الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقرير رقابي يكشف نموذجية المركز الرئيس لـ « المعونة الوطنية» وسـلبيات فـي فـرعـي غـرب عـمـان ووادي السـيـر

تم نشره في الأربعاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:00 مـساءً

عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي
كشف تقرير رقابي رسمي أن المركز الرئيسي لصندوق المعونة الوطنية التابع لوزارة التنمية الاجتماعية يعتبر نموذجيا من حيث تنظيم المبنى، والاجراءات، ومكتب خدمة الجمهور، فيما اظهر التقرير بعض السلبيات في الفروع الأخرى للصندوق وتحديدا فرعيه في غرب عمان ووادي السير.
 جاء ذلك في تقرير اعده فريق مختص من وزارة تطوير القطاع العام لمعرفة مستوى الخدمات في الصندوق بآلية «المتسوق الخفي» ورفعت نسخة منه الى رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور، وكذلك لوزارة التنمية الاجتماعية.
وفي تفاصيل التقرير الذي حصلت عليه  «الدستور» عليه، أظهر انه لا يوجد شاخصات إرشادية تدل على موقع الصندوق في مركزه الرئيسي، وعند الوصول للمبنى، تبين أنه مبنى حديث وتتوافر فيه أماكن لاصطفاف السيارات، وعند الدخول من الباب الرئيسي للصندوق، لوحظ وجود ملصقات لإعلانات عن توفر فرص للعمل لشركات خاصة ويعتبر وجود هذه الملصقات على الباب غير مناسب وبالإمكان وضعها على لوحة إعلانات داخل المبنى.
واظهر التقرير ان المبنى الرئيسي للصندوق يتميز بجاهزية عالية من حيث وجود مكتب للاستعلامات، وتوفر صندوق للشكاوى والاقتراحات، ووجود نماذج خاصة للشكاوى والاقتراحات موجودة بجانبه، ووجود مكتب خدمة جمهور منظم يتميز بالنظافة، ووجود بطاقات خدمة منشورة على الحائط توضح اجراءات الحصول على خدمات الصندوق، بالإضافة الى تواجد الموظفين على مكاتبهم وحسن تعاملهم مع المراجعين والسؤال عن حاجاتهم.
كما اظهر التقرير وجود لوحة كبيرة مثبتة على الجدار الخارجي للمبنى لتحفيز المراجعين على مراجعة مكتب خدمة الجمهور عند السير بإجراءاتهم وتقديم أي شكاوى أو مقترحات لديهم، وتعتبر هذه الممارسة من الممارسات الجيدة والمحببة لدى المراجعين وتعطي انطباعا بالاهتمام بتسهيل سير اجراءات تقديم الخدمات.
وعن فرع الصندوق في غرب عمان، بين التقرير ان الفريق اضطر لسؤال عدد من المارة عن موقع الفرع، وذلك لعدم وجود أي شاخصات إرشادية تدل عليه، وعند الوصول للمبنى، اتضح بأن المبنى يضم مكاتب كل من وزارة التنمية الاجتماعية وصندوق المعونة الوطنية، كما أنه يوجد مدخلين للمبنى، مدخل أمامي ومدخل جانبي دون تحديد أيهما مدخل الصندوق.
  وبين التقرير ان المدخلين الخارجي والداخلي للمبنى يحتويان على أدراج علماً بأن مكتب الصندوق موجود في الطابق الأرضي، ومع ذلك لا يوجد ممر خاص لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن رغم أنهم يشكلون النسبة الأكبر من مراجعي الصندوق، مما يدفعهم الى استخدام الأدراج التي تشكل عائقا كبيرا لهم.
كما اظهر التقرير ان المكتب يفتقر الى وجود منهجية توضح كيفية تقديم الشكاوي والاقتراحات وعدم الإشارة إلى وجود صندوق شكاوي أو نماذج لتقديم الشكاوى والاقتراحات، ولوحات معلقة توضح اجراءات خدمات الصندوق والوثائق المطلوبة أو نشرات تعريفية بالخدمات، وقاعة انتظار للمراجعين، ودور آلي لتنظيم المراجعين.
وبين التقرير انه عند سؤال المراجعين عن الوقت المستغرق لاستكمال اجراءات الحصول على الخدمة، تبين بأن بعض الخدمات تحتاج الى أشهر، حيث أنها تتطلب كشفاً حسياً على بيوت المراجعين وهي فترة طويلة نسبيا، وتم سؤال بعض المراجعين عن تعامل الموظفين معهم فكانت الاجابة بأنهم يتعاملون معهم بكياسة.
وعن فرع وادي السير بين التقرير انه كسابقة لم يتم الاستدلال بسهولة على موقع مكتب الصندوق، وذلك لعدم وجود شاخصات إرشادية تدل عليه،  ويوجد الصندوق في نفس مبنى وزارة التنمية الاجتماعية ولديهما مدخل مشترك حيث يضطر المراجع الى الدخول الى مكتب خدمة الجمهور في الوزارة ومن ثم التوجه الى صندوق المعونة الوطنية، مشيرا الى وجود ورقة مكتوبة بخط اليد على الحائط تشير إلى مكان الصندوق.
واظهر التقرير ان المكتب ينقصه مكتب خدمة جمهور، ولا يوجد منهجية توضح كيفية تقديم الشكاوى والاقتراحات أو وجود صندوق شكاوى أو نماذج لتقديم الشكاوى والاقتراحات، ووجود قاعة انتظار غير ملائمة، وعدم وجود لوحات توضح اجراءات خدمات الصندوق والوثائق المطلوبة والاستعاضة عنها بوجود مخطط سير اجراءات تقديم خدمات المعونات المالية فقط، وعدم التزام الموظفين بالتواجد على مكاتبهم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش