الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خارج حدود عينيكِ

طلعت شناعة

الخميس 19 شباط / فبراير 2015.
عدد المقالات: 2162

ها نحن طفلان غريبان نلهو بمنفانا،ونشرب قهوة بلا ذاكرة.
كان لا بدّ ان تكوني خارج لغتي وبعيدا عن ابجدية روحي،لأبلغ منازل الحب.
أنت معلّقة على طرف الغيم،تُعشّبين ذكرياتنا،وتتأملين بقايا الحلم.وأنا أسافر خارج حدود عينيكِ لأراني أوضح.
كان لا بدّ أن يكوت الحب،ولو مرّة واحدة،كي نحيا معا،من جديد!
النهايات بدايات
والروح إن لم تصهر روحها،تنطفىء.وانا أرحل بقلبي الى أقاصي البلاد،لعلّ ريحا قلقة تُرضعه من لياليها الباردة.
سأُلقيه في اليمّ،وأضرب في الأرض أكباد الإبل.
لم تعد كلماتي تنبض كالعشب في راحتيكِ. والمعاني،شاخت وبلغت الأضلاع من الهجْر عتيّا.
البدايات نهايات
وانا ادور حول مدار الحزن
أُغادر آخر سنوات الحب
دمي لا يشبهني
وانا
سواي.
الآن،..
أراني محاصرا بالحنين
فلماذا يا جُرحي أُشعل الدنيا بالأنين،وأعرف ان الشوارع أضيق من حلق عاشق؟!
ليأخذ الهواء إجازة من أنفاسنا الساخنة،وليسكن الولدُ ليلة خارج دفاترنا،وتنام البيوت ملء جفونها.
الآن،ابتعدنا..
ولم يعد ثمّة ما يثير الضجيج فيها
فلا عشاق يختصمون للحظة ،ثمّ يأتلفون.
سوف ترتاح الكلمات من الجنون،ومن خشْخشة المشتاقين وتبدّل أمزجتهم.
الآن،..
أبحثُ عن إسمك،فحين كنتِ معي لم تكوني بحاجة الى إسم.
كان يكفي أن أُنادي يا امرأة،لتكوني أنتِ أُنثى الريح وأنثى القصائد وأُنثى المطر.
أبحثُ عن صورتك،لأتخيّل ملامح المرأة الغائبة.
الآن أترك موجك وأرحل
الى ذاتي
لأراني
لأول مرّة... بدونك!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش