الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العيسوي يتفقد مشاريع المبادرات الملكية في العاصمة والفحيص

تم نشره في السبت 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:00 مـساءً

 عمان - أكد أمين عام الديوان الملكي الهاشمي رئيس لجنة متابعة تنفيذ المبادرات الملكية يوسف العيسوي أنه لا توجد قرية في ربوع الوطن إلا ونفذت أو تنفذ فيها مبادرة ملكية تستهدف خدمة وتنمية المجتمع المحلي.
 وأضاف العيسوي خلال لقائه عددا من ممثلي الفعاليات المختلفة في منطقة الفحيص التي زارها اليوم السبت لمتابعة مشروع الصالة الرياضية متعددة الأغراض في نادي الفحيص الرياضي، أن جلالة الملك يتابع جميع التفاصيل صغيرة كانت أو كبيرة عند تنفيذ المبادرات ولحين اكتمال المبادرة، وتصبح جاهزة لتخدم المواطنين.
من جهتهم، ثمنت الفعاليات الرسمية والشعبية في الفحيص، المبادرة الملكية بتلبية طلب أهالي المنطقة لتنفيذ الصالة الرياضية، التي شارفت على الانتهاء، لتخدم ليس فقط أهالي الفحيص، وإنما جميع المناطق المجاورة لها.
وبينوا أن الصالة التي روعي في تنفيذها أعلى المواصفات ستكون أحد المعالم البارزة في المنطقة، مشيرين الى أن هذا المكارم الملكية ليست بغريبة على آل هاشم، والتي هي من شيمهم النبيلة.
وبالإضافة إلى الصالة الرياضية في مدينة الفحيص، شملت المشاريع التي تفقدها العيسوي خلال جولة المتابعة، وعددها ثمانية مشاريع، مناطق في العاصمة عمان وضواحيها، تنفذها شركات محلية من خلال وزارة الاشغال العامة والإسكان.
والمشروع الأول في هذه المبادرات الملكية الثمانية، هو تطوير مدرسة عبدالحميد شرف في منطقة جبل الحسين، والتي تقوم فيها حاليا أعمال تطويرية تستهدف النهوض ببنيتها التحتية لتخدم أهالي وسط عمان، ضمن مشروع بلغت كلفته نحو مليون و100 ألف دينار، كان من المتفرض تسلمه الشهر الماضي، إلا أن أعمال إضافية استوجبت تمديده 150 يوما اضافية، علما أن الدراسة مستمرة في هذه المدرسة.
أما المشروع الثاني فهو مركز تنموي لتحسين خدمات بمخيم الحسين ليخدم أهالي المنطقة والذي هو قيد التنفيذ، فيما المشروع الثالث كان مركز صحي شامل بمنطقة الجبيهة، الذي أكد العيسوي أنه سيرفد بكامل التجهيزات والمعدات الحديثة ليخدم أهالي المنطقة، عند مباشرته العمل مطلع العام القادم.
في حين تفقد العيسوي المشروع الرابع، وهو عبارة عن عدد من المساكن خصصت لأسر عفيفة في منطقة شفا بدران، وذكر العيسوي أن جلالته أمر ببنائه وتسليمه لتلك الأسر.
كما شكل المشروع الخامس ساحة مقبرة لتخدم أهالي منطقة شمال عمان والذي باشر المجتمع المحلي بالاستفادة منه، فيما السادس كان إنشاء مدرسة أساسية مختلطة لتخدم أهالي منطقة أبو السوس وتضم 20 غرفة صفية، بالإضافة إلى المرافق المختلفة من قاعات ومركز حاسوب ومكتبه ومختبرات، كلفتها نحو مليون دينارويتوقع تسلمها منتصف العام القادم.
أما المشروع السابع فكان مركز صحي مرج الحمام الشامل، وكلفته نحو 700 الف دينار وبدء العمل به منتصف حزيران الماضي ويستمر العمل به عاما  كاملا، بالاضافة للقاعة المتعددة الأغراض في الفحيص والتي بلغت كلفتها نحو مليون دينار.
واستمع العيسوي، خلال جولته التفقدية على المشاريع الثمانية، إلى شرح من مهندسي وزارة الاشغال وممثلي الشركات المنفذه للمشاريع، حول سير العمل في تلك المشاريع، والصعوبات التي تواجه التنفيذ، مؤكدا أن أي عقبة سيتم تجاوزها بالسرعة الممكنة.
وفي تصريحات لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) قال العيسوي، إن جميع المشاريع، التي شملتها المبادرات الملكية، جاءت بطلب من المجتمع المحلي خلال زيارات جلالة الملك عبدالله الثاني التفقدية لتلك الأماكن، للوقوف على احتياجات المواطنين وتلبية الممكن منها.
وأضاف أن جولته على المشاريع اليوم تأتي في إطار المتابعة لها، مشيرا إلى أن الأسبوع الماضي شمل زيارات لمشاريع أخرى في البادية الشمالية، والأغوار، فيما ستشمل جولات تفقدية أخرى في الأسبوع القادم مشاريع في ماركا وسحاب.
--(بترا) 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش