الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«سبعة في سبعة: تشكيليات عربيات».. فضاءات حداثية تحتفي بعبق الأصالة

تم نشره في الأربعاء 25 آذار / مارس 2015. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور
افتتح حديثا معرض (سبعة في سبعة: تشكيليات عربيات)، في جاليري بنك القاهرة عمان، الذي يضم اشتغالات تشكيلية لسبع فنانات تشكيليات عربيات هن: الأردنية آية ابو غزالة، العراقية راجحة القدسي، السورية راما المز، الاماراتية فاطمة لوتاه، البحرينية لبنى الأمين، اللبنانية ماجدة نصرالدين، الكويتية مها المنصور، جميعها تبرز ألواناً من التعابير اللونية والبصرية تتنقل بين التجريد وصور الواقع في اكثر من بيئة عربية.

ويأتي المعرض، الذي يستمر لغاية السادس عشر من الشهر المقبل، للاحتفاء بالمنجز التشكيلي النسوي العربي وضمن سياسة الجاليري لتقديم المشهد الفني في الاردن والعالم العربي، حيث سبقه معرض تشكيليون عرب وتشكيليون شباب إضافة للمسابقة السنوية التي يقيمها الغاليري لأطفال الأردن وهي في دورتها السادسة هذا العام.
وتحمل كل من المشاركات بصمة ورؤية مميزة تحفز المتلقي على التفاعل والتأثير في لجّة من القضايا والموضوعات التي تعلي من شموخ وقامات المرأة دون ان تنأى عن تصوير ملامح الكد والشقاء الانساني، كما يتأكد ذلك في ريشة الرسامة السورية المز التي عالجت قضايا وموضوعات تنبش بتلك العلاقة بين المرأة والطبيعة على نحو شديد الاعتناء في تلمس حالات من نزعات الحضور الفردي وتفاعله الخصب مع موضوعات الهوية والعزلة ومحاولة فهم كينونة الذات.
في حين تمزج لوحات الاماراتية لوتاه المشبعة بالعواطف والمشاعر، الالوان الدافئة الباردة والاحمر والاصفر والازرق والارجواني، وتقرأ ابو غزالة في تعابير تراجيدية حمى الذات في اروقة الواقع وتحولاته الصعبة، وتحفر القدسي في لوحاتها تقاسيم انسانية نابضة بتوهج الخطوط وهندسة مسطح اللوحة، وتحفل لوحات الامين بتلك المدخلات البسيطة التي توازن بين الطاقة الابداعية وذلك الحدس العفوي في اتكاء على البراعة والحرفية في توظيف متين للالوان.
وتنهل نصر الدين من فضاءات الحداثة وعبق الاصالة، رونقا جماليا آسرا في استخدام اللون الواحد الطاغي على مسطح اللوحة، وتظهر في لوحات المنصور تلك الهندسة المحسوبة في حركة اللوحة وحضورها الكلي في تلافيف من الاشتباك والعناق الفني البديع.
وتؤكد اللوحات/ الجداريات على هذا المدى المفتوح للمرأة العربية في قدرتها على التأثروالتأثير بمدارس وتيارات الحياة التشكيلية المعاصرة. جاء في كلمة الجاليري حول المعرض: «بالنظر الى ما سجله التاريخ العالمي لفن المرأة، يلاحظ بوضوح حجم الغياب أو التغييب للمرأة الرسامة او النحاتة الى جانب حضور الرسام والنحات واسماء نرددها للان في فترات ازدهار الفن في العالم، من عصر النهضة حتى بداية الفن الحديث ومدارسه المعروفة من الكويت الى العراق، الى البحرين، الى الامارات، الى لبنان وسوريا ثم الى الاردن، نحن أمام سبعة تجارب متباينة في تناولها التشكيلي ومتقاربة في المعاناة والمواضيع، يتجاذبها اتجاهات مختلفة من التجريدي الصرف الى التجريدي التعبيري الى الواقعي. فالمرجع الاجتماعي والثقافي واحد لدى كل الفنانات المشاركات، إلا ان هناك بعض التفاصيل الخاصة بكل تجربة على حدة، لذا كانت الاعمال متنوعة والتقنيات مختلفة، وأعرب المنظمون عن سعادتهم بتقديم معرض تشكيليات عربيات في جاليري بنك القاهرة عمان، وهي في صلب فلسفة البنك، في المشاركة الثقافية والمسؤولية الاجتماعية في بلدنا».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش