الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العروبة الجريحة.. حكايات وصور

جمال العلوي

السبت 28 آذار / مارس 2015.
عدد المقالات: 898

مؤلم منظر العروبة والعرب، هذه الايام، فهم يصارعون الموت برصاصهم ويكتبون تاريخا جديدا ،يقوم على الهم والغم وعلى الموت بلا طائل، تنظر شمالا ترى دمشق الحبيبة تقاوم التكفيريين والارهابيين من كل صقاع الارض وتنظر نحو طرابلس في ليبيا، تجدها تتحول الى دويلات الزمن الغابر ،كل يسعى لإقامة إمارة على مقاسه ووفق أحلامه وتييم نحو القاهرة تراها غارقة في الاحلام وفي فن الكلام والبحث عن دولارات جديدة لاعادة البناء والخروج من المأزق العام.
 وتشد الحال نحو العراق ،ترى الزمن الداعشي والخطوط الطائفية تقوم وفق خطوط الطول والعرض ،والموت يطارد العراقيين في كل مكان من البصرة الى الموصل وتكريت وبغداد، وتهرع نحو اليمن تجدها تصحو على عاصفة العزم التي أخشى أن تصبح عاصفة صحراء جديدة، تأكل الاخضر واليابس في المنطقة ونفطها .
تتذكر لبنان الحبيب وصخرة الروشة وصيدا وصور والجية وترى كل انواع الفراغ النيابي والرئاسي والطائفي والخوف على المستقبل وعلى الوطن وعلى قلعته الصامدة في الضاحية ،ورغم كل هذا السبات الطويل تمر بك الرحلة نحو غزة الجريحة ،التي تئن تحت الحصار وأثار القصف المميت وأطفال سطروا روح المقاومة وروح الزمن العربي الجديد .
ويبقى السؤال مفرودا على كل الساحات متى تخرج أمتنا من كبوتها ومتى تصحو من حالة الزكام والحطام وتعيد كتابة الزمن العربي من أول السطر الى آخر الحروف ومن اول الحكاية الى أخر الرواية صحوة لا تمر مر الغمام صحوة تعيد إنتاج الفراغ، وتحاصره وتكتب عاصفة من العزم  تخرجها من سباتها .
 وتبقى الاجابة قاصرة لان الدولة العربية، تنام وتصحو على صفير الموت والرصاص والفقر والبطالة والخوف من القادم والمجهول والخرائط  التي تصنع هنا وهناك ودول تموج وأخرى تحتضر وزعامات تفكر في الجنين والارصدة ومسار الدول ومألها وشعوب تئن من وجع الفقر  وتبحث عن هموم تتلهى بها على عبرات الزمان .
 ترى هل يكون الحل في الحل أو في موعد آخر لا يحتمل التأجيل، أو ستبقى العروبة وطنا مسفوحا على المدى ومقسوما على الموت والخراب ؟!

 [email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش