الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تل أبيب تحذِّر بيروت ودمشق من أي ردٍّ انتقامي على الغارة الإسرائيلية

تم نشره في السبت 24 كانون الثاني / يناير 2015. 02:00 مـساءً

  القدس المحتلة - بيروت - حذرت إسرائيل  امس كلا من لبنان وسوريا من السماح بشن هجمات عليها من أراضيهما على أمل تفادي أي رد انتقامي على غارة جوية نفذها طيرانها في سوريا وأسفرت عن مقتل جنرال إيراني وستة من عناصر حزب الله اللبناني.
وقال وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون في بيان ستعتبر إسرائيل الحكومات والأنظمة والمنظمات المتاخمة لحدودها الشمالية مسؤولة عما ينطلق من أراضيها. وأضاف» إن إسرائيل ستنتزع ثمنا مقابل أي ضرر يلحق بسيادتها ومدنييها وجنودها».
وعزز الجيش الاسرائيلي بشكل كبير وجوده على الحدود منذ هذه الغارة . وقال يعالون في تصريحات نقلها مكتبه بمناسبة تفقده القوات على طول الحدود اللبنانية «نظرا للدعوات التي اطلقت من الجانب الآخر (من الحدود الشمالية لاسرائيل) علينا ان نكون جاهزين للعمل والاستعداد لمواجهة اي عمل يشكل تحديا».
وصدرت اوامر بتعزيز وسائل الدفاع بالمدفعية والدبابات والمشاة وبينما نشرت بطاريات المنظومة المضادة للصواريخ «القبة الحديدية». وتلقى الاحتياطيون في «قيادة الشمال» امرا بالبقاء جاهزين للاتصال بهم في عطلة نهاية الاسبوع بينما تضاعفت الدوريات في الليل والنهار، كما ذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية.
وقال موشي يعالون ان «اسرائيل ستحمل المسؤولين والحكومات والانظمة والمنظمات في  الطرف الآخر المسؤولية اذا وقع انتهاك لسيادتنا او هجوم على مدنيين او جنود».
وفي وقت لاحق، اعلنت قيادة الجيش اللبناني في بيان صادر عن مديرية التوجيه ان طائرتين حربيتين تابعتين للجيش الاسرائيلي خرقتا  الاجواء اللبنانية من فوق بلدة علما الشعب، ونفذتا طيرانا دائريا فوق مختلف المناطق اللبنانية. واضاف البيان منه ان الطائرتين غادرتا الاجواء اللبنانية من فوق البحر مقابل الناقورة.
وتتزايد في إسرائيل المخاوف من قيام حزب الله أو أي جماعة أخرى برد انتقامي بعد الهجوم الإسرائيلي.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش