الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سماح الشيخ يوسف: الرواية أقدر صنوف الإبداع في الإجابة على الأسئلة الإنسانية

تم نشره في الأربعاء 31 كانون الأول / ديسمبر 2014. 02:00 مـساءً

 عمان - الدستور
قالت الروائية الأردنية سماح الشيخ يوسف إنها بدأت بكتابة الرواية احتراما لعقل القارئ، لأن الرواية تملك قدرة أوسع من غيرها من صنوف الإبداع على الإجابة على الأسئلة الإنسانية، بسبب المساحة التي يتحرك عليها شخوص الرواية، وإمكانية الخوض بكثير من التفاصيل المؤهلة لإشباع نهم القارئ، وجعله واحدا من عائلة الرواية، مشيرة إلى أن العصر الراهن هو عصر الرواية بامتياز، وذلك بسبب قدرة السرد على الإقناع، وظهور مجموعة من الروائيين العرب الذين أعطوا للنص الروائي دفعة قوية للمنافسة في الحقول الإبداعية الأخرى، وفوز العديد منهم بجوائز عالمية، الأمر الذي جعل الرواية في مقدمة المشهد الثقافي والإبداعي، رغم المقولة المتوارثة بأننا أمة شاعرة.

واعترفت الروائية سماح بوجود فرق واضح بين ما يكتبه الرجل وما تكتبه المرأة من أدب، بسبب اختلاف التعامل مع المشاعر والأحاسيس بينهما، على الرغم من أن المرأة، من وجهة نظرها، ما تزال محاطة بمجموعة من القيود والإغلال المجتمعية، التي قد تمنعها من البوح بكامل مشاعرها، على الأغلب، وهذا لا يعيب المرأة الكاتبة، كما تقول، بل يمنحها قدرة إضافية للكتابة في مجالات وموضوعات متنوعة، تستطيع من خلالها إبداء وجهة نظرها وتقديم رؤيتها لكل ما تواجهه من أحداث، على الصعيدين الشخصي والعام، وبهذا يمكنها تقديم صورة متجددة ومختلفة دائما عن الصورة النمطية التي حاول البعض حصر المرأة في إطارها الضيق.
وقالت صاحبة رواية «امرأة بطعم الرماد»، إن لها طقوسا خاصة في الكتابة، بعد أن تقوم بجمع الأفكار المتلاحقة في دفتر ملاحظاتها، قبل أن تقوم بالتعامل مع هذه الافكار على الورق، في سياق عمل أدبي تنحته في إطار نص ملائم، مشيرة إلى أنها تحت الكتابة في المطبخ برفقة فنجان قوتها، وأن فصل الشتاء يستهويها للكتابة أكثر من أجواء فصل الصيف، مؤكدة أن الفكرة يمكن أن تداهم الكاتب في أي مكان في الشارع، في الحافلة وغيرها، وهناك من الأفكار ما تراه يحترم العق والوعي، للكاتب والقارئ معا.
وترى الروائية سماح، عضو رابطة الكتاب الأردنيين، ان حركة النقد المحلية والعربية، لم تنصف الجيل الذي تنتمي إليه، وان كثيرا من المراجعات النقدية التي تظهر هنا أو هناك، تحمل في بعض جوانبها علاقات شخصية أو مجاملات تدور حول النص الأدبي ولا تناقش دواخله، متوقفة عند بعض الحلقات النقاشية التي يقف وراءها أدباء وكتاب شباب، تحاول القاء الضوء على التجارب الشابة، لكن تلك الحلقات لم تؤسس نهجا واضحا يمكن الإستناد عليه بقوة.
وتقول الروائية سماح الشيخ يوسف إنها كتبت القصة القصيرة والمقالة والخاطرة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش