الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يعتقل 62 فلسطينيا بينهم 46 في القدس الشرقية

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً



فلسطين المحتلة - اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلية عشرات الفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة غداة عملية نفذها الفلسطيني مصباح أبو صبيح الاحد أدت الى مقتل شرطي وامرأة اسرائيليين، ما يثير المخاوف من اندلاع الهبة الفلسطينية مع اقتراب الاعياد اليهودية الكبرى.

ومنذ الهجوم، اعتقل عشرات الفلسطينيين بالاضافة الى اقارب الشهيد الذين كانوا يريدون المشاركة بعد ظهر الاحد في مراسم لتكريمه. وقال وزير الامن الداخلي جلعاد اردان لاذاعة الجيش الاسرائيلي انه تم اعتقال 31 فلسطينيا كانوا يريدون المشاركة بعد ظهر الاحد في مراسم لتكريم منفذ الهجوم الذي استشهد. كما تم اعتقال افراد من عائلته. واكدت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال الاسرائيلية لوبا سمري انه تم اعتقال 15 فلسطينيا آخرين بتهمة إلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة باتجاه قوات الامن في احياء مختلفة من القدس الشرقية المحتلة.

وأعلن الجيش الاسرائيلي انه اعتقل 16 فلسطينيا غيرهم ليل الاحد الاثنين في الضفة الغربية المحتلة. وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان ان قوات الاحتلال اقتحمت مدن قلقيلية والخليل ورام الله وبلدات عدة في محيط مدينة القدس المحتلة وسط اطلاق كثيف للنيران واعتقلتهم.

واعلن الجيش ايضا إغلاق ورشة لتصنيع الاسلحة في الضفة. وقامت القوات الاسرائيلية بعملية مسح لمنزل منفذ الهجوم مصباح ابو صبيح تمهيدا لهدمه. واصيب جندي بجروح طفيفة جراء انفجار قنبلة يدوية الصنع خلال مواجهات اثناء العملية. واعلنت شرطة الاحتلال نشر وحدات اضافية في القدس، خصوصا في البلدة القديمة وقرب حائط البراق. وسيتم نشر اكثر من 3000 شرطي خلال الاعياد اليهودية.

ويثير هجوم الاحد تساؤلات لدى الاسرائيليين بسبب استخدامه للسلاح، حول كيفية حيازة ابو صبيح على بندقية ام 16، وهي الرشاشات التي يستخدمها الجيش الاسرائيلي؟ وكيف افلت من مراقبة اجهزة الرادار؟ وهل فعلا تصرف بشكل منفرد؟ وكان من المقرر ان يبدأ ابو صبيح الاحد تنفيذ حكم بالسجن لاربعة اشهر بتهمة الاعتداء على شرطي اسرائيلي عام 2013. ولكنه بدلا من ان يسلم نفسه، قام بالهجوم. وأمضى ابو صبيح سنة في السجن في 2015 بسبب تصريحاته حول المسجد الاقصى، واعتقل مرات عدة لفترات قصيرة في الاسابيع الماضية.

واندلعت مواجهات عنيفة بين شبان فلسطينيين وقوات جيش الاحتلال اثر اقتحام مئات المستوطنين المتطرفين صباح أمس، لما يدعون انها منطقة مقام «قبر يوسف» شرق مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية. وافادت محافظة نابلس في بيان أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت مدينة نابلس من جهتها الشرقية، وأغلقت طرقا رئيسة فيها، لتأمين وصول مئات المستوطنين لمقام «قبر يوسف». وقالت المحافظة ان مواجهات اندلعت بين شبان وجنود الاحتلال في المنطقة، حيث أطلق الجنود قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه الشبان الذين ردوا برشق الجنود بالحجارة والزجاجات الحارقة.

واصيب صباح أمس، فلسطينيان برصاص الاحتلال شرق مدينة بيت لحم. وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بالمدينة إن قوات الاحتلال فتحت نيرانها عليهما في منطقة واد أبو الحمص شرق المدينة، ما أدى إلى اصابتهما بالأطراف السفلية. وأضافت أنه تم نقلهما إلى مستشفى بيت جالا الحكومي، ووصفت المصادر الطبية حالتهما بالمتوسطة.

إلى ذلك، توغلت قوات الاحتلال صباح أمس في اراضي المواطنين شرقي مخيم البريج وسط قطاع غزة. وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال المعززة بالاليات والجرافات العسكرية توغلت عشرات الامتار في اراضي المواطنين شرق مخيم البريج وقامت بعمليات تجريف وتسوية بالمنطقة.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش