الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكتئاب الخريف . أعراض متسلسلة تتأثر بالتغيرات المناخية

تم نشره في الاثنين 3 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً

 الدستور - ماجدة ابوطير

لا يقف فصل الخريف عند تغير الطقس و تحول اوراق الاشجار الى اللون الاصفر، بل هناك تغيرات تصيب الناس الذين يعيشون وفق محيط يجمعهم به علاقات تبادلية.

ففصل الخريف ينعكس كثيراً على مشاعر الناس وشعورهم بالسعادة و الحزن وغيرها من الحالات النفسية. فحسب الدراسات أثبت العلم الحديث أن هناك علاقة بين تغير مزاج الإنسان وتعاقب الفصول من خلال دراسات عديدة للسلوك البشري الذي يختلف فيه الناس عن بعضهم البعض في تفاعلهم وتعاطيهم مع حالة الطقس والظروف الجوية. ففصل الخريف الذي تتناقص فيه كمية أشعة الشمس وتعرض الإنسان للضوء ينتج عنه شعور البعض بالاكتئاب الموسمي الذي تعد المرأة أكثر استعداداً له من الرجل نتيجة التغيرات الهرمونية ونقص هرمون الاستروجين. وهذا بدوره يؤدي الى زيادة شعور الانسان بالحزن ورغبته بالعزلة الاجتماعية.

و يعتقد بعض  الاختصاصيين في الطاقة أن تغير مزاج الإنسان وحالته النفسية تبعاً لحالة الطقس يرتبط بوقت ولادته، فمن يولد والشمس مشرقة تبقى الشمس بالنسبة له مصدراً للطاقة والحياة، وهو العكس لمن يولد في الليل. بالإضافة إلى الحالة النفسية لدى الإنسان المؤلفة من إشعاعات داخلية، وهي إما متنافرة أو متجاذبة من شأنها التأثير على مزاجية الشخص ونفسيته وحتى ملبسه. إن طاقة الشمس هي طاقة ذكرية قوية جداً وحارقة، أما طاقة الليل فهي طاقة أنثوية هادئة.‏‏



لا احب فصل الخريف

تقول منى دويك أحب فصل الخريف و خاصة انني اعشق اللون الاصفر، ولكن تقلبات مزاج الذي يعيشها الاشخاص المحيطين بي في هذا الفصل، جعلتني لا احبه بالتدريج.

 فزوجي مع بدأ فصل الخريف يصبح مزاجه معكراً. وعندما اخبر العائلة بهذه الامور لا يقتنعون بأن الفصول تنعكس على نفسية الانسان. ولكن الدراسات اثبتت ان هنالك تبادل وثيق بين الطرفين.

اما فادي محمود فهو يجد أن هذا الفصل من اكثر فصول السنة بالنسبة له جمالا، حيث يرى نهاية الصيف و بداية الشتاء. وبالنسبة له كونه متعلق بالكاميرا و التقاط الصور فان هذا الفصل يوفر له صوراً كما يصفها بالرائعة. والوان متدرجة بين الاصفر و الاحمر وغيره. يقول فادي: « الانسان يقرر كيف يعيش. ولو انه تأثر في كل شئ محيط به فهو في نهاية المطاف لن يعيش حياة مستقرة لذلك عليه ان يسيطر على احساسه وحالاته النفسية ويبقى متوازنا قدر الامكان. وان يستمتع بكل الفصول».

 وفاء يوسف تشعر ان هذا الفصل يرتبط بذاكرتها لسنين خلت ما بين الماضي والحاضر وبين الطبيعة في الريف والمدينة، تختلط الذكريات ما بين الطفولة والشباب والأصدقاء القدامى والحكايا والقصص المتناثرة على الدروب، تقول وفاء: « شعوري بالحزن والكآبة تحدثت عنه أمام البعض لأرى هل أنا طبيعية، فرأيت أن الكثيرين يشبهوني لذلك دائما اشارك اصدقائي هذه المشاعر التي تراوني».

تضيف وفاء :ارتبط فصل الخريف بشكل نفسي مع نهاية العمر بعكس الربيع الذي ارتبط دائما بأوج الشباب فأنا أشعر بالاكتئاب خلال هذه الفترة من العام التي قد لا ندرك أحيانا أن تغير الفصول يكون أحد أسبابها الأساسية.‏‏ومن أحد أسباب هذه الحالة النفسية التي يمكن أن تصيب الأشخاص في الخريف أشعة الشمس كونها تخف بشكل واضح خلال هذه الفترة من السنة ، عندما يصبح التوقيت شتويا يحل المساء ونغلق الأبواب والنوافذ على أنفسنا وكأننا في منتصف الليل أشعر بحزن عميق وأنني أكاد أختنق فأخرج من المنزل أتمشى بعض الوقت لأشعر قليلا بالارتياح».

تغيير الوقت يفاقم ازمة المزاج

ولأن العامل النفسي يلعب دورا في التحكم بمزاج الإنسان عند تغير الوقت وقدوم الشتاء، يرى اختصاصي الطب النفسي الدكتور نضال عيسى بأن الاكتئاب أحد الاضطرابات النفسية الشائعة والذي ما زالت نسبة انتشاره تتزايد لأسباب عدة وبأنه يصيب مختلف الفئات العمرية وبشكل عام يتميز بانخفاض المزاج ونقص بالنشاط العام. وله عدة أنواع من بينها ما نسميه بالاكتئاب الموسمي الذي يتميز بأعراضه التي تبدأ في فترة محددة ،خلال العام خاصة في فصلي الخريف والشتاء وسببه غير محدد ولكنه ينتج عن تفاعل بين عدة عوامل (بيولوجية ـ وراثية ـ كيميائية ـ وعوامل نفسية ـ اجتماعية ـ بيئية).‏‏

وبالنسبة للاكتئاب الموسمي هناك بعض النظريات التي حاولت تغيير حدوث هذا النوع في الفصول التي تنخفض فيها كمية أشعة الشمس وتعرض الإنسان لفترة أقل للضوء.فوجدت هذه النظريات أن انخفاض كمية الضوء التي يحصل عليها الإنسان أدت إلى اضطراب في النوم ووجدت انخفاضا في  مستوى الميلاتونين الذي تفرزه الغدة الصنوبرية بالإضافة إلى أن نقص التعرض للضوء قد يسبب خللاً في بعض النواقل العصبية (هرمونات الدماغ) والتي هي مسؤولة عن حدوث الاكتئاب .‏‏

أعراض الاكتئاب

يضيف الدكتور عيسى بأن أعراض الاكتئاب الموسمي تتميز بانخفاض المزاج ( حزن) ونقص بالنشاط العام وخمول واضح ، إضافة إلى نقص الاستمتاع بالأنشطة الترفيهية والنقص في التركيز مع الشعور بالذنب .. وهناك أعراض جسدية ونقص في الشهية أو العكس مع اضطراب بالنوم (فرط نوم) كما يلاحظ بعض الإهمال الشخصي وعزلة اجتماعية إلى حد ما.‏‏

العلاج هذا النوع من الاكتئاب يحتاج إلى استخدام الأدوية ومضادات الاكتئاب بجرعات مناسبة للحالة بالإضافة إلى التعرض لضوء الشمس وينصح باستخدام الضوء الأبيض في المنزل وممارسة الرياضة نصف ساعة يوميا على الأقل.‏‏



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش