الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أوزيل يعض أصابع الندم لمغادرته الريال ويلقي اللوم على والده

تم نشره في الأحد 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:00 مـساءً

يبدو أن تصريحات الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد الإسباني حول أداء لاعبه السابق الأرجنتيني أنخيل دي ماريا نجم مانشستر يونايتد الحالي لم تكن عابرة، بل استندت إلى أرقام أكدت أنه لا يجيد التمرير في الكثير من الأحيان.
صحيفة « ميرور» البريطانية نشرت إحصائية لتدرس خلالها تمريرات دي ماريا سواء مع ناديه الملكي السابق أو الحالي المانيو، لكن المفاجأة كانت أنه صاحب أسوأ نسبة تمريرات صحيحة.
دي ماريا أثناء وجوده بالريال مدريد لمدة أربعة مواسم، عابه التمريرات الخاطئة والمتكررة في الكثير من المباريات التي يخوضها، وعلى الرغم من تألقه أيضًا في الكثير من المواجهات، إلا أن أنشيلوتي كان يستغرب من فقدانه لتلك المهارة الخاصة بالتمريرات.
الأرقام أشارت إلى أن الدولي الأرجنتيني تحصل على نسبة 23.2% من التمريرات الخاطئة، على مدار وجوده في الفريق الملكي.
المثير في الأمر أن دي ماريا قد تربع على جدول أسوأ الممرين في مانشستر يونايتد، حيث بلغت نسبة تمريراته الخاطئة 20.9 %، وهو الأمر الذي كان يتحدث عنه مدربه السابق أنشيلوتي.
التقرير أوضح أن أنشيلوتي كان ربما محقاً برأيه حول اللاعب.
أوزيل يعض أصابع الندم
خرجت أنباء عن طلاق بين نجم أرسنال مسعود أوزيل ووالده مصطفى أوزيل، وكان كل من الإبن والأب على وشك الوصول إلى المحاكم لأسباب مادية، وهذه المشاكل بين أوزيل ووالده يعود تاريخها لأكثر من عام وتحديداً منذ رحيله من ريال مدريد.
ورحل أوزيل من ريال مدريد في صيف 2013 ورأى نفسه يحصل على عقد ضخم وبراتب سنوي يقدر بحوالي ثمانية ملايين يورو، ولم تكن رغبة اللاعب ترك نادي العاصمة الإسبانية ولكن ضغط والده جعله يرحل من نادي كان يشعر فيه بالسعادة ومحبوباً من قبل الجماهير وزملائه.
وذكرت صحفية «ماركا» أنه بعد شهر من مغادرته لريال مدريد إستغنى مسعود أوزيل عن خدمات والده، وكان مصطفى أوزيل قد أسس شركة قبل عام وذلك لإدارة الشؤون التسويقية لإبنه لكن نجم أرسنال قرر الإستغناء عن خدماته حيث لم يكن راضِ على كيفية إدارة مسيرته والشركة خصوصاً أنه كان هناك إسراف مبالغ فيه لسيارات وفنادق فاخرة من طرف الشركة.
ووفقاً لما ذكرته صحيفة «بيلد» الألمانية هذا الأسبوع فقد قرر لاعب أرسنال بأن يكون شقيقه «موتلو أوزيل» هو من يتولى زمام الشركة، ولكن مصطفى والذي أدخل لخزائنه قرابة ثمانية ملايين يورو كرسوم لإنتقال إبنه للنادي الإنجليزي لم يتقبل الأمر وقرر رفع دعوى قضائية على إبنه.
وطالب والد أوزيل إبنه بمبلغ 630.000 يورو لبضعة عقود إعلانية ورد نجم أرسنال برفع دعوى يطالب فيها بمبلغ مليون يورو وسيارة تابعة للشركة.
وذكرت صحيفة «بيلد» الأربعاء أن القضية قد تمت تسويتها ودياً لتجنب المحاكم حيث كان من المرتقب أن تعقد الجلسة في المحكمة يوم الثلاثاء الماضي في دوسلدورف.
وأكدت صحيفة «ماركا» أنه في فترة تواجد الدولي الألماني في العاصمة الإسبانية، قادة النادي الملكي دائماً لم يعجبوا بتعامل مصطفى عند التفاوض على عقود إبنه ولذلك لم يقفوا أمام رحيل اللاعب عندما تم تقديم عرض يناهز 50 مليون يورو، وقال أنذاك بعض مسؤولي النادي الملكي: «لقد أدخلنا الكثير من المال وأزلنا علينا مشكلة».
وقد كان الخاسر الأكبر في هذه القصة هو اللاعب حيث أن أشخاص مقربين منه يقولون أنه لا يزال حتى يومنا هذا يعض أصابع الندم لمغادرته من ريال مدريد، ويتمتع الألماني بعلاقة جيدة مع بعض لاعبين من ريال مدريد وأبرزهم راموس وبنزيما وهو يتحسر لرؤية فريقه السابق يحقق ألقابا.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش