الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كنائس المملكة تقيم صلوات من اجل الوحدة والسلام

تم نشره في الأربعاء 21 كانون الثاني / يناير 2015. 02:00 مـساءً

عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي
أحيت مختلف الكنائس في المملكة ليلة امس الاول صلاة من أجل الوحدة والسلام، شارك فيها الأساقفة رؤساء الكنائس وممثلوها في الأردن، أضافة لمجموعة من الكهنة والشمامسة والرهبان والراهبات وجمع غفير من المؤمنين نظمها المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام، في كاتدرائية القديس جاورجيوس التابعة لكنيسة الروم الكاثوليك في عمّان.ط وتأتي هذه الصلاة السنوية في اسبوع عالمي تُدعى فيه كنائس العالم المتعددة الى الصلاة من اجل وحدة الكنيسة ومن اجل السلام في العالم أجمع.وأكدت الكنائس في صلاتها على انها تتفق مع جلالة الملك وقداسة البابا فرنسيس في ان حرية التعبير هي حق مقدس، الا انها لا تتضمن ولا باي شكل من الاشكال الاساءة والسخرية من الرموز الدينية لأي ديانة، مشيرة الى ان الأديان وجدت للمحبة والسلام والتعاون، وليس للتفرقة والخصام، مجددة ادانتها للرسوم المسيئة للرموز الدينية.

من جانبه، اكد مطران الروم الكاثوليك في الاردن  المطران ياسر عياش، على اهمية موضوع الوحدة على المستويات الدينية والوطنية، مشيرا الى ان السيد المسيح اوصانا بالمحبة لله وسرد نبذة عن اسبوع الصلاة من أجل الوحدة العائد الى أكثر من قرن من الزمان، وشجع عليه كل رؤساء الكنائس، على مدى العقود السابقة. وقال ان الموضوع هذا العام هو كلام السيد المسيح مع المرأة السامرية، على حافة بئر يعقوب في نابلس، حيث قال لها: «اعطيني ماء لأشرب»، في اشارة الى «عطش» العالم الدائم للمحبة والوحدة.
و قال مدير المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام الأب رفعت بدر «اننا نجتمع للصلاة من أجل وحدتين، الوحدة المسيحية والوحدة الوطنية»، مشيدا بالوحدة الوطنية التي تجمع المسلمين والمسحيين في الاردن بقيادة جلالة الملك، مؤكدا ان الأديان وجدت للمحبة والسلام والتعاون، وليس للتفرقة والخصام، وجدد ادانة الكنيسة للرسوم المسيئة للرموز الدينية، وقال اننا نتفق مع جلالة الملك وقداسة البابا فرنسيس في ان حرية التعبير هي حق مقدس، الا انها لا تتضمن ولا باي شكل من الاشكال الاساءة والسخرية من الرموز الدينية لأي ديانة.
فيما اكد مطران اللاتين في الاردن المطران مارون لحام ان كلمة «طائفة» بغيضة، لسنا طوائف، نحن كنيسة، كنيسة المسيح، وكنيسة المسيح واحدة، كنيسة المسيح ليست منقسمة، المسيحيون هم المنقسمون لا الكنيسة، وعلينا نحن رؤساء الكنائس، أن نقوم بكل عمل يدلّ على وحدتنا وعلى مسيرتنا المشتركة والواحدة.  وإشتمل الحفل الديني على ترانيم دينية أحيتها جوقات الروم الكاثوليك واللاتين بيادة الشماس عماد بواب والمرنمة روز الور، بمشاركة ممثلين عن كنائس الموارنة والارمن الكاثوليك والارمن الارثوذكس والكنيسة اللوثرية والكلدان والقائم بأعمال السفارة البابوية في عمان المونسنيور روبيرتو كونا، ورفعت صلوات مع اغصان الزيتون ورائحة البخور  باللغات القبطية والسريانية واليونانية والكلدانية والارمنية بالاضافة الى العربية. وتليت صلوات خاصة  من اجل جلالة الملك والاسرة الاردنية لتبقى متحدة وليبقى الاردن بلد الامان والاستقرار والحوار، ومن أجل التعاون بين الاديان على اساس احترام كرامة الانسان، ومن اجل المهجرين من أجل ايمانهم، ومنهم من حضر الصلاة ، ومن أجل اطلاق سراح الطيار معاذ الكساسبة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش