الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تسليم 11 مطلوبا بقضايا إطلاق عيارات نارية في البادية الجنوبية

تم نشره في الخميس 29 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

معان-الدستور -قاسم الخطيب

ثمن محافظ معان الدكتور غالب الشمايلة تعاون وجهاء وشيوخ البادية الجنوبية لتسليم مطلوبين طواعية من الذين تم توجيه طلبات امنية لهم على خلفية إطلاق العيارات النارية أثناء الدعاية الانتخابية التي جرت قبيل الانتخابات النيابية الماضية. وبين الدكتور الشمايلة ، انه تم تسليم 11 مطلوبا من الأشخاص الذين قاموا بإطلاق العيارات النارية في الاجتماعات العامة أثناء الحملات الانتخابية في البادية الجنوبية قبل أسابيع، مشيرا الى أنه سيتم تسليم أشخاص مخالفين للقانون خلال الأسبوع الحالي. واكد الشمايلة على ان الافتاء الاردني حرم اطلاق العيارات النارية ، معتبرا انها من اسوأ الظواهر المجتمعية.



 وأضاف خلال استقباله امس وفد شيوخ ووجهاء عشائر الحويطات في محافظة معان وبادية الجنوب انه اصبح لزاما علينا جميعا كشيوخ ووجهاء ومؤسسات مجتمع مدني وقطاعاتها المختلفة القيام بدورنا لمواجهة هذه  الظاهرة الخطيرة لتنعم المجتمعات المحلية بالأمن المجتمعي الخالي من المخاطر الناتجة عن هذه الظاهرة.لافتا الى ان ظاهرة اطلاق العيارات النارية بالأفراح والمناسبات تراجعت العام الحالي وحتى منتصف الشهر الماضي بسبب تكاتف جهود المواطنين ووعيهم الى جانب الجهود الشبابية ومبادراتهم ، مشيرا الى ان نسبة التراجع بلغت 70% خلال الفترة الماضية.

واكد قائد اقليم الجنوب العميد فخري الدين بني دومي على ضرورة مكافحة هذه الظاهرة ولا سيما في الاعراس والمناسبات الاخرى من الجميع وتغيير النمط السائد بالموروث السلبي الراسخ في صمت المجتمع الذي ادى الى خسارة الكثير من الارواح والأموال والإضرار الجسدية والصدمات النفسية.

وقال ان الاجهزة الامنية تقوم بتطبيق القانون وتنظيم الحملات والتركيز على التوعية المجتمعية من خلال المبادرات المجتمعية التوعوية.

لافتا الى ان مبادرة شيوخ ووجهاء عشائر الحويطات في البادية الجنوبية في محافظة معان تعتبر تعبيرا صادقا عن مدى حب وانتماء ابناء هذه القبيلة الى وطنهم وقيادتهم الهاشمية والتزامهم بالأنظمة والقوانين وتعاونهم مع الاجهزة الامنية يعتبر تعبيرا حقيقيا عن العلاقة الحميمة التي تربط رجال الامن العام بالمجتمعات المحلية والعشائرية. مطالبا الحضور بضرورة تسليم المتبقين من المطلوبين على خلفية القضية وعددهم سبعة ليتم تحويلهم الى القضاء واتخاذ الاجراءات ليتم طي ملف هذه القضية. بدوره بين نائب البادية الجنوبية في محافظة معان محمد العمامرة ان هذه الظاهرة التي نتج عنها الكثير من الاشكاليات العشائرية والماسي الاسرية يجب ان يتم القضاء عليها لما لها من سلبيات كبيرة على المجتمع الاردني. وقال اننا في البادية الجنوبية التي لم تعرف في تاريخها سوى الانتماء لدينها ووطنها ووقيادتها وكانت في المقدمة في الدفاع عن الوطن حينما اشتدت عليه الخطوب. مشددا ان هذه البادرة والتي تم تسليم 11 مطلوبا على خلفية اطلاق النار في البادية جاءت برهان صدق على اننا في البادية نرفض هذه الظاهرة ونقف ضدها ولكننا نتمنى ان يتم طي ملف هذه القضية لنتفرغ لمحاربتها والقضاء عليها بتعاون الجميع.

مثمنا تعاون الحكومة المحلية في محافظة معان وعلى رأسها محافظ معان وقائد اقليم الجنوب ومدير شرطة المحافظة وكافة كوادر الاجهزة الامنية فيها على حسن التعامل مع هذه القضية.

وبين الشيخ مسايل الذيابات ان تسليم المطلوبين على خلفية هذه القضية جاء ايمانا منا باحترام القانون واستنكارا لهذه الظاهرة وشجبها لأنها من الظواهر المجتمعية الخطرة ونتمنى زوالها من مجتمعاتنا.لافتا الى انه سيتم تسليم باقي المطلوبين ليتم اغلاق هذا الملف نهائيا والذي نتمنى من الله ان لا تعود مثل هذه القضايا في مجتمعاتنا .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش