الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أذربيجان تحيي الذكرى الـ25 للغزو السوفييتي لأراضيها

تم نشره في الثلاثاء 20 كانون الثاني / يناير 2015. 02:00 مـساءً

 عمان - الدستور
قالت سفارة اذربيجان في عمان امس انه في 20 كانون الثاني من كل عام تطل ذكرى حزينة اليمة لماساة حدثت في 20 كانون الثاني 1990 حينما قامت قوات الاتحاد السوفييتي السابق بعدوان سافر على جمهورية اذربيجان. واضافت السفارة في بيان تلقت «الدستور» نسخة منه ان بوادر العدوان اتضحت جليا في العام 1988 عندما ظهرت نوايا زعماء الحزب السوفياتي وبدأو بالتخطيط والمحاولات المستمرة لفصل منطقة قارا باغ الجبلية التابعة لأذربيجان وضمها إلى جمهورية أرمينيا بحيث قاموا بطرد الأذربيجانيين من أراضيهم الأصلية في أرمينيا كما تم احتلال منطقة ناغورني قارباغ وعدد من المناطق الاخرى من البلاد والتي تمثل 20 % من مساحة جمهورية أذربيجان ، وتم تهجير وتشريد السكان الأصليين من اراضيهم الأصلية ، وهم يقاسون أشد الظروف المعيشية في مخيماتهم التي تفتقد إلى أبسط مقومات الحياة الإنسانية . وقد تمثل ذلك باستخدام قوات الاتحاد السوفياتي للقوة المفرطة ضد الشعب الأذربيجاني الأعزل دون مبرر ففي ليلة التاسع عشر من يناير عام 1990م ، اجتاحت القوات السوفياتيه  الخاصة عاصمة أذربيجان باكو والعديد من المدن الأذربيجانية الأخرى مستخدمة أحدث الأسلحة المتطورة في ذلك الوقت حيث وجه الجنود السوفييت نيران أسلحتهم الفتاكة نحو الشعب الأذربيجاني في كل اتجاه وقد سقط من المدنيين الأبرياء 137 من القتلى، و 800 جريحا،  أما عدد المفقودين فكان ما يقارب 40 شخصا.
وقالت السفارة انه لا بد من التأكيد هنا أن هذا العدوان قد مثل بطبيعته الشرسة انتهاكا فاضحا لكافة القوانين والمواثيق الدولية ، بل أنه كان بمثابة اعتداء سافر على الكرامة والسيادة الوطنية للشعب الأذربيجاني ، فقد طال هذا العدوان كل شيء في البلاد وعاث المعتدون السوفييت فسادا وتخريبا لقد دنسوا ودمروا المساجد والرموز الاسلامية التاريخية والكثير من المعالم الحضارية التي تبرز عظمة وتاريخ الشعب الأذربيجاني العريق.
واضافت السفارة إن هذا البيان يهدف إلى إطلاع الرأي العام في الدول الشقيقة والصديقة وخاصة الشعب الأردني الشقيق على حقيقة الظلم والعدوان الغير مبرر الذي وقع على الشعب الأذربيجاني في مرحلة من مراحل تحرره الوطني وإيصال رسالة إلى العالم العربي والإسلامي في أن الشعب الأذربيجاني شعب مسالم يدعو إلى الحرية والسلام والاستقرار  ويطمح إلى اقامة علاقات حسن الجوار مع جميع الدول المجاورة دون التدخل في شؤون الغير.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش