الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجزيرة يرد ذات راس خاسراً

تم نشره في السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:00 مـساءً

عمان – الدستور
تغلب الجزيرة على ضيفه ذات راس بنتيجة (2-1) وذلك في المباراة التي شهد احداثها ستاد الملك عبدالله ليلة امس لحساب الاسبوع الثامن من عمر دوري المناصير للمحترفين.
وسجل للجزيرة كل من لؤي عمران وصالح الجوهري في الشوط الثاني من عمر المباراة فيما احرز هدف ذات راس المصري محمد طلعت في الدقيقة الاخيرة ليرفع الفائز رصيده الى (15) نقطة فيما تجمد رصيد ذات راس عند (10) نقاط.
 
في سطور
ـ النتيجة : فوز الجزيرة على ذات راس (2-1).
ـ الاهداف : سجل للجزيرة لؤي عمران د.(49) وصالح الجوهري د.(82) وسجل لذات راس محمد طلعت د.(90).
ـ مثل الجزيرة : احمد عبدالستار، مهند السلمان، احمد الصغير، علي ذيابات، فادي الناطور، عامر ابوهضيب، محمد طنوس، احمد سمير (مهند العزة)، لؤي عمران (عاصم القضاة)، صالح الجوهري ومحمود شلبايه (يوسف السموعي).
ـ مثل ذات راس : معتز ياسين، حاتم عقل، وسيم البزور، قصي الجعافرة، محمد الخطيب (احمد النعيمات)، حازم جودت، فهد جاسر، احمد عبدالحليم (جهاد الشعار)، فهد يوسف، معتز الصالحاني وشريف النوايشه (محمد طلعت).

 حراك متوازن
سعى الجزيرة جاهداً الى بسط سيطرته على وسط الميدان ليظهر بصورة افضل من خلال الكرات السريعة التي تناقلها لاعبوه، في المقابل بدا ذات راس بحاجة الى المزيد من الوقت للوصول الى التجانس المطلوب.
افضلية الجزيرة تجسدت في الحراك النشط الذي بسطه ابوهضيب وطنوس وسمير في وسط الميدان والذين سعوا الى خلق حوار نشط مع لؤي عمران والجوهري من الرواقين بهدف دعم حضور المهاجم محمود شلبايه، اما ذات راس فكان يبذل جهوداً جبارة لاحتواء نزعات الجزيرة الهجومية مطلع المباراة ومن ثم مبادلته الهجوم لتبرز في صفوفه تحركات فهد جاسر وحازم جودت ومعتز الصالحاني الى جانب فهد يوسف واحمد عبدالحليم من طرفي الميدان فيما تقدم هذه الكوكبة شريف النوايشه في الهجوم.
وبالرغم من الافضلية الواضحة للجزيرة مطلع المباراة إلا أنها لم تكن لتصل الى مرحلة النضج المطلوبة في ظل القدرات الدفاعية الصارمة التي اظهرها ذات راس وجاءت على حساب الشق الهجومي في العابه، إذ كانت هجمات الجزيرة عادة ما تنتهي على حدود منطقة الجزاء، اما ذات راس فكانت محاولاته الخجولة تصطدم بغياب الانسجام في وسط الميدان، لتمضي نصف ساعة تقريباً قبل أن يهدر الجزيرة اول فرص اللقاء المحققة عندما انبرى شلبايه ليمرر كرة نموذجية الى لؤي عمران الذي سددها لترتد من بطن العارضة قبل أن يشتتها دفاع ذات راس بعد ذلك.
الضغط الهجومي المغلف بالتسرع من قبل الجزيرة اتاح لذات راس فرصة الانقضاض على المرمى في بعض الاحيان عبر هبات سريعة لم تجد ضالتها امام المرمى، فيما اتيحت لاحمد عبدالحليم فرصة التسجيل من كرة قوية اطلقها من داخل المنطقة ردها عبدالستار حارس الجزيرة بحضور.
 ثلاث نقاط
لم تكد تمض أربع دقائق على انطلاق الشوط الثاني حتى كان الجزيرة يباغت مرمى ذات راس بهدف السبق وذلك عندما تقدم طنوس ليسدد كرة قوية ردها معتز ياسين حارس ذات راس لتصل على طبق من ذهب الى لؤي عمران الذي عكسها برأسه لتستقر في الشباك.
الهدف أعقبه انحسار ملحوظ في العاب الجزيرة ومحاولات جادة من ذات راس لادراك التعادل اصطدمت بعدم وصول منظومة خط الوسط لديه الى الحالة المثالية، وهنا كان المدير الفني للاخير يعمد الى اجراء التبديل الاول وتمثل بدخول المصري محمد طلعت بدلاً من شريف النوايشه بعكس التوقعات التي كانت تشير الى احداث تغيير في خط وسط الفريق.
مضى وقت لا بأس به من عمر الشوط الثاني دون أن تشهد المجريات أي تعديل يذكر على طريقة تعاطي الفريقين مع متطلبات هذه الموقعة، قبل أن يعمد الجزيرة الى الدفع بورقة يوسف السموعي بدلاً من محمود شلبايه في الهجوم، وهنا كان ذات راس يدفع بجهاد الشعار بدلاً من احمد عبدالحليم في وسط الميدان.
تحسّنت العاب ذات راس الى حد ما مع مرور نصف ساعة على زمن الحصة الثانية واستطاع الوصول بصعوبة الى منطقة جزاء الجزيرة لكن التخبط امام المرمى حال دونه والتسجيل، وهنا كان نجم الجزيرة صالح الجوهري ينسل من بين المدافعين ليواجه الحراس ويزرع الكرة في الشباك هدف الاطمئنان لفريقه د.(82).
وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة نجح محمد طلعت في مباغتة مرمى الجزيرة عندما استغل تمريرة نموذجية من حازم جودت ليزرعها في الشباك د.(90) وبه انتهت المباراة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش