الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وفد إماراتي يقدم 500 كتاب للأطفال السوريين في مخيم مريجيب الفهود

تم نشره في الثلاثاء 4 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً

 الازرق - الدستور

قدم وفد من مجلس كتب اليافعين ومشروع ثقافة بلا حدود الاماراتي، خلال زيارة له امس للمخيم الإماراتي الأردني بمنطقة مريجيب الفهود،  500 كتاب لمكتبة القلب الكبير التابعة للمخيم، بمواضيع وعناوين مختلفة للاطفال ، ضمن مبادرة «كان ياما كان».

وكان المجلس الإماراتي لكتب اليافعين أطلق مبادرة «كان ياما كان» العام الماضي بدعم من مشروع ثقافة بلا حدود، وبالتنسيق مع إدارة المخيم، وتتضمن مجموعة من جلسات العلاج القرائية للأطفال في المخيم، ومجموعة من الفعاليات الثقافية الترفيهية.

وقالت رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين مروة عبيد العقروبي ان فكرة مبادرة «كان ياما كان» انطلقت من رؤية الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، التي تؤمن بأن كل طفل في هذه الحياة له الحق في أن يتوافر له الكتاب ووسائل المعرفة، ومن هنا جاءت فكرة «كان ياما كان» التي تعمل على توفير الكتب والمكتبات ووسائل المعرفة الأخرى للأطفال في المناطق البعيدة أو الذين تأثرت حياتهم سلباً جراء الأزمات أو الحروب.

واضافت العقروبي «ليست هذه هي المرة الأولى التي نزور فيها الأطفال السوريين في المخيم الإماراتي الأردني، البداية كانت مع افتتاح مكتبة «القلب الكبير» واليوم نريد أن نسهم في صنع مستقبل أفضل للأطفال هنا، وأن نخاطب فيهم العقل والروح من خلال مجموعة من جلسات العلاج القرائية التي نقدمها بطريقة تساعدهم على التحفيز والتفكير الإيجابيين، حتى يستطيعوا أن يكونوا على قدر من القوة والشجاعة في مواجهة تحديات الأزمة التي يعيشونها منذ فترة «.

كما قدم مدير عام مشروع ثقافة بلا حدود راشد الكوس مجموعة من الهدايا للأطفال اللاجئين السوريين في المخيم، حيث تسلم كل طفل باقة منوعة من المستلزمات المدرسية بهدف المساهمة في تحفيز الأطفال هناك على مواصلة التعليم واكتساب المعرفة.

وقال الكوس «نعمل على تعزيز ثقافة القراءة في إمارة الشارقة ودولة الإمارات، من خلال العديد من المبادرات، ونتطلع من خلال مشاركتنا في مبادرة «كان ياما كان» التي أثرينا من خلالها مكتبة القلب الكبير ب 500 كتاب للأطفال اللاجئين تضاف إلى مجموعة  3000 كتاب زودت بها المكتبة عند التأسيس، إلى توسيع نطاق عملنا ليشمل أيضا المناطق التي تواجه صعوبة في وصول الكتاب إليها خارج دولة الإمارات، ولا سيما اللاجئين السوريين في المخيمات، وندعو جميع المؤسسات إلى المساهمة في حملات التبرع بالكتب التي ينظمها شركاؤنا في المجلس الإماراتي لكتب اليافعين على مدار العام، ليتمكنوا من ايصال تبرعاتهم إلى مستحقيها» .

بدوره قدم مدير المخيم الإماراتي الأردني علي الظاهري، الشكر والتقدير  لكل من  المجلس الإماراتي لكتب اليافعين وثقافة بلا حدود، على دعمهم المستمر للأطفال اللاجئين السوريين في المخيم الإماراتي الأردني، وحرصهم على تزويد المخيم بالكتب التي تستهدف الأطفال، بالإضافة إلى إقامة مجموعة متنوعة من الفعاليات، التي ساهمت في إدخال الفرح على قلوب الأطفال، وتعويضهم  ولو بجزء بسيط عن المعاناة التي عاشوها جراء الظروف الصعبة نتيجة الحروب والأزمات.

وتأتي زيارة الوفد للمخيم على هامش مشاركة المجلس في النسخة الـ 16 من معرض عمّان الدولي للكتاب، الذي يقام في الفترة ما بين الـ 28 من الشهر الماضي وحتى الـ 9 من الشهر الحالي، ويضم مجموعة من مشرفي وإداريي المجلس .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش