الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المومني: مبادرة «النووي حل» جهد وطني يعكس التقدم العلمي في جامعاتنا

تم نشره في السبت 13 كانون الأول / ديسمبر 2014. 02:00 مـساءً

عمان- استمع وزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني خلال زيارته الى معرض مبادرة فريق طلبة الهندسة في جامعة العلوم والتكنولوجيا التي انطلقت صباح أمس في مدينة الحسين للشباب، تحت شعار» النووي حل» حول اهداف المبادرة التي يقوم عليها مجموعة من طلبة الهندسة الخريجين والدارسين في الجامعة.
ووصف المومني المبادرة بالمتميزة التي تعكس المستوى المتميز والراقي لطلبة الجامعات الاردنية وبانه جهد وطني طيب يعطي صور الابداع والتقدم العلمي الذي وصل اليه طلبة الجامعات الاردنية وعلى وعيهم لنشر قناعاتهم بصورة حضارية وديمقراطية حول الطاقة وأبعادها على المستوى المحلي والقومي.وأكد المشاركون في المبادرة أن المفاعل النووي الاردني يعتبر الثاني في العالم الذي يبنى في الصحراء ويتميز بأعلى مستويات الأمان على مستوى العالم اجمع وأن المبادرة هدفها الاساسي نشر الوعي والثقافة المجتمعية حول الآثار الايجابية للطاقة البديلة، وتوضيح درجات الامان العالية التي تتمتع بها المفاعلات النووية في العصر الحالي.
وبينوا لوكالة الانباء الاردنية «بترا» أن المفاعل النووي سيوفر على الاردن 96 بالمئة من استيراد الطاقة من الخارج، موضحين أن هناك افكارا خاطئة تنقل حول المفاعل النووي، وتحاول المبادرة تصحيحها بالمعلومات العلمية الدقيقة والصحيحية، لأن العالم جميعه يتجه نحو الطاقة النووية البديلة والتي ستعود على الاردن بالفائدة والخير من حيث التقدم الصناعي والزراعي والاقتصادي.

وأوضح رئيس قسم الطاقة النووية في جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور صلاح الدين ملكاوي، بأن نسبة السلامة بالمفاعلات النووية الحالية عالية جدا، حيث اصبح هناك دراسات مسبقة ومعمقة حول زلزالية المنطقة التي يبنى فيها المفاعل ويبنى ويصمم المفاعل على اساسها.
وأشاد بالمبادرة الطلابية التي اقدم عليها طلبة الجامعة من مختلف التخصصات، مشيرا الى ان المفاعل النووي الاردني سيوفر على الموازنة الاردنية مبالغ مالية هائلة، حتى لو كانت الكلفة الرأسمالية عالية، الا انه سيوفر فرص عمل بتشغيل ايد عاملة اردنية، اضافة الى ان الاردن سيصبح مصدرا للكوادر البشرية المدربة والمؤهلة والمتخصصة في المفاعلات النووية، من خريجي الجامعات الاردنية.
واضاف الملكاوي ان المستوى الذي وصل اليه الاردن في استقدام التكنولوجيا النووية المتقدمة التي لها آثار ايجابية على المستوى القطاع الصناعي والصحي والاقتصادي، وتوفير الكوادر البشرية الاردنية المؤهلة في تشغيلها والتعامل معها وصل مستوى دولي متقدم يضاهي افضل الدول على مستوى العالم.
يشار الى ان مشروع مبادرة «النووي حل « والتي  شهدت اقبالا كبيرا من المواطنين لمختلف القطاعات والفئات العمرية، ستواصل نشاطها في اقامة معارض بمختلف جامعات ومدن المملكة والتي ستدخل ضمن مسابقة امواج.
من جانبه، ثمن رئيس هيئة الطاقة الذرية الاردنية الدكتور خالد طوقان مبادرة طلبة تخصص الهندسة النووية في جامعة العلوم والتكنولوجيا التي انطلقت امس، بعنوان «مشروع النووي حل»، مبديا اعتزازه وفخره بما انجزه طلبة الهندسة من مختلف التخصصات في الجامعة.
وعبر خلال زيارته لاجنحة مشروع طلبة الهندسة النووية ضمن مسابقة امواج ومؤسسة التعليم لاجل التوظيف الذي اقيم في عمان عن اعجابه بمستوى المهنية والحرفية التي عكسها المشاركون في المشروع والتي تعكس الوعي والمعرفة لنشر ثقافة المفاعل النووي وتعريف المجتمع الاردني باهميته وضرورته، وتعريفهم بانظمة الحماية والسلامة والامان التي يتضمنها المشروع.
واشار في حديث لـ «بترا» إلى ان المفاعل النووي البحثي الاردني الذي ستقيمه الهيئة بالتعاون مع حكومة كوريا الجنوبية، والذي من المتوقع استكمال بنائه في حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية بحلول العام 2016 لاستخدامه في تدريب وتأهيل الكوادر البشرية والمهندسين النوويين الاردنيين وفي مجالات البحوث العلمية وإنتاج النظائر المشعة المستخدمة في الطب النووي وفحوص التشعيع النيوتروني، حيث تم تنفيذ 56 بالمائة منه، بالإضافة إلى ذلك فقد تابعت الهيئة شراء وتنفيذ المنظومة دون الحرجة لاستخدامها في تدريب الطلبة في قسم الهندسة النووية في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية.وأكد أن الجيل الذي سيقود الاردن من الشباب المتخصصين يجب ان يمضي قدما مع متطلبات العصر، والدول النووية هي التي تحتل مكانا متقدما بين الامم.وبين الطالب عصام سلطان قائد الفريق ان المشروع يهدف الى توعية المجتمع الاردني باهمية الطاقة النووية وانعكاساتها على كافة مجالات الحياة، والتي تعكس صورة حضارية ومتقدمة للمجتمعات.
وبينت الطالبة ريم خريس من اعضاء المشروع أن المبادرة سيتم نقلها الى المحافظات الاخرى من اجل نشر الوعي المجتمعي حول اهمية المشروع وضرورته كما سيقوم الطلبة المشاركون في المبادرة بالعمل على الرد على كل الاستفسارات المتعلقة بالمفاعل النووي (بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش