الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أهالي تبنة يشكون من الإغلاق المستمر للطريق الواصل للكورة جراء الأمطار

تم نشره في السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:00 مـساءً

  دير ابي سعيد – الدستور- عبدالحميد بني يونس
منذ عشرات السنين وبلدة تبنة تشكو طبيعة جغرافية فرضت على طريقها الوحيد بلواء الكورة الحاضنة الادارية والاجتماعية لسكانها ان تكون عرضة للاغلاق والغرق كلما تساقطت امطار غزيرة وتشكلت على اثرها السيول التي تلتقي على طريق تبنة متدفقة من عدة اودية في ما يعرف بوادي عيون الحمام.
واهالي تبنة العشرة الاف او يزيد منذ عشرات السنين وهم يئنون لا بل يصرخون من فصول معاناة لا يعلمها الا هم او من اقترب منهم فكم من حالات مرضية بقيت في البلدة دون التمكن من الذهاب الى المستشفيات لاغلاق الطريق وكم من حالات ولادة لم يتم ايضا  التمكن من نقلها الى المستشفيات لغرق الطريق.
واهالي تبنة العاتبون على ابناء بلدتهم او من ينحدر نسلهم من تبنة ممن وصلوا مواقع  من المسؤولية ولم يلتفتوا الى حال بلدتهم التي لم يشفع لها بعد حالات غرق لمركبات جرفت السيول بعضها لا زالوا يبحثون عن ثمة نافذة قد تنهي معاناتهم لذا فهم يطالبون بداية بايجاد حلول لمشكلة ملتقى الاودية في طريقهم الوحيد  يتمثل برفع منسوب الطريق وبناء عبارات صندوقية ذات كفاءة عالية في تصريف مياه السيول مثلما يطالبون ايضا بتنفيذ طريق اخر يربط بلدتهم باي بلدة اخرى في اللواء والاقرب جغرافيا لتبنة كفرالماء او دير ابي سعيد لا سيما وان هناك قمة طريق من وادي تبنة باتجاه كفرالماء تم فتحه قبل سنوات وترك بدون تعبيد وهناك ايضا مطلب بفتح طريق بين تبنة / الناحة / كفرالماء وهو طريق وعر ويمر من وادٍ سحيق يلتقي مع وادٍ قادم من المزار الشمالي في وادي تبنة
ويؤكد الاهالي ضرورة تحقيق مطالبهم التي اصبحت لا تحتمل التاجيل لتزايد الحاجة الناجمة عن تزايد اعدد السكان وكثرة استخدامات الطريق ويقول كل من حامد الشلقان ومحمد بني عيسى وعبدالكريم بني عيسى بان تنفيذ اجراءات حماية للطريق اصبحت اكثر من ملحة ويجب ان  تحظى باولويات الاجهزة المعنية وتساءل مواطنون عن مصير مئتي الف دينار خصصت قبل اكثر من عام لمعالجة اضرار السيول من الاشغال العامة ولم تنفذ بعد فضلا عن اغلاق  الاشغال لعبارة وادي زمال ما يشكل تراكما للمياه كما ان الطمي يغلق الطريق كما حدث في الايام الماضية.  
وتبنة التي تصرخ باعلى صوتها كلما اغلقت طريقها السيول تخشى انهيارا كاملا لبداية طريقها جراء تشكل برك لمياه السيول بجوار الطريق. الى ذلك يقول مدير مكتب اشغال الكورة المهندس عماد الكوفحي إن معالجة واقع طريق تبنة مدرج على اولويات المكتب وهناك مساعٍ لادراجه على المشروع المركزي لوزارة الاشغال العامة وفي السياق علم بان دراسات جارية بين وزارة الاشغال العامة والمكتب الاستشاري لمشروع توسعة  طريق اللواء لشمول نحو 1كم من طريق تبنة بالمشروع .
وفي السياق ايضا علم بأن وزير البلديات طلب من مكتب اشغال اللواء تثبيت جرافة في ملتقى الاودية كلما تشكلت سيول لإزالة الطمي والحجارة وادامة سلوك المركبات للطريق وذلك اثر عدم استجابة بلدية دير ابي سعيد مع مطالب الاهالي رغم تسلم البلدية جرافة ثانية من الوزارة مؤخرا ورغم تأكيدات الوزارة على البلديات باستئجار اليات لمواجهة أي طوارئ للسيول او للثلوج.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش