الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جاليري «النخلة» يحتضن معرضا فنيا بروح الأعياد

تم نشره في الاثنين 26 كانون الثاني / يناير 2015. 02:00 مـساءً


عمان-الدستور
أقامت مجموعة النخلة مهرجان المناسبات الأول في جاليري النخلة ولمدة ثلاثة أيام متتالية العام الماضي، بهدف ابراز ابداعات تسع فنانات عراقيات واردنيات.
ضم المعرض العديد من اللوحات الفنية المتناسقة مع روحانيات الأعياد، وتمركزت الخطوط والرسومات حول الزخارف الاسلامية والخط العربي. كما استخدمت مواد فنية مختلفة في رسم اللوحات بداية من الأكريلك وألوان الزجاج والكولاج والألوان الزيتية. ناهيك عن التحف والمجوهرات والشموع وغيرها.
نجم عبد الله سليمان
جاء هذا المعرض بهدف ابراز ابداعات نخبة من الفنانات، كما بينت الفنانة روافد الشديدي مديرة جاليري النخلة وقالت: ها نحن نخطوا أولى خطواتنا من خلال معرضنا الأول  وبمشاركة نخبة من الفنانات بهدف تعريف فئات المجتمع بانتاجهم المتميز والتواصل معهم، ويسعدني أن يكون الفنان العراقي نجم عبد الله سليمان ضيف شرف في معرضنا الأول.
سومارية وبابلية
يغلب على لوحات الفنانة العراقية لينا الناصري تفاصيل الحضارة العراقية وبيئة بلاد ما بين النهرين، حيث تستقي أعمالها أجواء ومضامين من الموروث الحضاري الغني لبلاد الرافدين، فنرى اللوحات تعج بالرموز والاشارات والدلالات لأساطير بابلية واشورية وسومرية.
شرقية المناخ
أما الفنانة منال الشريف فيمكن وصف أعمالها بأنها لوحات شرقية المناخ بامتياز، حيث تحمل في طياتها بساطة الحياة الأردنية وجمال طبيعتها بعيدا عن التكلف، وتقول منال: تلهمني المرأة في بيئتها المحلية والأدوار التي تقوم بها حيث اقوم باختزال مهاراتها الاجتماعية والاقتصادية في لوحاتي، كما تلهمني وتجذبني كذلك شجرة النخيل فارى فيها اصل الحضارة والتاريخ.
«تركواز» ومشتقاته
جاء جناح الفنانة يادة العبيدي ليعج بلون التركواز بدرجاته ومشتقاته، حيث نجحت في التعبير عن براءة النساء وهواجسهن وتعويذاتهن بكثير من الفرح والتفاؤل، مطوعة عدة خامات لتحقيق هذه الغاية.
لوحات زجاجية
رسم الفنان السليمان لوحات دقيقة على الأواني المنزلية وأدوات الزينة والديكور وجميع تفاصيل المنزل بدقة واتقان في الرسومات مضيفا الخرز في كثير من الاحياهن، مازجا بين الفن التشكيلي والأشغال اليدوية محولا الزجاج الى تحف فنية متناهية الجمال والجاذبية.
النخلة
وعن اختيار «النخلة» اسما للجالري تقول الشديدي: النخل هو من صنع تربة بلادي، وهو النبات الذي سار جنبا الى جنب مع حضارة بلاد ما بين النهرين، فقد ساند الانسان في الصحراء، فكان الغذاء بتموره أما النوى فكان العلف للمواشي،  ومن العسف والجذع كان المأوى والمسكن، فهي شجرة الحياة، تعطي بلا مقابل، وكل هذا العطاء دون ان يكون هنالك جهد للاهتمام بها ورعايتها. وتضيف مؤكدة بأن النخيلة تشبه الانسان، فالنخلة ذات جذع منتصب ومنها الذكر والانثى، وانها لا تثمر إلأ إذا لقحت واذا قطع رأسها ماتت واذا تعرض قلبها لصدمة قوية هلكت واذا قطع سعفها لا تستطيع تعويضه من محله كما لا يستطيع الإنسان تعويض مفاصله، والنخلة مغشاة بالليف الشبيه بشعر جسم الإنسان.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش