؤولية عن هذه المخلفات التي تلوث البصر عندما يقع عليها.
علماء الاجتماع يرون في مثل هذه السلوكات تقصيرا من قبل الاسرة في التنشئة الاجتماعية التي من خلالها ينعكس سلوك الشاب على المجتمع، فالمراقبة والمتابعة الاجتماعية من قبل الاسرة تعمل على تقويم السلوك وقبل ذلك تزرع القيم الاجتماعية لدى الشباب والتي تعمل على الردع الذاتي في اي سلوك قد يخرج عن ثقافة المجتمع.
وانت تسير في شوارع العاصمة وتلتفت حولك تجد كثيرا من هذه « الشخبطات» النشاز التي تملأ كثيرا من الجدران تولد لديك شعورا بالقهر والغيرة لما تحمل بعضها من الفاظ نابية وعبارات تخدش الحياء العام احيانا ولا تتوافق مع القيم الاسلامية وعادات وتقاليد المجتمع.
أمانة عمان: إجراءات قانونية
لمن يقوم بالخربشة على الجدران
أكدت أمانة عمان على لسان المدير التنفيذي للمناطق والبيئة المهندس عماد الضمور ان كوادرها تعمل على ازالة اي خرابيش تتم كتابتها أو رسمها على جدران المباني والأسوار ، والتي يتم رصدها أو تلقي ملاحظات بشأنها من المواطنين .
وأضاف ان مديري المناطق في أمانة عمان يقومون عند معرفة المصدر الذي يقوم بالكتابة او الرسم على الجدران والاعمدة والشواخص بمخاطبة الحاكم الاداري لاتخاذ الاجراء المناسب بحق المتسبب .
واضاف الضمور ان امانة عمان وللحفاظ على مظهر مدينة عمان ومرافقها المختلفة اخذت بالاعتبار ضمن محور تحديث انظمتها وتشريعاتها هذا الجانب باتخاذ اجراءات قانونية بمن يقوم بالخربشة على الجدران والتي تتسبب بتشوه بيئي وبصري ، وتؤدي الى هدر الوقت فضلا عن تكلفة إزالتها .
واشار الى ان هناك كتابات ورسومات لا أخلاقية تتضمن  إساءة ولا تتوافق مع القيم الاسلامية وعادات وتقاليد مجتمعنا ، داعيا الى الابتعاد عن مثل هذه الممارسات.
  سلوكيات اجتماعية بسبب سوء التنشئة الاجتماعية
 عميد كلية الأميرة رحمة الدكتور حسين الخزاعي استاذ علم الاجتماع قال: إن السبب وراء مثل هذه السلوكيات الاجتماعية يعود الى سوء التنشئة الاجتماعية وعدم مراقبة الابناء وافعالهم مع الاخذ بعين الاعتبار ان الطالب الذي « يخربش» على كتبه ودفاتره يمكن ان يقوم بهذه « الخربشات» على اي مكان.
وارجع الدكتور الخزاعي هذه السلوكيات الى عدة اسباب اولها التقليد الأعمى للاصدقاء  ثم ضعف الادارات المدرسية  حيث لا يتم اعطاء محاضرات توعوية وارشادية حول « خربشات» الطلاب على الكتب والدفاتر، وثالثها الانتقام وتفريغ الكبت تجاه الآخرين خاصة في المدارس والجامعات وآخرها عدم تغليظ العقوبات.
وقال الدكتور الخزاعي انه عايش تجربة حية حصلت في كلية الأميرة رحمة  حيث تم ضبط احد الطلاب يقوم بالكتابة على جدار احد الحمامات  بعبارات نابية ضد صديقه، وقال  قمت باستدعاء ولي امر الطالب  وطلبت منهم دهان كافة جدران الحمامات  كعقوبة مادية بدلا من الاجتماعية حتى يشعر الطالب بالفعل المشين الذي قام به مع وضع الاهل في صورة تصرفات ابنهم.وشدد الدكتور الخزاعي على ان مواجهة مثل هذه السلوكات المؤذية والتي قد تحمل احيانا عبارات نابية يكون بالارشاد والتربية وترسيخ القيم مع ضرورة عدم الافتراض ان الابناء صادقين 100 % مشددا على ضرورة تعزيز الصدق لدى الابناء.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش