الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفعاليات الوطنية في المحافظات: لا صوت يعلو على صوت الوطن وكلنا معاذ

تم نشره في الاثنين 29 كانون الأول / ديسمبر 2014. 02:00 مـساءً

محافظات - الدستور - أمين المعايطة وسمير المرايات وأحمد الحراوي وصهيب التل
واصلت الفعاليات الوطنية تضامنها في المحافظات تضامنها مع قضية اتخاذ الطيار معاذ الكساسبة رهينة لدى تنظيم داعش ،حيث أصدر ديوان أبناء الكرك في عمان بيانا صحفيا أكدوا فيه ان الطيار معاذ الكساسبة نسر اردني كان يؤدي واجبه تجاه وطنه .
وجاء في البيان ان أبناء الكرك وهم جزء لا يتجزأ من هذه الوحدة الوطنية الواحدة التي نعيش ارقى معانيها ونتوحد فيها معلنين للعالم أجمع أن الاردن بأبنائه من كافة منابتهم جسم واحد يتأثر أعضاؤه كلما مس احدها مصاب او جلل .
 إن الحادث الأليم الذي وقع لأحد ابناء الكرك معاذ صافي الكساسبة هذا النسر الاردني الابي الذي اندفع لأداء الواجب كأي جندي من جنود هذا الوطن يؤمن بأمنه واستقراره انما كان يؤدي واجباً أملته عليه صفته العسكرية واننا إذ نعرب عن موقفنا الواضح والجلي من دعمنا ووقوفنا عضدا يساند عضد مع أسرة الطيار البطل وعشيرته وأبناء الوطن جميعاً متخذين موقفنا هذا من إيماننا بأن الواجب الذي يحتم علينا عدم التأخر عن ادائه هو نفس الواجب الذي يجعلنا نقف خلف قيادتنا الهاشمية وخلف جهود الحكومة في تحرير الطيار البطل من أيادي معتقليه .
 واضاف: إننا إذ نؤكد موقفنا هذا لندعو كافة ابناء الوطن الواحد على اختلاف توجهاتهم وفئاتهم الى إلقاء الاختلافات جانباً والتوحد خلف قواتنا المسلحة / الجيش العربي وكافة الأجهزة الأمنية لنكون كلمة واحدة في مواجهة كافة ضروب الفتنة ومحاولة زعزعة أمن واستقرار الوطن وأن نكون جميعاً كما أراد لنا وطننا سياجاً منيعاً عصياً على أعدائه والمتربصين به لنكون اليد الواحدة والفهم الواحد والتوجه الواحد في وجه هذا الأمر.

الطفيلة
عبرت الفعاليات الشعبية والشبابية والتجارية في محافظة الطفيلة عن وقوفها مع قضية الطيار الأردني معاذ الكساسبة ، مؤكدين أنه ابن جميع الأردنيين على اختلاف أصولهم ومنابتهم ، في وقت أكدوا فيه وقوفهم صفا واحدا خلف القيادة الهاشمية الملهمة وثقتهم بقواتنا المسلحة الدرع الحامي لهذا الوطن .
وأكد رئيس بلدية الطفيلة الكبرى عبد الرحمن المهايرة يشاركه أعضاء المجلس البلدي وقوفهم إلى جانب أسرة الكساسبة ، ودعمهم للجهود التي تبذل في محاربة الإرهاب أينما وجد ، في الوقت الذي أكدوا فيه ثقتهم بتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني لإطلاق سراح الرهينة الكساسبة .
وعبر رئيس غرفة تجارة وصناعة الطفيلة عارف المرايات وأعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية عن اعتزازهم بتوجيهات جلالته لمحاربة الإرهاب ، وضرورة التصدي لجميع التحركات الإرهابية التي تقوم بها منظمات إرهابية كتنظيم داعش والذي من شأنه تهديد امن واستقرار الوطن ، معبرين عن أملهم  بعودة الطيار الكساسبة إلى اهله سالما معافي .واستنكر رئيس نادي الطفيلة الرياضي الثقافي محمد المرافي والقطاع الشبابي في الطفيلة ارتهان الطيار الكساسبة الذي كان يقوم بواجبه لوقف تمدد تنظيم إرهابي يستهدف المسلمين في أي مكان ، معبرين عن تأييدهم ومؤازرتهم للقوات المسلحة الأردنية / الجيش العربي والأجهزة الأمنية في محاربة التطرف على المستوى الدولي والإقليمي والمحلي ، ووقوفهم خلف القوات المسلحة الباسلة لتنفيذ واجباتها تجاه أي تهديد يستهدف ثرى الاردن الطهور.
وقال كل من المختار أيمن المحاسنة والوجهاء اكرم السوالقة وعلي الغبابشة ومفرح العميلات إنهم قاموا بزيارة مضارب الكساسبة تعبيرا من عشائر الطفيلة عن وقوفهم إلى جانب أسرة الطيار الكساسبة ، وأضافوا ان ثقتهم المطلقة بقدرة القوات المسلحة والأجهزة الأمنية ليس لها حدود ولاسيما في التعامل مع قضية احتجاز الطيار البطل ، اذ ان بسالة نشامى القوات المسلحة شهدت لها ساحات الوغى في عدة حروب .
وأضافوا ان اللحمة الوطنية الاردنية تعد أنموذجا يحتذى بين الدول لوقوفهم صفا واحدا خلف القائد المفدى والجيش المغوار للتصدي لتنظيم داعش الإرهابي ، وانهم مستعدون جميعا لبذل الغالي والنفيس للدفاع عن الأردن الغالي وعن كرامته وسلامة أبنائه .
مأدبا
تنادى ابناء محافظة مأدبا ادراكا منهم بحجم التحديات التي تواجه الوطن للتداول في قضية الرهينة الطيار معاذ الكساسبة اثناء تأديته لواجبه ، وعقدوا اجتماعا في غرفة صناعة وتجارة مأدبا وأصدروا بيانا اكدوا فيه تضامنهم مع اسرة الطيار الكساسبة وانهم يقفون خلف القيادة الهاشمية في الحرب على الإرهاب ودعمهم للقوات المسلحة الأردنية .
وقال رئيس مجلس إعمار مأدبا رئيس اللجنة الشعبية العين محمد الازايدة ان ابناء مأدبا بجميع عشائرهم وتجمعاتهم السكانية تساند وتؤازر الأجهزة الامنية وتقف مع آل الكساسبة من اجل عودة الطيار الكساسبة الى اهله ووطنه سالما .
وقال الازايدة ان المجتمعين أصدروا بيانا ، جاء فيه : ان عشائر محافظة مأدبا (اللجنة الشعبية) وايمانا منا بمسؤولية الاردن الدينية والقومية تجاه الأمة الإنسانية وخصوصا في الوقت الذي يواجه الوطن جملة من التحديات في مواجهة التطرف وداعش ، تعلن عشائر محافظة مأدبا بكافة قواطعها السكانية عن ولائها المطلق لقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني وحكومته واعتزازها بقواتنا المسلحة الباسلة والاجهزة الامنية وهي العين الساهرة على امن الوطن والمواطن .
وفي الوقت الذي يواجه الاردن خطر الإرهاب والتطرف تحملا لمسؤوليته الدينية والتاريخية والقومية وشريكا للاسرة الدولية في التصدي للإرهاب اعداء الانسانية والحياة ، وقد وقع احد نسور سلاحنا الجوي البطل معاذ الكساسبة رهينة بين ايدي الارهاب ، صار لزاما علينا جميعا ان نكون في خندق الوطن ومعكم وبكم وبقيادتكم نسير مدافعين عن كرامة الأمة وعز الوطن ونمد ايدينا معاهدين الله ان نبقى على العهد والوعد الصادق الامين شعارنا «لا صوت يعلو على صوت الوطن وكلنا معاذ « رافعين اكف الضراعة الى الله ان يعيده سالما الى اهله ويحفظ الاردن حرا عزيزا بقيادته الهاشمية وجيشه العربي الباسل وأجهزته الأمنية وشعبه الوفي .
النائب السابق برجس الازايدة قال في كلمة له: إن من مات دون وطنه او اهله وعرضه فهو شهيد ولقد حبانا الله في هذا البلد بقيادة هاشمية حكيمة نسير من خلفها بكل همة وعزيمة ، واضاف ان الشعب الاردني سطر في تاريخ الاردن الناصع بطولات حرب من 1948 الى 1967 وصولا الى معركة الكرامة أروع وأجمل الشهادة حيث اننا شيبا وشبانا نلتف حول قائد الوطن المفدى -حفظه الله ورعاه- ، واننا نتقدم من اهلنا عشيرة الكساسبة وذوي الرهينة البطل معاذ بالاعتزاز ونسأل الله ان يعود سالما ليبقى مع رفاقه جنودا لهذا الوطن ولقيادته المظفرة ادامها الله .
العين والوزير السابق الدكتور عبدالشخانبة قال ان الطيار معاذ ابن الاردنيين والأمة ، وقد قام بعمل بطولي للدفاع عن الوطن وحمايته من اي ضرر قد يلحق به ومن المساس بأمنه .
واضاف ان الاسرة الاردنية الكبيرة مطالبة ان تقف صفا واحدا خلف قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله وخلف الأجهزة العسكرية والامنية ، علما بأن قواتنا المسلحة الباسلة قد دافعت عن الوطن وقدمت التضحيات الجسام ولم تضعف يوما من الأيام . وقال ان الطيار هو احد افراد قواتنا المسلحة ولنا كبير الثقة بحرص جلالة الملك والاجهزة الامنية والعسكرية على سلامة كل اردني والثقة بإيلاء هذه القضية اقصى درجات الاهتمام والحرص .
وتحدث في الاجتماع عدد من ابناء المحافظة وهم النائب السابق سليمان ابوغيث ، واحد وجهاء عشائر العزيزات بسام الطوال ، ورئيس بلدية مأدبا السابق عارف الرواجيح ، واحمد علي جروح ابوالغنم وعدد من الحضور .
إربد
أكد المئات من طلبة جامعة اليرموك وأكاديمييها وإدارييها التفافهم حول القيادة الهاشمية واعتزازهم بقواتهم المسلحة وأجهزتهم الأمنية في مواجهة الإرهاب والتطرف وجهودهم الجبارة للحفاظ على أمن واستقرار الأردن.
وأعربوا خلال وقفة تضامنية نفذوها ظهر أمس أمام مبنى رئاسة الجامعة تضامنا مع النسر الأردني الرهينة لدى «داعش» معاذ الكساسبة عن ثقتهم بقدرة الأردن ملكا وشعبا وحكومة على مواجهة أي خطر بعزم واقتدار وتحويل الأوقات العصيبة الى محطات منيرة في تاريخ الأردن.
وقال الطلبة من خلال هتافات رددوها وشعارات على يافطات رفعوها الى جانب صور جلالة الملك عبدالله الثاني ان الأردن يقف كله مع الطيار معاذ الكساسبة ومع قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية في موقف موحد ينحاز للحق والعدالة والإسلام المعتدل ضد الإرهاب والطائفية، مؤكدين ضرورة استئصال هذا المرض الخبيث من بيننا.
وأكدوا ان الأردنيين هم اليوم أكثر توحدا والتفافا حول قيادتهم الهاشمية ويتضامنون كعائلة واحدة مع عائلة نسرنا الكساسبة.
الكرك
نظم طلبة جامعة مؤتة امس وقفة تضامنية تحت عنوان «كلنا معاذ « عبروا فيها عن وقوفهم إلى جانب الوطن وقيادته الحكيمة التي تبذل جهودها لفك أسر ابن الأردن الطيار معاذ الكساسبة .
وأكد رئيس جامعة مؤتة الدكتور رضا الخوالدة خلال مشاركته الطلبة الوقفة التضامنية اعتزازه بطلبة الجامعة والفعاليات الجامعية من إداريين واكاديميين لتنظيمهم هذه الوقفة التي تعكس روح الانتماء والولاء الصادق للأردن لافتا الى أن كافة أبناء الوطن يتضرعون إلى الله عودة ابن الوطن الكساسبة إلى وطنه وأهله سالما .
وأضاف الخوالدة أن هذه الوقفة التضامنية واجب انساني يقع على عاتق الجميع لما تحمله من مضامين تدل على اللحمة الوطنية الأردنية المتينة.
وقال نائب رئيس الجامعة الدكتور عبدالحميد المجالي إن هذه الوقفة تشكل صورة من صور التعاضد بين أبناء الوطن على اختلاف توجهاتهم ، مشيرا الى ان قضية الملازم الطيار معاذ الكساسبة « قضية وطن « لما حملته من معان عكست حرص أبناء الأردن الواحد على عودته إلى ارض الوطن سالما ، مشيدا بالقوات المسلحة الأردنية ودورها في الذود عن حمى الوطن .
وأكد الطلبة المشاركون في الوقفة اعتزازهم وفخرهم بالطيار الكساسبة ووقوفهم وتضامنهم مع قضيته الإنسانية الوطنية، داعين الله أن يفك أسره ويعود إلى الأردن سالما غانما .
الزرقاء
ونظم مجلس طلبة الجامعة الهاشمية امس وقفة تضامنية مع النسر الاردني البطل معاذ الكساسبة والوقوف صفا واحدا خلف القيادة الهاشمية، والقوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي الباسل، والأجهزة الأمنية، وتضامنا مع ذوي الطيار البطل.
وشارك في الوقفة التضامنية نائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات الانسانية والشؤون الادارية الدكتور مروان عبيدات والدكتور علي الكرمي نائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات والمراكز العلمية، ، وعدد من عمداء الكليات والمعاهد، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وحشد من الطلبة.
وأكد عميد شؤون الطلبة الدكتور يوسف عليمات ان أسرة الجامعة تقول «كلنا معاذ» كما قال الشعب الأردني كافة، وهي تقف وقفة عز وشموخ مع جهود الأردن في حربه على الإرهاب، والتطرف، والغلو، والقتل، وتلتف حول القيادة والقوات المسلحة لحماية الأمن الوطني، واستعادة حرية النسر الأردني الطيار معاذ الكساسبة، الذي أخذ رهينة من قبل تنظيم داعش الإرهابي. واضاف أن القوات المسلحة الأردنية-الجيش العربي بكافة صنوفها هي درع الوطن وهيبته، وسياجه الأمين، وجنودها حماة الأرض، وتاريخها سجل للشـرف والبطولة أعطت ولا تزال تعطي بلا حدود.
واكد الطالب قصي الخوالدة رئيس مجلس الطلبة في كلمة ألقاها باسم طلبة الجامعة، التفاف طلبة الجامعة حول القيادة الهاشمية التي نذرت نفسها للدفاع عن حمى هذا الوطن، وأمتنا العربية، وديننا الإسلامي الحنيف،مجددا باسم مجلس الطلبة شكره وتقديره للأجهزة الأمنية ومنتسبيها على ما يقومون به من جهود جبارة في حماية الوطن والمواطن، مبينا أن المجلس سيطلق عدة مبادرات تضامنية وتطوعية لاستمرار حملة التضامن مع البطل الكساسبة وذويه.
ومن جهة أخرى نظم مجلس طلبة الجامعة «أمسية شعرية» أنشد خلالها مجموعة من الطلبة الشعراء للوطن وللقيادة الهاشمية الحكيمة والقوات المسلحة الأردنية-الجيش العربي، ولنسور الجو منتسبي سلاح الجو الملكي، وغنوا للبطل معاذ الكساسبة، مؤكدين أنهم يغنون شوقا لسماع خبر عودة البطل الكساسبة إلى أهله ووطنه سالما.
وشارك في الأمسية الشعرية التي أدارها الطالب سيف الزيود، كل من الطالب حمزة الجبور، وضيف الله القلاب، وسعد الحويطات، وأحمد حويات.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش