الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المحافظات تحتفل بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى

تم نشره في السبت 7 آذار / مارس 2015. 02:00 مـساءً

الطفيلة – السلط - عجلون - الدستور – سمير المرايات وابتسام العطيات وعلي القضاة
اقامت الفعاليات الرسمية والشعبية في محافظة الطفيلة احتفالا رئيسيا بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى في قاعة الملكة رانيا العبد الله بالطفيلة، اشاد فيه المشاركون ببطولات وتضحيات الجيش العربي في حماية الوطن والدفاع عن ثراه الطهور.
 وأكد راعي الحفل محافظ الطفيلة أحمد جرادات خلال كلمة له بحضور بلديتها ورئيس جامعة الطفيلة بحضور اعضاء المجلس التنفيذي وحشد من المتقاعدين العسكريين وفعاليات شعبية، أننا نحتفل اليوم وفاء لكوكبة مميزة من أبناء الوطن والذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل منعته وعزته والذود عنه تحقيقا للكرامة.
وأضاف أن مكارم جلالة الملك ومنها مكرمة تخصيص اليوم الخامس عشر من شهر شباط من كل عام هو يوم وطني للوفاء بالمتقاعدين العسكريين، الذي يأتي تقديرا لعطائهم في ميادين البطولة والتضحيات.
من جانبه قال مدير مكتب مؤسسة المتقاعدين العسكريين في الطفيلة العقيد المتقاعد إسماعيل الزيدانيين أننا اليوم ونحن نحمل شرف المسؤولية لخدمة الوطن الغالي، نشعر بالفخر والاعتزاز فنحن جند أبي الحسين الذين نقدم أرواحنا رخيصة فداء للوطن، ولا نبخل عليه حتى بالأرواح.
وأضاف أن مؤسسة المتقاعدين العسكريين لم تتوقف عن العطاء، حيث ساهمت في بناء العديد من المشاريع الاقتصادية التي تسهم في التنمية الاقتصادية.ودعا الزيدانيين الجميع إلى الحفاظ على هذا الوطن العزيز بوحدته ومنجزاته وأمنه واستقراره، خلف القيادة الهاشمية، جنودا مخلصين لثرى الأردن.
وألقى الشاعر عبد الرزاق الرواشدة قصيدة شعرية تغنت ببطولات الجيش العربي وبقيادته الهاشمية الملهمة الحكيمة، مشيرا إلى تضحيات كبيرة قدمها خلال معارك مع الكيان الصهيوني. وكرم محافظ الطفيلة في نهاية الحفل عددا من المتقاعدين العسكريين من ضباط وأفراد متقاعدين ممن كان لهم شرف الخدمة في الجيش العربي من أبناء محافظة الطفيلة فيما كرم رئيس مجلس إعمار الطفيلة ابراهيم الحناقطة عددا من المستحقين والجهات الداعمة.
البلقاء
واحتفل تجمع البلقاء للمتقاعدين العسكريين بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامي الذي يصادف كل عام منتصف شهر شباط وجاء تكريما من جلالة الملك عبدالله الثاني لهذه الشريحة الكبيرة من ابناء الوطن.
وقال محافظ البلقاء صالح الشوشان في الحفل الذي اقيم في القاعة الهاشمية بدار المحافظة ورئس عرافته الزميل الاذاعي راتب المرعي» لقد قاتل رجالنا على كل ارض وتحت كل سماء من اجل الدفاع عن المستغيثين بجند ابا الحسين الاشاوس فهل عساهم يبخلون في يوم كريهة ادمى قلوب الاردنيين جميعا ان يأخذوا بثأر احد ابناء الجيش العربي الطيار معاذ الكساسبة البطل الشهيد معاذ الكساسبة الذي قتل غدرا على يد عصابة لا تراعي الا ولا ذمة لا للاسلام ولا للعروبة ولا للانسانية اجتمعوا على البطل فاحتنكهم الشيطان فسولت لهم انفسهم فعل المنكرات والحمد لله ان نيرانهم التي اضرموها بجسد معاذ الطاهر ستكون شرارة لسعير ولهيب يكتوي به كل من شايعهم او ناصرهم او اقتفى اثرهم».
والقى مدير عام المؤسسة الاقتصادية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى العقيد المتقاعد فارس العبادي «لستم صفحة في كتاب تُقرأ وتُطوى بل انتم التاريخ الذي يحكي قصة الاردن الذي سطرتم تاريخه بدمائكم ودماء الشهداء الزكية».
كما والقت العقيد المتقاعد إلين خليل كلمة باسم المتقاعدات العسكريات قالت فيها « لقد سطرتم اروع اشكال البطولة وقدمتم انصع صور التضحية لحماية الوطن وقدموا الشهيد تلو الشهيد اولهم جلالة الملك عبدالله الاول وكان اخرهم النسر الاردني معاذ الكساسبة».
العميد الركن المتقاعد عبد الكريم الشحادات القى كلمة باسم ابناء الشهداء قدم فيها الشكر لجلالة الملك على ما يقدمه جلالته للمتقاعدين العسكريين.
وعرض العميد المتقاعد خالد ابو رمان الذي تحدث باسم الجرحى والمصابين لعدد من المواقف التي اصيب خلالها في الحروب التي خاضها كمعركة الكرامة ومعركة تشرين عام 1973 على الجبهة السورية. والقى الوكيل اول المتقاعد سالم الطواهية قصيدة شعرية تغنى فيها ببطولات جيشنا العربي الباسل.
عجلون
ونظمت مديرية شباب عجلون بالتعاون مع لجنة الاحتفالات في المحافظة إحتفالا بيوم الوفاء للمتقاعدين العسكرين والمحاربين القدامى أقيم في القاعة الهاشمية بحضور الفاعليات الرسمية والشعبية والمتقاعدين وفاء لدورهم البطولي والتضحيات التي قدموها دفاعا عن ثرى الاردن وفلسطين والامة.
واشار محافظ عجلون عبدالله ال خطاب الذي رعى فاعليات الاحتفال إلى أن صمود وشموخ الاردنيين هما من صنع الزنود البهية والجباه الشامخات للمتقاعدين العسكريين بما اسسوا له خلال خدمتهم العسكرية المشرفة في ميادين الوطن من معاني الفداء والتضحية والعطاء.
وأضاف أن الأردن في كل يوم يسطر بطولة ويكتب في جبين الزمان أجمل عبارات المجد والكبرياء وأن علينا جميعا متقاعدين وعاملين في كل ميادين العمل الحفاظ على هذا البلد كما حفظه أسلافنا لنسلمه للأجيال القادمة عزيزا كريما معافى.
وقال مدير مؤسسة المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى في المحافظة العميد المتقاعد محمد نجادات أننا في الأردن يحق لنا أن نفخر بقيادتنا الهاشمية الحكيمة التي ارتقت بالوطن وأبنائه وبقيت وفية لمبادئ الثورة العربية الكبرى، مبينا أن الاحتفال يعني الكثير للمتقاعدين والمحاربين القدماء لما يلقون من تقدير للعطاء والتضحيات التي قدموها دفاعا عن ثرى الأردن الطهور، مؤكدا أن المتقاعدين العسكريين سيبقون على العهد سندا لوطنهم، لحماية الاردن وامنه واستقراره، ومخلصين لمبادئ الاسلام والعروبة.
وقالت احد ابناء الشهداء عاليه الجبالي أننا نحتفل بهذه المناسبة التي اثرت الميادين العسكرية بالقوة والمعنوية والصبر والعزيمة للوصول إلى الهدف الأسمى بأن يكون الأردن أردن خير وعطاء على كل الأردنيين والوقوف في وجه كل معتد يريد المساس بأمنه واستقراره.
وقال مدير الشباب جبر عريقات نستذكر في هذا الصباح الطيب قافلة شهداء الوطن منذ الملك المؤسس عبدالله الاول وحتى معاذ الكساسبة، مؤكدا علينا جميعا متقاعدين وعاملين في كل ميدان الحفاظ على هذا الوطن.
واشتمل الاحتفال الذي تخلله تكريم المحافظ وعدد من المتقاعدين قصيدة شعرية لعضو مركز شابات صخره نور هان المومني تغنت فيها ببطولات القوات المسلحة – الجيش العربي في كل ميادين الشرف والبطولة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش