الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مبنى المركز الإسلامي النسائي في أوقاف الطفيلة يشكل خطورة على مرتاديه

تم نشره في الخميس 6 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً



 الطفيلة - الدستور - سمير المرايات

يشكل مبنى قسم الشؤون النسائية ومقر المركز الاسلامي النسائي التابع لمديرية اوقاف محافظة الطفيلة خطورة على مرتاديه نتيجة افتقاره للشروط الصحية، وحجم تصدعاته المتراكمة منذ قرابة مائة عام من عمر هذا البناء المتصدع.

وتزايدت المطالبات بالانتقال الى مبنى اخر تمارس فيه النشاطات الوعظية وحصص تدريس القرآن الكريم وفق العديد من اولياء امور الطلبة ومرتادي هذا المركز.

وأكدوا يشاركهم واعظات المركز الاسلامي ان مبنى المركز الاسلامي الذي اصبح كذلك قسما للشؤون النسائية يتبع لمديرية اوقاف الطفيلة يعاني من التصدعات المنتشرة في مختلف اركانه التي تحتضن دار للقرآن الكريم ومكاتب ضيقة المساحة تم من خلالها ادارة المركز بعدد واعظات بلغ 35 واعظة فيما مساحة المركز لا تتجاوز مائة متر مربع بعض من هذه المساحة غير مستغل بسبب حجم الرطوبة والتصدعات التي يعج بها المبنى عدا عن انتشار القوارض والحشرات الضارة في اجزاء هذا المبنى.

واكدت مديرة المركز علا عيال سلمان ان المبنى لا يصلح لتنفيذ الانشطة التي تقدم للمجتمع المحلي كدورات تحفيظ القران الكريم، مشيرة الى ان لجنة من وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية قامت بالكشف على هذا البناء واكدت عدم صلاحيته، فيما خطورة تكتنف المتواجدات في المركز بسبب تزايد التصدعات على جوانب وسقف هذا المبنى الذي اقيم قبل نحو مائة عام في حين تعرض هذا المبنى الى سرقة محتويات مختلفة كأجهزة حاسوب واسطوانات غاز وجهاز عرض وغيرها عدا ملاذ البعض من الطلبة وغيرهم للتدخين تحت ادراج هذا المبنى.

وبينت عدد من الواعظات ان المبنى يعد من اقدم الابنية المتواجدة وسط مدينة الطفيلة بما يضم من مرافق وادراج قديمة، مطالبات باستبداله بمبنى مناسبة تتوافر فيه الشروط الصحية حيث تم الطلب باستغلال المبنى الذي كان مستأجرا من قبل ديوان المحاسبة ولا زال فارغا حيث انه ملك لوزارة الاوقاف غير ان الوزارة ترغب في تأجيره للحصول على موارد مالية مقابل عدم تامين مبنى يحتضن انشطة وفعاليات ويدار من خلاله دورات لتحفيظ القرآن الكريم.

واكدت اعتذار الوزارة عن توفير مبنى اخر بديل لهذا المبنى الذي يتبع له مركز في بصيرا ونحو ثمان دور للقران الكريم منتشرة في مختلف مناطق الطفيلة.

من جانبه اكد مدير اوقاف الطفيلة لؤي الذنيبات مديرية الاوقاف قامت بمخاطبة وزارة الاوقاف لاستبدال هذا المبنى القديم الذي لا يصلح لتنفيذ اي نشاط او دورات تعنى بالمرأة مؤكدا في ذات الوقت وجود مبنى اخر يتبع للأوقاف غير ان الوزارة رفض اشغاله ليكون مبنى للمركز الاسلامي.

واشار الى وجود خطورة على مرتادي والموظفات في هذا المركز فيما اوعزت وزارة الاوقاف لصيانة هذا المبنى حيث لا تصلح عمليات الصيانة للأسقف او الجدران بسبب تساقط الكسارة وانتشار الرطوبة، في وقت تم فيه لأكثر من مرة صيانة هذا المبنى دون جدوى وسط شكاوى من المواطنين والواعظات بضرورة ايجاد مبنى ملائم وبيئة مناسبة للعمل.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش