الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وينك يا راحة البال!

طلعت شناعة

الاثنين 30 آذار / مارس 2015.
عدد المقالات: 2202


احيانا تجلس امام التلفزيون وتشاهد فيلما بـ»الابيض والأسود» للفنان اسماعيل ياسين وتكون قد شاهدته الف مرة، ومع ذلك تغرق في الضحك وتقضي ساعات جميلة.
واحيانا، ترى «صورة» لطفل يبتسم، ودون ان تكون لك «علاقة» بهذا «الكائن الصغير»،فتنتقل الابتسامة الى محيّاك. وتارة تتذكّر «نكتة» وانت في عملك،فتموت من الضحك،وتنتقل «عدوى الضحك» الى مَن هم حولك،وتجدوا انفسكم تغرقون في بحر من الضحك.
يقول العلماء،أن الإنسان حيوان ضاحك. ومن قبل قالوا بأنه»حيوان إجتماعي». ولا غضاضة إن كان كذلك،سواء كان»حيوانا ضاحكا او حيوانا إجتماعيا»،المهم أنه يعرف كيف يضحك ويبتسم.
آباؤنا وأجدادنا،اكتشفوا «راحة البال» مبكّرا. ومارسوها وبحثوا عنها وتحصّنوا بها. رغم قلّة الموارد والصعوبات والحياة القاسية التي ورثوها وعاشوها.
كانوا يستبقظون مع الفجر،يصلون ويدعون على أعدائهم،أعداء الأُمّة،ويتناولون طعامهم البسيط (زيت وزعتر وكاسة شاي) قبل ان يكتشفوا أهمية «فنجان القهوة» الذي يحمل صفة»برجوازية»او «نخبوية».بعكس الشاي،المشروب الشعبي للجماهير.
ومنهم مًن كان يسرح وهو «يلف سيجارة الهيشي» ويفركها بين أصابعه وكأنه يفرك»شيكا بألف دينار».
كان الناس يأكلون ما يُشبههم،ويلبسون ما يناسبهم لا ما يرونه على الآخرين.
كان الأولاد يوقرون آباءهم. والكبير يعطف على الصغير ويمنحه خبرته وحكمته. كان المعلّم»سيّد العلم»،و»سيّد التربية»،وكانت له»هيبة ومكانة،يُحسد عليها،وكان الواحد يحلم أن يكبر حتى يتعين»أُستاذ» مدرسة.
حتى قلوب الناس كان نظيفة من التلوثات،بيضاء كلون الفجر ومثل خيط النهار.
الآن،لدينا ثورات تكنولوجية وثورات تقنية وثورات اتصالات،ولدينا الاف وسائل الراحة،لكن نفوسنا،مُتْعبة،مُرْهَقة،ملوّثَة،نأكل بلا متعة ونتزوج لأن الآخرين يتزوجون،ونسكن بيوتا،ولا نعرف فيها السَّكينة.
نمتلك أفخم وأغلى السيارات ولا نهنأ بها.
واذا ما وصلتنا السُّلْطة،تشبّثنا بها،ولزقنا في»المنصب» وظلمنا الناس واستمرأنا الاستبداد.
دائما متوترون،أعصابنا اصبحت «هشّة»مثل خيوط العنكبوت.لا نثق بمن حولنا.وحين نقع في الحب،نتحوّل الى «كائنات مذعورة».
خائفة من الفشل في أية لحظة.
وينك يا راحة البال..
 وباللبناني: وَيْنِكْ!!!

[email protected]

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش