الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تواصل عمل فرق الطوارئ الشبابية والإيواء في بيوت الشباب

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2015. 02:00 مـساءً


عمان - الدستور
واصلت فرق الطوارئ الشبابية التي شكلها المجلس الأعلى للشباب لمواجهة فصل الشتاء والعاصفة الثلجية الأخيرة خلال الايام الماضية، عملها في جميع مدن ومحافظات المملكة، في الوقت الذي استضافت فيه بيوت ومراكز الشباب المنتشرة في المحافظات عددا من السياح والأفراد والعائلات الذين حالت الظروف الجوية بلوغهم لوجهاتهم، كما تم استضافة وإيواء عدد من الأسر السورية والقاطنين في بيوت الشعر الذين داهمتهم السيول والثلوج، كما واصلت الفرق التطوعية في المراكز الشبابية والأندية الرياضية تقديم خدمتها، وذلك بناء على توجيهات رئيس المجلس الاعلى للشباب د. سامي المجالي، الذي تابع عمل الفرق خلال الأيام الماضية.
ففي محافظات الجنوب، وتحديدا في بيت شباب العقبة، تم إيواء 75 شخصا حالت الظروف الجوية، وصولهم إلى عدد من محافظات المملكة بسبب تراكم الثلوج، حيث قدمت مديرية شباب العقبة ومديرية التنمية الاجتماعية خدمات الإقامة والإعاشة لهذه العائلات، بينما استقبل بيت شباب الشوبك 65 شخصا من الأسر السورية و15 سائحا أجنبيا قبل أن يتم نقلهم الى فنادق العاصمة، ليعود ويستقبل أمس 17 سائحا أرجنتينيا، فضلا عن تأمين إقامة فرق الطوارئ التابعة للمؤسسات الأمنية العاملة خلال العاصفة، وواصلت فرق العمل التطوعي في المراكز الشبابية التابعة لمديرية شباب الطفيلة عملها في فتح الطرق الفرعية التي لا تصلها الآليات الثقيلة في مناطق بصيرا والعين البيضا والقادسية والحسا، وهي المراكز التي خصصت أيضا كمراكز إيواء وإخلاء، وفي غور الصافي بمحافظة الكرك تم إيواء عدد من العائلات السورية وقاطني الخيام.
عمليات الإيواء في محافظات الشمال تضمنت تأمين إقامة فرق العمل والصيانة لفرق العمل الحكومية والخاصة، وسائقي العربات التي تستخدم في عملية فتح الطرق والفرق الإعلامية التي عملت على تغطية العاصفة الثلجية، وهو ما وفرته مديريتي شباب عجلون وجرش، حيث أشرفت مديرية شباب عجلون على عمل فرق العمل التطوعي الشبابية التابعة لمركز شباب كفرنجة، التي قامت بالمساعدة في فتح الطرق وتوزيع المواد الغذائية بالتعاون مع مديرية التنمية الاجتماعية، وفي مديرية شباب جرش تم تأمين إقامة عدد كبير من العاملين في فرق الطوارئ والسائقين العاملين على آليات فتح الطرق، إلى جانب إيواء عدد من العائلات الذين تعرضت منازلهم للأضرار، وفي نادي الصريح التابع لمديرية شباب اربد، بذلت فرق العمل التطوعي في النادي جهودا كبيرة في توزيع المساعدات على الأسر السورية من مواد تموينية ومحروقات ومواد عينية وأغطية استفاد منها ألفا أسرة، بينما حافظت مديريات الوسط وهي العاصمة والزرقاء والبلقاء ومادبا على جاهزيتها لتقديم نفس الخدمات.
 وتتضمن تحديد بيوت الشباب وبعض المراكز الشبابية، لتكون بمثابة مراكز إيواء تحت تصرف غرفة العمليات ومديريات الشرطة والدفاع المدني في المحافظات، وتنسيق عمل أعضاء المراكز الشبابية مع الأهالي في المدن والقرى، لإزالة الأضرار التي تلحق بهم نتيجة للمنخفضات الجوية، والقيام بأعمال تطوعية لتنظيف الشوارع والميادين من مخلفات الأمطار والثلوج، وتبليغ غرف العمليات في المحافظة عن أية حالات للاسعاف أو الطوارئ، وتقديم المساعدات العينية، ووضع الامكانات المتاحة في مديريات ومراكز الشباب والأندية في تصرف المواطنين المتضررين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش