الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صناعة المعسل. غش صارخ وعمليات تصنيع بدائية باستخدام مواد مسرطنة.

تم نشره في السبت 1 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:00 صباحاً

 الدستور- محمود كريشان

في ظل الرقابة «الخجولة» وإجراءاتها «سريعة الذوبان».. تفشت ظاهرة خطيرة قيام عدد كبير من المشتغلين بتجارة السموم، بتصنيع بدائي لأنواع عديدة من المعسل باستخدام «مادة السوربتول» في صناعته، وهي مادة خطرة تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان، وتتسبب بخلل في الخلايا، وتؤدي إلى أمراض في الجهاز التنفسي والدوري والعصبي كما يشير الخبراء.

وهنا.. رصدت «الدستور» عمليات غش صارخة، تتم في صناعة معسل  الشيشة ، وذلك بطرق ومواد متنوعة، وعلى سبيل المثال يقوم البعض بتحويل  تبن  الذرة الصفراء الى معسل طيب النكهة وبمذاقات مختلفة توهم مدخن النارجيلة بأنه في حالة من النشوة والمتعة الزائفة والقاتلة في احيان عديدة، وقس على ذلك ما يستخدم من مواد ومخلفات مضرة في عمليات التصنيع البدائية سعيا من بعض تجار الموت لتحقيق هوامش ربح على حساب صحة المواطن.

أوكار الغش

المدهش ايضا إن بعض الوافدين الذين يعملون في المقاهي ومحال الكوفي شوب في عمان الغربية على وجه الخصوص امتهنوا تجارة السموم، حيث يقومون بتصنيع  معسلات الموت ، بمعدات التصنيع البدائية باستخدام السطول والبراميل المعدنية و»البانيوهات» الموجودة في حمامات المنازل والمخازن لتستخدم لخلط المواد الأساسية المستخدمة لتجهيز المعسل من معسلات رديئة ورخيصة السعر وغير مكتملة التصنيع، بإضافة ألوان ونكهات منتهية الصلاحية اليها وهي خاصة بالمواد الغذائية ولا تصلح لاستخدامها في تصنيع المعسل، ويتم استخدامها لتوفير قيمة كبيرة من تكاليف مدخلات المواد الأولية للتصنيع.

تزوير وتقليد

وامتد التحايل ليطال أنواع وماركات عديدة من المعسل المغشوش التي تم استخدام علامات تجارية معروفة ومشهورة على أغلفتها التي وصفت بأنها على درجة عالية من التقليد، وقد يشك الخبير في هذا المجال في انها أصلية أو مقلدة، حيث يتم التعبئة في العلب المفرغة وكذلك في أكياس التغليف وورق اللف ومكائن الكبس الحراري وموازين ومكاييل ومكائن تغليف وتجفيف تستخدم في التجهيز، كذلك أفلام مطبوعات تستخدم في طباعة العلب وتزوير علامات تجارية عالمية معروفة.

رداءة وغش

وامام هذا المشهد المؤسف الذي تغيب عنه كافة اشكال الرقابة الرسمية فقد دأبت بعض ورش التصنيع السرية على استخدام خلطات نشارة الخشب، وبقايا مناشر التبغ، وتفل الشاي والعصائر، ومواد سعف نخيل، إضافة لأوراق الخس والسلق وأنواع رديئة من  الغليسيرين ، والمواد السكرية السيئة، وأصبغة غير غذائية للتلوين والنكهات واستخدام الدهان كأصبغة ملونة، وكل هذه المواد مضرة وسامة.

ويلجأ هؤلاء أحيانا إلى تعبئة المواد في عبوات ورقية وأغلفة مزورة لأسماء ماركات شهيرة وذلك بغية الترويج للمنتج، دون اكتراث من خطورة هذا الأمر، فنواتج احتراقها كمواد سامة مضرة بالرئتين، كما تعكس هذه المواد آثارا سلبية جانبية كالدوار والغثيان والصداع وجفاف بالحلق والتهابات في الصدر والرئة والجهاز التنفسي.

في محال الكوفي شوب

في المقاهي ومحال الكوفي شوب تواصلا لعملية الغش تقوم بعض المقاهي ومحال الكوفي شوب بازالة تواريخ الصلاحية عن اصناف المعسل والتمباك وما يقترف في اروقتها مخالفات جمة تتعلق في تصنيع وغش المعسل بطرق مخالفة للمواصفات المعتمدة دوليا، والذي من شأنه ان يزيد من المخاطر على الحياة، وابرزها استبدال مادة الجلسرين المكلفة، التي تحافظ على المعسل من العفن، بمادة السوربتول، وهي مادة سامة وخطرة جدا، تؤثر بشكل سلبي في جميع خلايا الجسم بخاصة الجهاز العصبي والتنفسي للانسان.

في غضون ذلك.. وامام هذا الفلتان والعبث ستتفشى وتتمدد هذه الظواهر الخطيرة ما لم تكلف كافة الجهات المعنية نفسها للقيام بجزء من واجبها ودورها الرقابي لضبط هذه الفوضى الخطيرة وتجفيف منابعها بحزم وبلا اي تهاون على الاطلاق.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش