الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحالة الجوية وضعت الإعلام في الدائرة البارزة في نقل تفاصيل الواقع

تم نشره في الاثنين 12 كانون الثاني / يناير 2015. 02:00 مـساءً

 كتبت- نيفين عبد الهادي
تأخذ طبيعة الاعلام خلال الظروف الاستثنائية حالة مختلفة من العمل بآلياته وادواته وتتطلب درجة عالية من الدقة والمهنية واحتياطات فنية وتقنية عالية الجودة ضمانا لعدم غيابه عن واجهة الحدث، كونه السطر الاول في اي من تفاصيل هذه الظروف.
وما من شك ان تبعات الحالة الجوية التي تشهدها المملكة خلال الايام الحالية تجعل من الاعلام الاداة البارزة في نقل تفاصيل الواقع؛ ما يجعله الحاضر بل اللاعب الاساسي وسط كافة التفاصيل نظرا لكون العين التي تنقل كل ما يجري اضافة لكونه منبر التوجيه والتوعية والارشاد للرأي العام وجعل المعلومة حاضرة في كل وقت، وقربه من صناعة القرار ليكون الناقل لأي جديد.

 

وفي قراءة لـ»الدستور» حول الخطة الاعلامية التي تم اعدادها للتعامل مع الظروف الجوية التي تؤثر على المملكة، ظهر الاعلام كأحد ابرز المؤسسات التي اعدت خططا للتعامل مع الحدث اضافة لوجود نظام المناوبات حتى تبقى كافة وسائله على تواصل مع المعلومة ومن ثم مع المتلقي، ولم يتم توقيف اي وسيلة اعلامية انما حرصت جميعها على العمل والسهر لتقديم وجبة معلومات دسمة.
الصحف اليومية اعلنت انها لن تتوقف عن الصدور، وتم تشكيل فرق مناوبة تعمل على مدار الساعة لمتابعة كافة تفاصيل الحدث الى جانب توزيع المندوبين الصحفيين في الميدان والمصورين من خلال خطة طوارئ تم اعدادها للتعامل مع الظروف السائدة في الجانب الفني والتقني تحسبا لاي انقطاعات للكهرباء او اي نتائج سلبية نتيجة للعاصفة.
وكذلك كان وضع المواقع الالكترونية كافة التي حرصت على متابعة الحدث اولا بأول ورصد جميع التفاصيل وتقديمها للقارئ بالكلمة والصورة، حيث انتشر مندوبوها ايضا في الميدان.
ووضعت وسائل الاعلام الرسمي خطط طوارئ لتبقى حاضرة بالخبر والصورة اولا بأول، الى جانب التركيز على الجانب الفني الخاص بموضوع الكهرباء والتصوير التلفزيوني والبث الاذاعي، بشكل لا يمكن من خلاله حدوث اي انقطاعات او خلل.
مدير عام وكالة الانباء الاردنية (بترا) فيصل الشبول اكد ان وكالة الانباء وضعت خطة طوارئ سنوية للتعامل ومواجهة اي طوارئ واي ظروف، ويتم تطبيقها في اي استثناءات سواء كانت في مثل هذه الحالة الجوية او غيرها.
وبين الشبول انه يتم تطبيق هذه الخطة خلال هذه الايام حيث تؤثر على المملكة حالة جوية صعبة، مشيرا الى ان الخطة تركز على الجانب الفني والتقني لمنع انقطاع الكهرباء حتى لا يتوقف بث الوكالة لأي ثانية وان لا يتوقف عملنا مطلقا ونكون مواكبين لكل تفاصيل الحدث.
اضافة الى ان الخطة وفق الشبول تجعل من دوام الموظفين «شفتين» بدل من ثلاثة كما هو في الايام العادية نظرا لصعوبة التنقل من جانب، وحجم العمل اقل من جانب اخر كون مؤسسات الدولة في عطلة.
ولفت الشبول الى ان وجود خطة متكاملة لتوزيع المندوبين في الميدان لتكون وكالة الانباء اولا بأول مع كافة تفاصيل الحدث، مشيرا الى وجود عشرات المندوبين الصحفيين في الميدان.
من جانبه، اكد مدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون رمضان الرواشده في متابعة «الدستور» ان المؤسسة اعدت خطة متكاملة للتعامل مع العاصفة الثلجية لم تقتصر على العنصر البشري انما ايضا على الجانب الفني منعا لحدوث اي انقطاعات للبث.
ولفت الرواشدة الى انه -ايضا- تم توفير منامات للموظفين الذين تتطلب الحاجة بقاؤها على مدار الساعة بالمؤسسة حيث يستمر عملهم دون انقطاع، وشمل هذا الاجراء المذيعين والفنيين.
وشدد الرواشدة على انه تم اتخاذ كافة الاحتياطات الفنية اللازمة لعدم تعرض الاجهزة لأي تأثيرات سلبية قد تؤثر على انقطاع البث، لافتا الى ان المؤسسة اخذت التدابير التي تضمن عدم انقطاع البث او اي أمور فنية اخرى.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش