الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معلومات فلكية الجزء الثاني

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:00 مـساءً

1- أن العلماء أرجعوا سبب إنحراف الكوكب العملاق أزرق اللون أورانوس إلى إصطدامه مع جرم بحوالي عشر كتلته مما أدى إلى دورانه في إتجاه معاكس. رغم أنه يمتاز بغلاف مغناطيسي ذو حزام إشعاعي وإصدارات راديوبة قوية حيث يميل محور حلقه المغناطيسي بزاوية 60 درجة بإتجاه محور الدوران.

2- أن السوبر نوفا أو ما يعرف بالمستعر الأعظم. إنما هي في الواقع عبارة عن ظاهرة تنجم بعد إنفجار أحد النجوم الضخمة بسبب نفاذ وقوده من الأوكسجين وبشكل هائل قد يؤدي إلى إرتفاع عظيم في درجة الحرارة المركزية مما يحدث على اثر ذلك إنطلاق طاقة جبارة تمزق النجم في الفضاء.

3- أن نصف قطر الكون المتأتي عن آينشتاين يبلغ 35 بليون سنة ضوئية. أما بذرة المادة الأساسية في الأصل والتي نشأ منها الكون المرئي في الفضاء السحيق والمسرف في الغموض فتغطي مسافة 64 مليار تريليون كلم وعمرها الوسطي المعهود 15 مليار سنة وظهرت في الوجود بعد 300 ألف سنة من الإنفجار العظيم الذي يعتقد انه رافق نشأة الكون.

4- أن العلماء استنتجوا بما يتعلق بالشمس. أنه في الخمسين مليون سنة من تاريخها قد انقبضت إلى حجمها الحالي ثم قامت طاقة الجاذبية المنبعثة بسبب الغاز المنهار بتسخين نواة الشمس مما أدى إلى توقف الإنقباض ثم احتراق الهيدروجين نوويا وتحوله إلى هليوم في النواة حتى استقرت حالتها وبقيت في هذه المرحلة منذ 4,5 مليار سنة والله أعلم.

5- أن أحمد بن كثير الفرغلي كان مهندسا وفلكيا عالما في أحكام النجوم ومتأولا في دلالاتها حيث استطاع أن يقدر أقطار الكواكب السيارة إضافة إلى إجتهادات من لدنه فساهم بذلك في التأثير في نهضة علم الفلك في أوروبا من خلال نظرياته واجتهاداته الفلكية.

6- أن الكون محدود العمر متغير ومتطور في حالته الفيزيائية غير متجانس في توزيع المادة عبر الفضاء. ليس إقليدي الهندسة بل رباعي الأبعاد وفي توسع مستمر يقدر قطره بحوالي مئة ألف مليار مليار كلم.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش