الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زيارة الملك إلى كينيا . رؤيا استراتيجية ثاقبة

تم نشره في الخميس 29 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

كتب:كمال زكارنة

تشكل زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى كينيا مؤخرا خطوة في غاية الايجابية وعلى قدر كبير من الاهمية وتعتبر انفتاحا على القارة السوداء التي تزخر بالمقدرات والثروات الهائلة وتعتبر سوقا استهلاكية  كبيرة جدا وان بناء العلاقات مع دولها وتجديدها وتعزيز القائم منها يعني النجاح في تحقيق انجازات سياسية واقتصادية وتجارية واستثمارية على الصعيد الثنائي والعربي الافريقي.

ان المبادرة الملكية في عبور افريقيا والانفتاح عليها تعبر عن رؤيا استراتيجية ثاقبة في ضرورة الوصول الى مساحات شاسعة تضم كثافة بشرية هائلة وبناء جسور التعاون معها في مختلف المجالات والحقول والميادين واقامة علاقات ثنائية مع دول هذه القارة التي تحتل موقعا مهما على مستوى العالم في المجالين السياسي والاقتصادي والمجال الاستثماري ايضا.

والى جانب العلاقات التقليدية بين الدول فان للاردن دورا كبيرا وفعالا في حفظ الامن والاستقرار والسلام في العديد من الدول الافريقية من خلال المشاركة في قوات دولية هناك وهذا يعني ان الثقة موجودة وهذه الدول تعرف الاردن وجلالة الملك جيدا ويحظى جلالته باحترام وتقدير كبيرين من قادتها وشعوبها .

وعلى جميع الدول العربية ان تلتفت الى افريقيا لما لهذه القارة من دور واهمية على الساحة الدولية خاصة وان دولا عربية كثيرة لها حدود مشتركة مع دول افريقية كثيرة الامر الذي يجعل من امكانات التعاون في مختلف المجالات قائمة وممكنة.

ان جلالة الملك يبادر دائما  للتصدي والدفاع عن المصالح القومية والقضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ويحرص على الدوام على ان يكون الاردن والدول العربية الاخرى حاضرة في ساحات مفتوحة للجميع وعدم ترك المجال لدول اخرى بعينها تصول وتجول وتحشد التأييد الذي طالما افتقدته عقودا طويلة على حساب الامة العربية نتيجة لغيابها  وعدم اهتمامها بدول ومناطق مهمة في العالم.

ان جهود جلالة الملك في الوصول الى القارة الافريقية من بوابة كينيا تفتح افاقا جديدة واستراتيجية لبناء وتعزيز العلاقات مع دولها وشعوبها وتعتبر مرشدا توجيهيا للدول الشقيقة للقيام هي ايضا بمثل هذه المبادرات والجهود خاصة وان العلاقات العربية الافريقية متجذرة تاريخيا ولا تحتاج الى الكثير من العناء لتعزيزها وتطويرها والبناء عليها.

لقد نجحت زيارة جلالة الملك الى العاصمة الكينية نيروبي ، في تعزيز علاقات التعاون الثنائي السياسية والاقتصادية والاستثمارية والتجارية والصناعات الدوائية والسياحة العلاجية وتعزيز جهود محاربة الإرهاب ،وفتح سفارة اردنية في العاصمة الكينية وأهمية هذه الخطوة في الارتقاء بمستوى العلاقات بين البلدين الصديقين.   



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش