الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«النقابات المهنية» : اعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم خطأ وبعيد عن حرية التعبير

تم نشره في الأحد 18 كانون الثاني / يناير 2015. 02:00 مـساءً

عمان-الدستور
قالت النقابات المهنية ان اعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد عليه السلام هو خطأ تقترفه الصحيفة الفرنسية ومن هو في فلكها وهو بعيد كل البعد عن حرية التعبير.
وأضافت في بيان لرئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين الزراعيين م.محمود ابوغنيمة ان حرية التعبير لا تتجزأ و هذا الفعل هو استغلال لتعظيم المكاسب المادية للصحيفة بعيدا عن جميع الاعراف الصحافية المهنية، وهو زرع لبذور الكراهية والحقد ليس فقط في نفوس اتباع النبي الكريم بل في نفوس كل المعتدلين في هذا العالم الذي يعتبرون النبي محمد عليه السلام رمزا للعدالة والانصاف كما هي شهادة مفكري وفلافسة الغرب أمثال  غاندي ولوبون و لامارتين.
وقال البيان إن لغة المنطق والعدالة تغيب في مثل هذه الاحداث اذ انه لا يجرؤ أحد على اهانة حاخام او ذكر المحرقة بسوء الا ويحاكم وتوجه له تهم معاداة السامية ، ولا تعتبر عندها حرية للتعبير، لكن توجيه السخرية والاستهزاء الى الانبياء والقيم الدينية فهو امر يقع تحت بند حرية التعبير، وهذا بعيد عن المنطق، ولن تجني الامم كلها منه الا الخراب والدمار، فليس من المنطق ان تستعدي الآخر بمقدساته ثم تحكم بتطرفه وارهابه.  
واضاف ان النقابات المهنية وهي تدين استخدام العنف في التعبير عن الاراء او مخالفة الآخر الا انها كذلك تدين زرع بذور الكراهية والحقد في نفوس الناس وتعتبر أن الارهاب مبتداه ومنتهاه هو الارهاب الصهيوني، وبوصلة لا تشير بكل وضوح الى الارهاب الصهيوني هي بوصلة مشبوهة، فنحن لان نقر القتل على الرأي لكننا ايضا لن تمنعنا غطرسة أحد ان نقف بكل حزم امام كل من يعتدي على الرسول الاعظم عليه السلام.
كما ادانت كل صوت ينادي باعادة الثارات التاريخية والقديمة بينا وبين الغرب، واعتبار ان ما تقوم به هده الفئات القليلة هناك هو تصفية لهذه الثارات او استرداد للحقوق التي اغتصبت في القديم،نحن وبكل وضوح ندرك ماهية العقلية الغربية ومنهجية التفكير التي تتخذها لذا فاننا لن نكون يوما من الايام في صف من يقمع حرية التعبير.
وأكدت انها لن تصمت على الاهانة التي توجهها بعض الفئات هناك الى الرسول عليه السلام وانها ستستخدم كل وسيلة سلمية ممكنة لمناهضة هذا التصرف والتعبير عن غضبنا وحنقنا جراء هدا التعدي المتكرر وغير المبرر بأي منطق او لغة، مستخدمين  كل وسيلة ممكنة للتعريف بالرسول الكريم وبسيرته وبفضله الذي عم على الارض كلها، اذ ان جهل الطرف المقابل هو احد الاسباب الاساسية التي تدفعه الى الاستمرار في السخرية والاهانة.
وطالبت النقابات المهنية الحكومة واجهزتها المختلفة بالسماح لجميع المواطنين للتعبير عن رفضهم للاساءات المتكررة بحرية منضبطة مسؤولة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش