الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التربية والإعلام ونتائج الثانوية

عمر كلاب

الخميس 12 شباط / فبراير 2015.
عدد المقالات: 1583

خطأ الوزارة في طريقة إعلان نتائج الثانوية العامة في دورتها الشتوية , لا يجوز ان يطغى على نجاحها في ادارة الامتحان بكفاءة وعودة نتائج الامتحان الى مستواها الحقيقي ووقف سرقة جهود طلبتنا بالغش وتسريب الاسئلة, وللتذكير فإن احد الطلبة الذين حصلوا على علامات هائلة قبل سنتين قال حينها : رفضت الحصول على المركز الاول على مستوى المملكة خشية المقابلات التلفزيونية في حين أن أحد الطلبة راجع الوزير محمد الذنيبات في مكتبه وسأله عن منع الغش واستحالة تسريب الاسئلة ولما اجابه الوزير بأن الغش ممنوع ولن يسمح بتسريب الاسئلة قال له المراجع: مبروك عليك التوجيهي “ خلَينا إلك “ وقذف بطلب الاشتراك في الامتحان .
نحن مجتمع سريع الاشتعال وأخشى اننا سنحتاج لاحقا الى اشارات تفيد بذلك على صدورنا , فقد قفزنا عن كل الجهود التي بذلتها الوزارة في انجاح الامتحان وأمسكنا بخلل شكلي وخطأ اجرائي من الوزير والناطق الاعلامي، علما بأن الاصل ان يتم الاسراع في ظهور النتائج ليتمكن الطلبة الناجحون من الالتحاق بجامعاتهم , ولعل هذا الامر يغفر للوزارة اي خطأ رغم انني لا أجد ما حدث خللا وانا أب لطالب في الثانوية العامة اي انني اكتب عن حالة عشتها وعشت إرباكها اللحظي , والإمساك بهذا الخلل البسيط والشكلي يعني اننا امام نوع من انواع الارهاب نمارسه على المسؤول رغم إدانتنا لكل اشكال الارهاب .
نتائج الثانوية الحالية تحتاج الى قراءة واعية كشف الوزير عن جزء منها في مؤتمره الصحفي الذي استغرق وقتا طويلا في اعلان نتائج الفروع المختلفة والتي تعكس فعلا مقدار التشوه الذي لحق بالتعليم وبحلقته المعيارية الأخيرة الثانوية العامة , فليس مقبولا ولا معقولا أن يكون لدينا فروع بهذا العدد وليس معقولا أن يبقى الاردن واقفا على ساق واحدة مرتين في العام من اجل نتائج الامتحان النهائي وكأن السنوات السابقة عبارة عن تكرار ممل لسنوات دراسية دون رقابة ومتابعة لنصطدم بالكارثة التربوية التي كشفت ان 120 الف طالب في الصفوف الثلاث الاولى لا يجيدون القراءة والكتابة وان نتائج الامتحان المدرسي لطلبة الثانوية العامة مجرد ديكور في معظم المدارس .
صدمنا وزير التربية والتعليم الحالي بالواقع التربوي ويجب توجيه الشكر والدعم له على هذه الصدمة التي جعلتنا نستفيق على واقع تعليمي وتربوي ضعيف , كاد ان يودي بنا الى الأمية التعليمية رغم ارتفاع منسوب حملة الشهادات ونتمنى أن يستفيق القائمون على التعليم العالي كما استفاقت وزارة التربية والتعليم , والإمساك بخلل اجرائي بسيط ارتكبته الوزارة في اعلان النتائج فيه اجحاف بحق جهد مضني بذلته الوزارة بكل اركانها من ابسط موظف الى اعلى السلم الوظيفي في الوزارة , على أمل استمرار الوزارة في نهجها لضبط العملية التربوية والتعليمية وتجويد مخرجاتها .
نتائج الثانوية ما زالت تكشف مزيدا من الاختلالات وتحديدا اتجاه الفتاة والمرأة الأردنية التي تحوز كل يوم على نجاحات جديدة تثلج الصدر , فقد نجحت الفتاة الأردنية في حصد المراكز الاولى في كل الفروع وهي تستحق ان ينعكس هذا النجاح على وجودها في المراكز والوظائف التي تستحقها وليس مقبولا ان يبقى تمثيل المرأة في الوظائف والمراكز العليا محكوم ببخل العقل الذكوري او بتمثيل اكسسواري لا يليق بجهدها ومجهودها ومن يراجع تمثيل المرأة في مجالس الجامعات سيكتشف حجم الخلل والظلم ويمكن سحب ذلك على باقي المواقع والوظائف .
نتائج الثانوية العامة في دورتها الشتوية تؤكد اننا وضعنا قدمنا على عتبة النجاح وعلينا اكمال المسيرة الاصلاحية التي تحدث عنها الوزير في مؤتمره امس فالبداية الناجحة من التعليم وعلينا دعم الوزارة بالنصح والنقد الحقيقي وليس النقد الشكلي فقط .
[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش