الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الـزميل المعاني يحاضـر بدورة الإعلام التأسيسية للضباط حول «الإعلام الأردني»و مسيـرة «الدستور»

تم نشره في الثلاثاء 24 آذار / مارس 2015. 02:00 مـساءً

عمان- الدستور
ألقى الزميل نايف المعاني من أسرة « الدستور»  محاضرة أمس حول الإعلام الأردني وصحيفة الدستور وذلك في المشاركين بدورة الإعلام التأسيسية للضباط رقم 7 بمشاركة عدد من ضباط الجمهورية اللبنانية وضباط من مختلف صنوف القوات المسلحة الأردنية «الجيش العربي»، ومديرية الأمن العام، والمديرية العامة للدفاع المدني، والمديرية العامة لقوات الدرك، ودائرة الجمارك.
وقال المعاني، ان «الدستور» شكلت منذ ما يقارب نصف القرن قاعدة صلبة للصحافة الوطنية المهنية الملتزمة بالقضايا العامة، من منطلق انتمائها الوطني والقومي الخالص، واحتلت المرتبة الأولى على امتداد العقود الماضية في المهنية التي تخاطب عقل القارئ وفكره بعيداً عن الإثارة بكل أنواعها، وستبقى بإذن الله كذلك.
وحازت « الدستور»  عبر هذه المسيرة الطويلة والممتدة من العطاء احترام الجميع، سواء في داخل الوطن أو خارجه على المستوى العربي والإسلامي، وذلك لجديتها المطلقة في أداء مهامها وانحيازها للحقيقة دون غيرها.
وبذلك تكون «الدستور»  أمّ الصحف الأردنية والبيت العتيق للمهنية، وستظل في نظر القائمين عليها شجرة مباركة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل صباح، وستظل تطل على الوطن بالكلمة الطيبة والنقد البناء والمعلومة الصادقة بعون الله تعالى، لتظل ركناً أساساً في مسيرة بناء الوطن.
لقد حازت «الدستور» على أعلى نسبة مقروئية في الفترات الماضية وذلك بسبب استمراريتها الطويلة، والتصاقها بهموم الوطن والناس، وأقلام أبنائها الصادقة من كتّاب ومحررين ومراسلين ومحللين.
وبيّن أهمية الخطاب الإعلامي الديني في إبراز الصورة الحقيقية للإسلام الوسطي والمعتدل والمتسامح والمنفتح على الحضارات والثقافات الأخرى.
وأضاف، إن حرية الإعلام هي عامل رئيس في تحقيق الأمن الوطني؛ لأن الإعلام الحر والمسؤول شريك أساس في الذود عن المصالح الوطنية.
وأكد أن وسائل الإعلام الأردنية -بشقيها الرسمي والخاص- هي جزء من حالة التلاحم إذ أظهرت مدى التزامها بالثوابت الوطنية وحرصها على المصلحة العليا وثباتها بالدفاع عن الوطن في وجه كل التحديات.
وتتضمن الدورة تدريباً نظرياً وعملياً في مجالات الإعلام المختلفة، المرئية والمسموعة والمقروءة والرقمية، كما تتضمن تدريبات وتطبيقات عملية في مجال الإعلام العسكري والأمني وموضوعات عسكرية مختلفة بالإضافة إلى ورش عمل إعلامية وزيارات ميدانية لمؤسسات وهيئات إعلامية من أجل الاطلاع واكتساب الخبرة من العاملين فيها.
وتشمل أيضاً التدريب على فنون التحرير الصحفي والعلاقات العامة وكيفية التعامل مع وسائل الإعلام.وحضر المحاضرة المقدم فايز الحميدات مدير إذاعة القوات المسلحة الأردنية الجيش العربي، والعميد الركن المتقاعد شاكر أبو حمور.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش