الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

من الرمضاء إلى النار

محمود الزيودي

الأربعاء 12 تشرين الأول / أكتوبر 2016.
عدد المقالات: 712

يبدو أن الحال المايل في الوطن العربي يتطوّر من السيئ إلى الأسوأ ... أصبحت الأحداث أكبر من قدرة أي مسؤول على ضبط ما تبقى من شتات بلده وشعبه . وأصبح التمسك بعشرة كيلو مترات مربعة من الأرض ( حتى بلا شعب ) يساوي التمسك بكرسي المسؤولية والرئاسة ... لو عاش جيل مؤامرة سايكس بيكو ووعد بلفور إلى زمننا هذا لوجدوا أنهم غرباء عن أوطانهم التي حاولوا جهدهم لم شعث بعثرتها والصبر على سجون ومنافي بريطانيا وفرنسا لزعماء عرب تمسَّكت بهم شعوبهم ( حتى في المنافي البعيدة) ولم تعط بالاً للأصنام التي أجلسها المندوب السامي على مقعد الرئاسة ... سيحسبون بالورقة والقلم عدد ضحايا الحروب الأهلية في الوطن العربي خلال الخمس سنوات الماضية ويقارنون العدد مع شهداء الثورات والانقلابات العسكرية والاغتيالات في شوارع باريس وامام مساجد لندن والمعارك مع المستعمرين الإنجليز والفرنسيين والمحتلين اليهود ... ثم يضربون كفاً بكف لفداحة الرقم الجديد وهول الفاجعة التي صنعها أحفادهم . نحن ننتقل من رمضاء لسعت أقدامنا ونحن نطالب الحاكم بالحريّة والاشتراكيّة والوحدة والحشد لتحرير فلسطين وسهولة السفر وحرية التجارة بين أقطار وطننا العربي . ننتقل إلى نار القتل اليومي وتشريد الشعوب لتصبح لاجئة خارج وطنها ( وداخل وطنها ) الذي وعد الأجداد بوحدته من المحيط إلى الخليج ...حتى تنبؤات المحللين والعارفين من العسكر . والاف مراكز الدراسات  وضاربو الودع وكاشفي البخت في المستقبل . لم يتخيلوا ( حتى في أحلامهم) أن سوريا ستتطوّر من مشروع حرب أهليّة يمكن السيطرة عليها في عامين أو ثلاثة . إلى ساحة صراع دولي تنبئ بحرب ساخنة بين الدول الكبرى . وكل الشعب العربي من المحيط إلى الخليج يتفرج صامتاً على حالة الذبح التي بدأت ولم تنته ... أفرزت الحرب في ليبيا وسوريا والعراق واليمن كيانات لم تكن معروفة للناس قبل سنوات . وأفرزت في الوطن الواحد عشرات القادة والرؤساء الساعين للسيطرة على نظام الحكم بمساعدة روسيا وأمريكا وإسرائيل وإيران ( هذا في الظاهر ) وكل دولة ينعم شعبها بالحياة الرغيدة . ويتطلّع حكامها إلى الفوز بجزء من الذبيحة حتى لو كان الأظلاف والحوافر .

 يعترينا الشك أن الوطن العربي الموصول ببعضه على الشبكة العنكبوتية . قد فقد عقله تماما فهو يرى التدمير والذبح بعد دقائق إن لم تكن ثواني من حدوثه . ثم يشيح بوجهه مبحراً مع تدفق الحياة اليوميّة لتوفير رغيف الخبز والهاتف المحمول ... ترى هل صدقت نبوءة الآباء الأوائل لاختراع الإعلام الفضائي ؟؟؟ قال أحدهم في ندوة عن تأثير الإرسال الفضائي في المستقبل ... سندخل إلى عقول سكان العالم الثالث المضطرب ونكيّفها حسب ما نريد ...سيتسمّرون أمام شاشات” الميديا “ وتصبح الكوارث بالنسبة لهم مثل حوادث الطرق والأعاصير والفيضانات .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش