الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التوسع في البرامج والبطولات والدورات والبنية التحتية عنوان المرحلة

تم نشره في السبت 15 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - الدستور - خليل قطيط



تسعى وزارة التربية والتعليم لاكتشاف المواهب الرياضية مبكرا منذ صغرها في المدارس، وتعمل على دعمها ورعايتها بإشراف مدربين من العاملين في مجال التربية الرياضية والرياضة المدرسية في الميدان، وذلك انطلاقا من كون المدرسة تشكل البيئة الخصبة لتنمية المواهب الرياضية تمهيدا لضمها إلى صفوف المنتخبات الوطنية للفئات العمرية وفرق الأندية الأردنية.وتحتل الرياضة المدرسية موقعا متقدما في أولويات وزارة التربية والتعليم وهذا ما أكده نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات في غير مناسبة، مشيرا إلى أن الرياضة المدرسية تشكل مجالا خصبا وحيويا لتنمية الطلبة من كافة النواحي البدنية منها والسلوكية والمعرفية والانفعالية على حد سواء، مثلما تشكل البيئة الأنسب لإكساب الطلبة المهارات الحياتية اللازمة لمواجهة التحديات في المستقبل، وفي هذا السياق حظيت الرياضية المدرسية بدعم غير مسبوق من قبل وزارة التربية والتعليم واحتلت مكانة متقدمة في استراتيجيات التعليم العام.

ويأتي حرص الوزارة على تنظيم العديد من البطولات والدورات الرياضية ترجمة لهذه الرؤية الهادفة إلى استقطاب الطلبة ودمجهم في البرامج الرياضية المفيدة التي تعود عليهم بالنفع خاصة في محاربة السمنة والحد من السلوكيات السلبية وفي مقدمة هذه الفوائد صقل مواهبهم الرياضية سواء في الألعاب الجماعية أو الفردية، ولعل مشاركة ما يزيد على (650) ألف طالب وطالبة في جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية وما يزيد على (30) ألفا في دورتي الأمير فيصل الأولمبية للناشئين والدورة الرياضية للمدارس الأردنية (الاستقلال) وكذلك في بطولات المرحلة الأساسية الدنيا التي تنظمها الوزارة سنويا، لعل في ذلك ما يشير بكل وضوح إلى حرص الوزارة على المضي قدما في توسيع قاعدة الطلبة المشاركين في الرياضة المدرسية والتوسع فيها أفقيا وعاموديا.

لقد أدركت وزارة التربية والتعليم أهمية دعم المواهب الرياضية وتنميتها مثلما أدركت منذ زمن طويل، أن الرياضة المدرسية تشكل المخزون الاستراتيجي للرياضة الوطنية وفي هذا السياق عملت وزارة التربية والتعليم ممثلة بإدارة النشاطات التربوية، على خلق العديد من الشراكات مع منظمات المجتمع المحلي، وفي مقدمتها اللجنة الأولمبية الأردنية واللجنة البارالمبية والاتحادات الرياضية إضافة إلى الأندية والمؤسسات والهيئات ذات الصلة بالشأن الرياضي، بهدف الارتقاء بمستوى الرياضة المدرسية واكتشاف ورعاية الموهوبين، ويأتي إقامة دورات تدريبية لمعلمي التربية الرياضية، والاستعانة بالمدربين المتخصصين لزيادة خبراتهم ورفع كفاءتهم وقدراتهم على اكتشاف المواهب ورعايتها، ترجمة لهذه الشراكات الفاعلية والمثمرة.

 توسع في البنية التحتية

وترجمة لهذه الرؤية فقد أعدت وزارة التربية والتعليم خطة لإنشاء ما مجموعه (25) صالة رياضية وفق أعلى المواصفات المقاييس، بحيث تشكل هذه الصالات إضافة نوعية لما هو قائم حاليا من صالات وملاعب، وتضمن الخطة ومدتها (8) سنوات تبدأ من العام المقبل (2017) إنشاء (3) صالات في كل من العقبة والأغوار الشمالية والرصيفة، فيما سيتم خلال العام (2018) إنشاء (3) صالات أخرى في كل من: الأغوار الجنوبية ولواء ماركا والشونة الجنوبية وفي عام (2019) سيتم إنشاء صالات رياضية في كل من: لواء القويسمة، المزار الجنوبي وديرعلا.

وتأتي هذه الصالات في إطار التوسع بالبنية التحتية للرياضة الوطنية بشكل عام والمدرسية منها بشكل خاص، الأمر الذي من شأنه المساهمة قي توفير مناخات تدريبية آمنة ومريحة للفرق الرياضية المدرسية وكذلك لفرق الأندية والمنتخبات الوطنية والمجتمع المحلي الراغبة باستخدام صالات وزارة التربية والتعليم.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش